هل تختلف نوبات الغضب بين الولد والبنت؟

    يصاب الأطفال بنوبات من الغضب بين الحين والآخر، وتتعدد أسباب هذه النوبات، ولكن المهم هي قدرة الآباء والأمهات على السيطرة على غضبهم والتغلب عليه، ومعرفة أسبابه وطرق التعامل مع كل طفل لتهدئته في حال إصابته بإحدى هذه النوبات، ولكن هل تختلف نوبات الغضب والتعبير عنها بين الولد والبنت.

    فرق التربية بين البنت والولد

    نعم تختلف وهذا ما ستوضحه لكِ "سوبرماما" في هذا المقال، وتقدم لكِ أفضل طريقة للتعامل معهما في تلك الحالة.

    نوبات الغضب لدى الأولاد:

    يختلف الأولاد في التعبير عن الغضب عن البنات، حيث تكون لدى الأولاد ردود فعل قوية وأحيانًا عنيفة، فنوبة الغضب بشكل عام هي أحد مظاهر اضطراب السلوك وتكثر ما بين العام الأول والرابع وتقل بشكل تدريجي بدايةً من العام الخامس، فيبدأ الأولاد بالتعبير بالصراخ والبكاء الشديد والصوت العالي، وقد يتطور الأمر إلى إلقاء الطفل بنفسه على الأرض. ويزداد الأمر لدى الأولاد عن البنات بالتصرفات العدوانية، فقد يضرب من حوله بالأشياء المحيطة به ويصعب السيطرة عليه أكثر من البنات، لذا ننصحك بعدم إيصال الأمر إلى هذا الحد من الغضب.

    كيف تهدئين صراخ طفلك

    نوبات الغضب لدى البنات:

    عادةً تعبر البنات عن الغضب بشكل أقل هدوءًا من الأولاد، فهن أكثر حساسية ويتسمن بطبيعتهن الهادئة بخلاف طبيعة الأولاد الذين يتسمون بالحيوية والشقاوة وفرط الحركة، لذا التعبير عن غضب البنت قد يأخذ شكلًا آخر كالبكاء الشديد فهو من أقوى وسائل التعبير عن مشاعرها الحزينة. وقد يتطور الأمر أيضًا في بعض الأحيان إلى الصراخ والامتناع عن تناول الطعام، والكثير منهن يفضلن الهروب إلى النوم وعدم التحدث مع أحد كنوع من التعبير عن الغضب.

    نصائح للتعامل مع طفلك عند إصابته بنوبة غضب:

    عزيزتي "سوبرماما" على الرغم من اختلاف طرق التعبير عن نوبات الغضب بين الولد والبنت، إلا أن طريقة تعاملك مع غضبهم لا تختلف تقريبًا، فقط احرصي على اتباع هذه النصائح ولا تقلقي:

    1. تحلي بالهدوء أثناء نوبات غضب طفلك ولا تفقدي صبرك وأعصابك، وأخبريه أنك على علم بغضبه وأنه من حقه الغضب، ولكن من الخطأ التعبير عن الغضب بهذه الطريقة وذلك حتى يتعلم كيف يسيطر على غضبه.
    2. امنحي نفسك الفرصة في تأمل المشهد عن بعد لثوانٍ ثم تصرفي بهدوء شديد، وذلك لأن الطفل في هذه المواقف يحتاج إلى الدعم والتهدئة ممن حوله ببعض ردود الأفعال الإيجابية، ولا ينتظر منك التوبيخ أو الوقوف أمامه الآن.
    3. امنعى نفسك من ضرب طفلك نهائيًّا وهو في هذه الحالة، لأن ذلك سيحدث نتيجة عكسية ويزيد من تصرفاته العدوانية.
    4. تجاهليه في حال كان هدف طفلك هو جذب انتباه الآخرين، فالتجاهل في هذه الحالة يكون رسالة له بأن هذه الطريقة للحصول على الاهتمام لن تُجدي نفعًا.
    5. استخدمي معه الأسلوب العاطفي إذا لم يُجدِ أسلوب النصح نفعًا مع طفلك واشتد عناده، كأن تقولي له: "إذا كنتِ تحبني فلا تفعل كذا وكذا"، وهذا الأسلوب يجدي نفعًا مع البنات أكثر.
    6. احتضنيه وضميه إلى صدرك كي يهدأ ويشعر بالطمأنينة، وأخبريه بتفهمك لشعوره بالحزن وبأنك صديقته الآن، ولست والدته فقط، ثم بعد أن يهدأ تحدثي معه حول ما أثار غضبه.

    كيف تتصرف كيت ميدلتون مع طفليها في نوبات غضبهم؟

    وفي النهاية عزيزتي وبعد أن أوضحنا لكِ الفرق بين الولد والبنت في التعبير عن نوبات غضبهم، احرصي على التحلي بالصبر عند التعامل معهما في مثل هذه المواقف الحساسة، لأن هذا يؤثر على شخصيتهما كثيرًا فيما بعد، فالحكمة والهدوء هما الحل الأمثل دائمًا في تعاملك مع أطفالك.

    عودة إلى أطفال

    هبة الله سعد

    بقلم/

    هبة الله سعد

    أؤمن بأن اللبنة الأولى في تشكيل شخصية الانسان تبدأ منذ الطفولة، مما يجعل اهتمامي ينصب على الأطفال بأحجامهم الصغيرة وألعابهم وطريقة نطقهم للكلام. أعشق جميع تفاصيل حياتهم وتصرفاتهم العفوية ولا مانع لدي من قضاء يومي بأكمله بصحبتهم.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon