8 طرق تساعدك على تحويل هوايتك إلى عمل تجاري

ميزانية

هل يمكن أن تتحول هوايتكِ المفضلة إلى عمل ومشروع تكسبين منه المال؟ هذا المقال سيعطيكِ الوصفة السحرية لتستطيعي تحويل هوايتكِ إلى مجال عملكِ.

اقرئي أيضًا: اختبار الشخصية: اكتشفي موهبتك الفطرية والأعمال المناسبة لها

1. اسألي نفسكِ "لماذا؟":

الإجابة على هذا السؤال هي مفتاح البدء في عملكِ الخاص، ما هو الدافع وراء رغبتكِ في الدخول في عمل تجاري؟ هل هي الدراسة أم حب التخطيط أم الرغبة في ممارسة عمل من المنزل؟

مهما كان الدافع وراء رغبتكِ في الدخول إلى العمل التجاري يجب تحديدها أولًا، فستكون بمثابة المحرّك الدائم لتحفيزكِ واستكمال الطريق.

2. ركزي على المستقبل:

يجب أن تكون الأهداف الموضوعة في بداية العمل محددة وقابلة للقياس ولها جدول زمني واضح.

بدلًا من أن تقولي: "هدفي هو توسيع عملي"، قولي: "هدفي هو زيادة الطلبات على المنتج بنسبة 50% بحلول نهاية العام"، التفاصيل هي الطريقة التي تحدد نمو العمل وتصل به إلى محطات ناجحة.

3. اعرفي أن العمل ليس هواية:

عند تحويل هوايتكِ إلى عمل تجاري، يجب عندها التعامل مع العمل بطريقة مختلفة تمامًا، وضعي في ذهنكِ أن العمل تكسبين منه المال، أما الهواية فتنفقين عليها المال.

في النهاية من المهم أن يكون عملكِ ممتعًا لكِ بقدر ما كان في مرحلة الهواية، ولكن الأولوية هنا هي الاستثمار والأموال وتحقيق الربح في إطار زمني واضح.

4. كافئي نفسكِ باستمرار:

التضحية أمر لا مفر منه عند البدء بعملكِ الخاص، الوقت والمجهود والتخلي عن أوقات الفراغ الممتعة في كثير من الأحيان من أجل تحقيق هدف الشهر أو السنة، ومع هذا عليكِ التفكير بإيجابية في الإنجازات الصغيرة، التي تحققينها أسبوعيًا، اكتبيها لكي تستطيعي تذكير نفسكِ بها باستمرار، ثم كافئي نفسكِ على هذا العمل ولا تنتظري النتيجة حتى تحصلي على مكافأة.

5. نظّمي وقتكِ:

تعلّمي قول "لا" وقتما أردتِ، ولا تحملي نفسكِ وقدرتكِ على العطاء فوق طاقتكِ، حتى تستطيعي استكمال المسيرة.

اقرئي أيضًا: جدول يومي لتنظيم وقتك ساعة بساعة

6. ضعي إجابات واضحة:

عندما يسألكِ العملاء: "ماذا يفعل هذا المنتج؟"، يجب أن تركز إجابتكِ على الفوائد، التي ستعود على العميل لتجعله يفكّر بإيجابية تجاه هذا المنتج، ولا تركزي على ميزات المنتج عمومًا، التي لا دخل له بكثيرٍ منها.

7. اسمحي لنفسكِ بكسب المال:

كثير من النساء يشعرن بمشاعر سلبية، مثل الجشع عند رؤية الأرباح الناتجة من عملهن، عليكِ التخلص فورًا من هذه المشاعر والتفكير بإيجابية في خدمة نفسكِ وأسرتكِ ومجتمعكِ بهذه الأموال، واستثمارها بشكل جيد في حياتكِ الشخصية والعملية.

8. فكّري في المنافسة:

حتى وإن كان مجال عملكِ نادرًا، فبالتأكيد يوجد منافسون حتى وإن قلّوا، عليكِ التفكير في منافسيكِ ودراسة طريقة عملهم والتركيز على النجاح بمنتجكِ في المقابل، تعلّمي من أخطائهم، وادرسي أسس التسعير لديهم حتى تستطيعي وضع أفضل سعر، وفي النهاية المنافسة الشريفة هي ما تصنع من منتجكِ شيئًا مميزًا وتثري السوق بالاختلاف.

اقرئي أيضًا: 18 فكرة لتسويق عملك من المنزل

عودة إلى بيت

إيمان رفعت

بقلم/

إيمان رفعت

أحب الكتابة فهي طريقتي في التعبير عن كل ما أعرفه وأشعر به. صديقي هو الكتاب وحياتي هي أسرتي الصغيرة.

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon