6 أشياء لا تعرفها إلا أم البنات

رعاية الصغار

لا بد وأنكِ من اللحظة التي عرفتِ فيها أنكِ تحملين بنتًا بين أحشائك وأنتِ تحلمين باللحظة التي ستحملينها بين ذراعيكِ وتشاهدينها تكبر أمامك يومًا بعد يوم، الأمومة شعور لا مثيل له، لكن أن تكوني أمًا لبنت لها مذاقًا خاصًا، أم البنات هي فقط التي تشعر بأن لها صديقة جديدة قادمة من عالم الأحلام، وإذا كنتِ إحدى هؤلاء المحظوظات، تعرفي إذًا على بعض الأسرار التي لن تعرفها إلا أم البنات:

اللمسات الفنية

لا توجد طفلة لم تحاول أن تحاكي والدتها وتقلدها طوال الوقت، لذا علّميها منذ نعومة أظافرها أن التعليم وخاصة الحرفي لا سن له، وابدئا معًا في تعلم حرفة أو فن جديد، ويمكنكما البدء معًا في تعلم الكروشيه أو التطريز أو ربما الرسم أو النحت أو تشكيل الفخار، فمن ناحية ستنمين مهارات صغيرتك وقدراتها، ومن ناحية أخرى ستمضين مع طفلتك أوقاتًا رائعة، ستظلين دومًا مثلها الأعلى الذي تسعى دومًا لمحاكاته.

الروح الحماسية

ما اجتمعت امرأتان في منزلٍ واحدٍ إلا وكانت الموسيقى رفيقتهما، والآن وقد صار معكِ رفيقة من الجنس الناعم بالمنزل، فعليكِ باستغلال هذه الفرصة على أكمل وجه، إذ يمكنك قضاء بعض أوقاتك في الاستماع إلى الموسيقى والرقص مع صغيرتك، ويفضل لو اقترن ذلك ببعض التمارين الرياضية، فعلى نغمات الزومبا السريعة، يمكنك الجمع بين فائدة التمارين الرياضية والشعور بالحيوية والسعادة مع صغيرتك.

اقرئي أيضًا: رقصة الزومبا.. طريقك للسعادة والرشاقة

المطبخ ورائحة الخبيز

عادة ما تكون الأوقات التي تقضينها في المطبخ مرهقة، وعادة ما تودين الهروب منه ومن حرارته بأسرع وقته، ولكن إذا رافقتكِ صغيرتكِ فسيتحول كل هذا التعب إلى مرح بكل تأكيد، ويمكنكما التعاون معًا في إعداد الأطباق التي يشتهيها جميع أفراد العائلة، فاحرصى على إسناد مهام بسيطة وسهلة إليها مثل تزيين الكعك أو تشكيل العجين أو إضافة مكونات البيتزا وغيرها.

الخروج والاستمتاع

بالطبع الخروج من المنزل سيكون له مذاقًا مختلفًا إذا كانت بصحبتك صغيرتك وهي تكتشف العالم من حولها، وهناك الكثير من الأنشطة التي يمكن القيام بها خارج المنزل، مثلًا ممارسة رياضة المشي، وخاصة في الشهور معتدلة الحرارة أو ركوب الدراجات أو ربما الذهاب إلى النادي والاشتراك معًا في تعلم رياضة ما.

التألق كعارضات الأزياء

على رأس جميع الأنشطة التي تقضينها مع طفلتك يأتي التسوق، فمهما بلغ سن الأنثى يظل لهذه الكلمة سحرها الخاص، ويمكنك قضاء أوقات رائعة معها داخل المراكز التجارية، بحثًا عن أفضل المعروضات من الملابس والأحذية والاختيار من بينها، وبالتأكيد ستسعدين ابنتك كثيرًا إذا أخذتِ برأيها فيما تختارينه من بين المعروضات.

ليس هذا فحسب، فعارضات الأزياء لا يكتفين بالشراء، يمكنك، في أوقات فراغك، بدء جلسة تصوير لكما وأنتما بكامل أناقتكما، وسيكون من الرائع إذا قررتما ارتداء ملابس متشابهة أو حتى ألوان متقاربة، ستشعرين وكأنك تتصورين مع قطعة صغيرة منكِ، وإذا كررتِ هذا الأمر مع اختلاف مراحلها العمرية، سيتجمع لديكِ العشرات بل والمئات من الصور التي ستكون ذكرى رائعة معك لآخر العمر.

اقرئي أيضًا: بالصور: أجمل إطلالات الأمهات مع بناتهن بنفس الملابس

وأخيرًا، الطفولة لا تحلو إلا ببعض الاسترخاء

بعد يوم طويل ومنهك، قد لا يسعفك جسمك على أداء المزيد من الأنشطة، وعندئذ يحين وقت الاسترخاء، يمكنك إعداد قدر من الفشار وتشغيل فيلم كرتوني يناسب مرحلتها العمرية أو إحدى تلك الأفلام الرائعة التي تتناول علاقة الأم ببنتها مثلMammia Mia  وBrave.

ويمكنك أيضًا اختيار كتاب ما لتقرئاه معًا على أن يكون سهلًا ومستساغًا لها، ويمكنكما أيضًا مناقشة الفيلم أو الكتاب أو التحدث في أي من المواضيع التي تخص الأم وبنتها، وبالتأكيد سيحلو الكلام مع تناول فنجان الشاي الساخن بالشرفة لتستمتعا معًا بحفلة الشاي الخاصة بكما.

اقرئي أيضًا: شاهدت لكِ: أفلام كارتون عائلية لسينما منزلية

تذكري أن كل ما تقومين به من أنشطة مع طفلتك منذ مرحلة الطفولة وحتى تدخل مرحلة الشباب مرورًا بمرحلة المراهقة، سيؤثر على شخصيتها وعلى علاقتك بها، فاحرصي على أن تصنعي معها ذكريات لا تنسى.

افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon