4 أطعمة تخلصكِ من دهون البطن

تراكم الدهون في منطقة البطن مشكلة مؤرقة، لا تعاني منها صاحبات الوزن الزائد فقط بل ذوات الوزن المثالي أيضًا، ويرجع تراكم دهون البطن إلى عادات الأكل والنوم الخاطئة، وإذا كنتِ لجئتِ للتمارين الرياضية والحميات الغذائية المختلفة، في محاولة منكِ للتخلص من هذه الدهون المزعجة ولم تنجحي، ربما عليكِ اتباع طريقة جديدة للتخلص منها، وهي حرقها عن طريق تناول أطعمة معينة.. تقدم لكِ "سوبرماما" في هذا المقال 4 أطعمة تساعدكِ على حرق دهون البطن.

الأسماك

تحتوي الأسماك على عنصرين يساعدان على التخلص من دهون البطن وهما الأوميجا (3) والبروتينات، وتساعد الأوميجا (3) الموجودة في الاسماك على تنظيم عمل الجهاز العصبي، وتعزز إنتاج هرمون النوم، ما يؤدي إلى تنظيم عملية النوم والتخلص من العادات غير الصحية الناتجة عن قلة النوم، مثل تناول الطعام خلال الليل. أما عن البروتينات، فإن تناولها يساعد في حرق السعرات الحرارية، وهي من العناصر التي تتحكم في الشهية، وتمنحكِ شعورًا بالامتلاء.

المكسرات

تُعد المكسرات من الأطعمة الغنية بالماغنسيوم، الذي يساعد على تنظيم عملية النوم ويخلصكِ من اضطراباته، ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من نقص الماغنسيوم في أجسامهم أكثر عرضة لاضطرابات النوم. بالإضافة إلى ذلك، يساعد الماغنسيوم  في تحسين المزاج وكبح الشهية، وبهذا يساعد على ألا يزيد الوزن. ومن الأطعمة الغنية بالماغنسيوم بخلاف المكسرات، البقوليات، مثل العدس والفاصوليا واللوبيا.

اللبن

أثبتت الدراسات أن شرب اللبن يساعد في التخلص من دهون البطن بشكل كبير، وأشارت إحدى الدراسات الحديثة في جامعة ألاباما أن السيدات انخفضت لديهن الدهون عندما تناولن الأطعمة الغنية بالكالسيوم، وعند استهلاكك 100 مللي جرام من الكالسيوم يوميًا، تفقدين ما يقرب من 1 سم من دهون المعدة، وبالإضافة إلى ذلك، يساعدك الكالسيوم مثل الماغنسيوم على النوم، ذلك أنه يعمل على إرخاء الأعصاب، فإذا تناولتِ كوبًا من اللبن الدافئ سيساعدكِ ذلك على النوم والتخلص من عادات الأكل غير الصحية الناتجة عن السهر والأرق.

الكرز

يُعد الكرز من الفواكه الغنية بهرمون النوم (الميلاتونين)، كما إنه غني بمضادات الأكسدة ويساعد على التخلص من دهون البطن، ويمكنكِ تناول بعض حبات الكرز قبل النوم وستجدين إنها ستساعدكِ على النوم.

ما الطرق التي سبق واتبعتها لفقدان دهون البطن؟ وكيف كانت النتائج؟ شاركينا بخبراتكِ..

عودة إلى صحة وريجيم

سلمى حسين محمد حسين

بقلم/

سلمى حسين محمد حسين

مترجمة وكاتبة من كاتبات سوبرماما، أؤمن بأهمية الكتابة كوسيلة لإثراء العقول ونشر المعارف وتسجيل التجارب وتناقلها. وأرى أن الكتابة والقراءة وسيلتان للتحليق في أفق أوسع. أعيد اكتشاف العالم والأشياء من حولي مع صغيرتي لين، نكتشف معًا وأوثق بالكتابة.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon