كيف تهتم الأم بنفسها دون الشعور بالتقصير مع أبنائها؟

2018 يونيو 29

تحدثنا عزة عبد العزيز، المتخصصة في التنمية البشرية، في إيفينت "أنا أم"، عن أهمية أن تخصص الأم وقتًا لنفسها خلال اليوم حتى تشعر بالتوازن، فتكون لديها القدرة على العطاء.

شاهدي المحاضرة كاملة وتابعينا لمشاهدة المزيد من الفيديوهات التي يقدمها متخصصون في شتى المجالات.

كيف تخصصين وقتًا لنفسك؟ ولماذا يجب ألا تشعري بالذنب؟ 

  • تشعر الأمهات بالضغط نتيجة للمهام والمشاغل اليومية مع أطفالها، ما يصيبها بالاكتئاب والتوتر طوال الوقت، لذا يجب أن تخصص الأم جزءً من اليوم لنفسها تقوم فيه بشيء تحبه، حتى تستعيد طاقتها وتستمر في العطاء.
  • يجب أن تعلم الأمهات أطفالها أن يساعدوها حتى تخفف من الأعباء اليومية عليها وتعلمهم معنى المشاركة والإحساس بالآخر. 
  • عندما تخططين ليومِك يجب أن تدرجي في قائمة أولوياتك أشياءً تحبين القيام بها وتعطيها جزءً من وقتك حتى لو كان قصيرًا. 
  • نوعية الطعام التي تتناولينها خلال اليوم تؤثر على حالتك النفسية، فالأكل الصحي المتوازن يعطيكِ القدرة على المواصلة، ويجعل قيامِك بالمهام اليومية أسهل، والنوم أيضًا من العوامل الأساسية التي تؤثر عليك. 
  • الأمهات مصدر الطاقة الإيجابية والاتزان في البيت، ومن دون الأمهات المنزل يختل وينهار.
  • لا تقارني بين طريقة الأمهات من حولك في إدارة منازلهن وتعاملهن مع أبنائهن وطريقتك، لأننا جميعًا مختلفين، ولأن كل منا له هدف مختلف، تأكدي أنك محددة الأهداف واجتهدي في الوصول إليها.
  • وتأكدي أنه لا يوجد ما يسمى بالأم المثالية، وأنه لا يوجد إطار معين لتكوني أمًا مثالية.
  • لا تنعزلي عن العالم وتنقطعي عن الأصدقاء، لأن الخروج والتواصل يجعلنا نشعر بالراحة ويساعدنا على شحن طاقتنا الإيجابية، ولكن انتقي من تجلسين معهم، ويجعلونك تستمتعين بوقتك. 
  • لا تنظري فقط للسلبيات التي تمر بحياتِك، وتذكري دائمًا النعم التي تحيط بكِ وبعائلتكِ.

عودة إلى منوعات

أولادنا
أولادنا

موضوعات أخرى
كيف أستخدم مسك الطهارة؟ وهل له خطورة؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon