وفري في ميزانية الحفاضات بهذا الحل السحري

تدريب الطفل على الحمام في الشهر الأول

هل تلح حماتك عليك لتدربي ابنك على استخدام النونية وتكرر على أذنيك بأنها دربت أبناءها جميعًا على استخدام الحمام وهو في عمر السنة؟ هل تشعرين بأن معظم أموالك تضيع في شراء الحفاضات؟  لكنك ترفضين التدريب المبكر على الحمام حفاظًا على نفسية طفلك وفقًا للدراسات الحديثة. إذَا فالإخراج اليقظ سوف يحل لكِ هذه الأزمة.

استمعي إلى رأي والدتك في 7 أمور تخص رعاية صغيرك

ما الإخراج اليقظ؟

يعتمد الكثير من الأمهات في الصين والهند وإفريقيا على طريقة "الإخراج اليقظ" أو "التواصل من أجل الإخراج" للتدريب على الحمام، ويبدؤون ذلك منذ اليوم الأول في عمر الرضيع. وتعتمد هذه الطريقة على تواصل الأم مع الرضيع لتدربه على استخدام النونية متى أراد أن يتغوط أو يتبول، وقد يكون ذلك طوال الوقت أو بصورة جزئية حسب ما يناسبك أنت وعائلتك.

وقد تتساءلين: لماذا ألجأ إلى تدريب رضيعي والأمر سيكون أسهل ببلوغه العام ونصف، عندما يصبح قادرًا على التحكم في مثانته؟ إليك الإجابة.

فوائد التدريب مبكرًا على النونية:

1. التقليل من التهابات الحفاض:

كان جوابي الرفض والاستنكار على كل من ينصحني بضرورة التدريب المبكر لطفلي على استخدام النونية، لكن عندما ولدت ابني الثاني وظهرت لديه مشكلة تسلخات والتهابات الحفاض الدائمة، كان عليَّ أن أفكر في بديل، وكان هذا البديل هو الاستغناء عن الحفاض ولو بشكل جزئي، وبالفعل نجح الأمر وكلما قلت مدة استخدام الحفاض، قلَّت الالتهابات لأن نسبة احتكاك جسمه مع فضلاته كانت أقل.

كيف تتغلبين على إلتهابات الحفاضة لدى طفلك؟

2. الشعور بالارتياح:

كلما زادت المدة التي يخلع فيها الرضيع الحفاض، شعر بالارتياح وبالسعادة أكثر.

3. التوفير:

بعد استخدامي لطريقة الإخراج اليقظ، أصبح استهلاكي للحفاض مرة أو مرتين طوال اليوم. وأعرف بعض السيدات اللاتي يستغنين تمامًا عن الحفاض ويكتفين بتدريب وملاحظة أبنائهن طوال الوقت.

الحفاضات وخراب الميزانية.. 7 طرق سهلة للتوفير

4. شعور الطفل بالاستقلال وزيادة قدرته على التواصل:

عندما يبكي الطفل كإشارة منه على الرغبة في التبرز، وعندما تعرفين سبب بكاءه وتستجيبين له ويجلس على النونية، تزيد ثقته بنفسه وقدرته على التواصل.

5. الحفاظ على البيئة:

تستغرق الحفاضة الواحدة ما يقرب من 500 عام لتتحلل، لذا بقرارك الاستغناء عن الحفاض ستقدمين للعالم معروفًا.

5. سرعة إدراك الطفل لعملية الإخراج:

إن الحفاض يقلل من إحساس الطفل بالبلل، وبالتالي يقلل من إدراكه لعملية الإخراج بعكس الحفاضات القماش والكوافيل التي تجعله يشعر بالبلل والاتساخ، ومع الوقت تنمي الشعور بضرورة التخلص من هذا الشعور.

ومن مزايا الإخراج اليقظ أو التواصل من أجل الإخراج توطيد الصلة بينك وبين رضيعك، ستشعرين مع الوقت بالإنجاز وسيزيد امتنان طفلك لكِ لأنك ساعدتيه في الشعور بالارتياح.

كيف يُمكنك البدء على التدريب على النونية؟

  1. ابدئي الأمر منذ الميلاد، ولا تقلقي يوجد نونيات مناسبة لحديثي الولادة. وحتى لو تأخرتِ، لا تقلقي فقد بدأت مع ابني في عمر السبعة أشهر واستجاب استجابة رائعة للتدريب.
  2. لاحظي إشارات طفلك التي يقوم بها رغبة منه في الإخراج، مثل الحزق أو احمرار الوجه أو الجلوس في وضع القرفصاء.
  3. قومي بعمل أصوات تحاكي طريقة الجسم في التخلص من فضلاته، وسيربط ابنك بين هذه الأصوات وبين حاجته للتبرز. ومع الوقت سيكون مجرد جلوسه على النونية هو إشارة لجسمه للتخلص من فضلاته.
  4. ضعي نونية في مكان قريب منك واجعليه يرتدي ملابس مناسبة للخلع بسرعة، وأسرعي للنونية متى لاحظتِ إشارات الرغبة في التبول أو التبرز على طفلك.
  5. في أيام التدريب الأولى، احرصي على حمل طفلك متى ذهبتِ في شيالة أو حسب ما يسهل عليك الأمر، وسيعمل ذلك على زيادة شعورك بطفلك متى شعر بعدم الارتياح والرغبة في الإخراج.

وأوصيك بألا تحزني أو تغضبي إذا تبول أو تبرز طفلك على الأرض أو على الأثاث، فهذه هي ضريبة التدريب المبكر، لكن الأمر يستحق العناء حقًّا. انظري للأمر كأنه أمر عادي في حياتك كأم.

كذلك سوف يستغرق التدريب في الأول الكثير من الوقت والجهد، لكن سيوفر عليك عناء أكبر عندما يكبر طفلك ويرفض تمامًا الجلوس على النونية، ويظل متمسكًا بالبامبرز لحين الدخول إلى المدرسة.

المصادر:
Mama Natural
PARENTING SCIENCE

عودة إلى رضع

ياسمين مسعد

بقلم/

ياسمين مسعد

أحب مشاركة تجاربي مع الآخرين سعيًا لمحو ما ترسخ في أذهاننا من معتقدات بالية وأبرزها تجربتي كأم.

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon