هل الجماع بعد الأكل خطر؟

هل الجماع بعد الأكل خطر

ممارسة العلاقة الحميمة قد تعمل على تحسين أداء جهاز المناعة في الجسم، وكذلك تقلل من احتمالية الإصابة بالأمراض وتخلص الجسم من الشعور بأي ألم. كما أن ممارسة الجماع والوصول للإثارة والنشوة الجنسية تجعل الجسم يفرز هرمونات معينة تعمل كمسكّنات طبيعية لتخفف الشعور بالألم وتمنع الإصابة بالأمراض، مثل هرمون الأوكسيتوسين والإندروفين. ولكن  يشيع الاعتقاد أنه يجب تناول وجبة دسمة وكبيرة لمنح الزوجين طاقة وقدرة عالية على ممارسة العلاقة الحميمة، لكنه اعتقاد خاطئ ويؤدي إلى العكس تمامًا، فهل الجماع بعد الأكل خطر؟ وما أفضل الأوقات للجماع؟ تابعي قراءة المقال لتعرفي الإجابة.

هل الجماع بعد الأكل خطر؟

يحرص كثيرون على تناول وجبات دسمة قبل ممارسة العلاقة الحميمة، لكن ينصح الأطباء بعدم ممارسة العلاقة الحميمة بعد تناول الأكل مباشرة لأن المخ يرسل إشارات إلى القلب لضخ أكبر قدر من الدم إلى المعدة، لإتمام عملية الهضم وذلك يعني إصابة الرجال بضعف الانتصاب وسرعة القذف، وكذلك عندما تكون السيدة متخمة تتراجع رغبتها الجنسية كثيرًا ولا تكون تجربة العلاقة الحميمة ممتعة على الإطلاق. لذلك يفضل تناول الطعام قبل ممارسة العلاقة الحميمة بـأربع ساعات على الأقل، حينها تنتهي المعدة من هضم الطعام، ويصبح الجسم جاهزًا.

أفضل الأوقات للجماع

قد يبدو الأمر غريبًا ولكن في الواقع هناك أوقاتٌ تكون فيها ممارسة العلاقة الحميمة أفضل ما تكون وهي:

  1. في الصباح: من الناحية العلمية  فإن الجسم معد لممارسة العلاقة الحميمة في الصباح الباكر أو فور الاستيقاظ ولا يقتصر الأمر على ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون والطاقة في الصباح، ولكن  كذلك الزيادة في مستويات الأوكسيتوسين تجعلك أنت وشريكك مرتبطين طوال اليوم، بينما يعزز الإندورفين مزاجك. ليست طريقة سيئة لبدء يومك.. أليس كذلك؟
  2. في الثالثة عصرًا: ممارسة العلاقة الحميمة في الثالثة بعد الظهر من أفضل الأوقات للزوجين. تزيد نسبة الاستمتاع والانسجام في هذا الوقت بشكل أكبر، لارتفاع هرمون الإستروجين عند الرجل والذي يساعد على زيادة الرغبة والإثارة الجنسية. وكذلك تكون لدى المرأة في هذا الوقت طاقة هائلة من اليقظة والحيوية مع ازدياد هذه النسب العالية من الهرمونات، فيكون وقت الثالثة بعد الظهر من أهم الأوقات المثالية التي تعزز من الأداء والدافع الجنسي لديهما.
  3. اليوم الرابع عشر في دورتك الشهرية: وجدت دراسة حديثة أنه بعد قرابة أسبوعين من دورتك يكون من الأسهل الحصول على هزة الجماع في هذا اليوم بالذات. وهذا هو بالضبط وقت حدوث الإباضة، لذلك من المنطقي أن يتوق جسمك إلى مزيد من الإثارة في ذلك اليوم. فاغتنمي الفرصة أنت وزوجك واجعلاه يومًا مميزًا كل شهر.
  4. بعد التمرين: استفيدي أنتِ وزوجك من توهج ما بعد التمرين والفوائد الإضافية للأداء الجنسي العالي. بعد ممارسة الرياضة لمدة 20 دقيقة وجد الباحثون أن تدفق الدم إلى المنطقة التناسلية كان أعلى بنسبة 169%. كما يضخ جسمك هرمون التستوستيرون -وهو هرمون جنسي مهم- عند ممارسة الرياضة، لذا فإن رغبتك الطبيعية ستكون أعلى بعد التمرن وبذل الجهد والتعرق.

بعدما أجبنا سؤال هل الجماع بعد الأكل خطر، احرصي على تغيير هذه العادة، ولكن إن لم يكن أمامكما الخيار لتجنب ذلك مع مواعيد الاولاد وعودتكما من العمل، وأصبحتما مضطرين لممارسة العلاقة الحميمة بعد الأكل مباشرة، فاحرصا ألا تكون الوجبة دسمة لأنها تستغرق وقتًا طويلًا في عملية الهضم، وهو ما يؤثر سلبًا في أداء كل منكما، وتأكدا كذلك من تناول أطعمة خالية من الروائح النفاذة، مثل البصل أو الثوم حتى لا يسبب ذلك لكما الانزعاج ويصبح وقت العلاقة غير محبب.

تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن العلاقة الزوجية، يمكنكِ زيارة قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

المصادر:
The best time of day to have sex, according to science
Sex on empty stomach - yay or nay?

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon