كيف تعاقبين طفلك في المراحل العمرية المختلفة؟

رعاية الصغار

تعليم الطفل الانضباط والسلوكيات الجيدة يجب أن يصاحبه عقاب مقترن بالشعور بالأذى والانزعاج اعتقاد يراه كثير من الآباء والأمهات صحيحًا، لكنه اعتقاد خاطئ لن يجني منه الطفل تعديلًا وتقويمًا واضحًا للسلوك على الرغم من أنه سيتوقف عن القيام به لكن دون اقتناع.

التوجيه الذي نرجوه لأطفالنا يجب أن يكون توجيهًا إيجابيًّا وطريقة لتعليمهم التصرف الصحيح في كل موقف، مع قدرتهم على التعبير عن مشاعرهم دون خوف من رد الفعل، وتعليمهم القيم المهمة ليتخذوا بأنفسهم القرارات الصحيحة تبعًا لمبادئهم وليس خوفًا من العقاب.

في هذا المقال نطرح لكِ أفكارًا إيجابية للتعامل بحزم مع السلوكيات الخاطئة لطفلك في كل مرحلة عمرية، فالتعامل بحزم وحب هو أكثر الطرق التي تجني نتائج مبهرة وتجعل الأمومة أكثر متعة وتمنح طفلك ما يستحق من التربية والحب.

من 0 - 1 سنة:

في هذه المرحلة لا يستطيع طفلك فهم الأسباب المنطقية، وليس لديه تعريف للتصرفات الصحيحة والخاطئة، فهو في مرحلة استكشاف العالم من حوله، لا يستطيع التعبير بعد سوى بالبكاء، مهما فعل رضيعك في هذا العمر فلا يجب إدراج كلمة العقاب في قاموسه على الإطلاق، هذا العمر لا يحتاج فيه طفلك سوى للمشاعر الإيجابية والعناق والحب.

6 عادات إيجابية احرصي عليها في أول عامين من عمر الطفل

من 1 - 3 سنوات:

  • السمة الأساسية للصغار في هذا العمر هي: الفضول، تنمو حواسهم ويتعلمون أكثر من خلال اللمس والتجربة، وهذا يعني حدوث فوضى طوال الوقت واستخدام الأشياء من حولهم بطريقة خاطئة في الغالب.
  • يشعر الطفل في هذا العمر بالإحباط الشديد لأنه لا يمتلك المهارة الكافية للقيام بجميع الأشياء حوله بطريقة صحيحة، كأن يشرب الماء بنفسه أو يأكل طعامه بالملعقة أو يرتدي حذاءه بنفسه إلخ.
  • تظهر كلمة (لا) بوضوح في هذا العمر لرغبته في الشعور بالأهمية وإبراز شخصيته وشعوره بالإحباط نتيجة الاعتماد على الآخرين، ونتيجة لوجود كلمة (لا) بكثرة يزداد غضبك ويتولد لديك شعور شديد بالرغبة في عقابه.

الطريقة الصحيحة للتعامل مع طفلك:

  1. أبرزي مهارات طفلك أمامه وأثني عليها دائمًا، وامنحيه التحفيز الكافي والصبر على أفعاله.
  2. لا تسردي التعليمات مرة واحدة، فطفلك لن يستوعب في هذا العمر، ركزي على درس واحد ليتعلمه في كل مرة ووضحيه في كلمات بسيطة وواضحة وقصيرة.
  3. تجنبي المعارك مع طفلك وخصوصًا فيما يتعلق بتناول الطعام، فلن يموت طفلك من الجوع، أعطيه الخيارات الصحية ولا تتنازلي عن موقفك وفي الوقت نفسه تحلي بالهدوء، إن لم يتناول طعامه الآن سيجوع بعد ساعات ويتناوله، المهم ألا تتنازلي ولا تتعصبي في هذه المواقف، دعيه يتعلم مواجهة نتيجة أفعاله.
  4. الطريقة الأخيرة هي تحويل انتباه الطفل عما يريده ويصر عليه تجاه شيء آخر، من السهل جذب انتباه الطفل في هذا العمر، فبدلًا من أن تقولي له: "لا تلمس شاشة التليفزيون"، قولي له: "انظر إلى هذا الكتاب الجديد سيعجبك".

لعمر العامين .. 8 أفكار مونتسيري لتقوية الحواس

من 3 - 5 سنوات:

  • يستطيع طفلك في هذا العمر فهم التعليمات بشكل واضح وجيد، ويستطيع كذلك التنبؤ بنتيجة أفعاله جيدًا.
  • يميل طفلك في هذا العمر إلى التسلط والرغبة في السيطرة على مجريات حياته وحياتك بالكامل.
  • يجب أن تتوقعي كلمات جديدة سيئة وأفعال صادمة، مثل: الضرب ورمي الأشياء والصراخ أمام الناس إلخ.

التعامل الصحيح في هذه المرحلة:

  1. أشعريه بأنه محبوب ومتفاهم معكِ وفي الغالب سيفعل ما يرضيك، أما في حالة تلقيه الأوامر غير المنتهية منك قد يتوقف عن القيام بالأشياء الصحيحة لأنه يعتقد في قرارة نفسه أن إرضاءك مستحيل.
  2. وضحي له بهدوء ما تريدين منه، وأعطيه خيارات يختار من بينها فيشعر أنكِ تحترمين شخصيته.
  3. اجعلي طفلك يتحمل عواقب أفعاله في هذه المرحلة، إن لم يتناول الطعام معكم وقت الغداء عليه أن ينتظر الوجبة التالية ليتعلم من أخطائه.
  4. اتركيه تمامًا حتى يهدأ في حالات نوبات الغضب الشديدة إن لم تأت المناقشة بحل، ولا تتحدثي معه حول أي أمر حتى ينتهي من غضبه، لكن بعدها يجب عليكِ التحدث معه حول الموقف ومناقشته فيه والوصول إلى حل دون التنازل عن قرار اتخذتيه مسبقًا، حتى لا يعتاد على أن نوبة الغضب تأتي بما يريده في النهاية.
  5. استخدمي طريقة ركن العقاب (Time out) بذكاء، اجعليه يفكر في الخطأ ولا تُنهي الموقف عند ذلك، بل يجب مناقشته فيما فكر وقرر.

من 5 - 10 سنوات:

  • يفهم طفلك الآن ما يدور حوله ويفهم مشاعر الآخرين تمامًا.
  • يعلم نقاط ضعفك وقوتك، ويستطيع التلاعب بها في المواقف المختلفة.
  • يملك أهدافًا جديدة وتحديات أكبر بسبب دخوله للمدرسة.
  • تنتج عنه بعض السلوكيات الخاطئة نتيجة لوجوده في بيئة المدرسة واختلاطه بالغير.

كيف تساعدين طفلك على تكوين صداقات في المدرسة

الطريقة الصحيحة للتعامل معه:

  1. استمعي إليه أكثر مما توجهينه، فالذكاء في التعامل مع طفلك في هذا العمر يوفر عليك الكثير.
  2. احرصي على إقامة جلسات دورية أسبوعيًّا مع طفلك تتحدثان فيها، وكيف يرى من وجهة نظره ما قام به.
  3. ابتعدي عن العقاب النفسي أو الغضب والصراخ والتهديد في هذا العمر، الذي يأتي بنتائج سلبية وعدوانية من الطفل، واستبدليها بالحوار ومصادقة طفلك ودخول عالمه الخاص بهدوء لتجنب حدوث كوارث في النهاية.

وأخيرًا، تذكري دائمًا أن العقاب هو آخر الحلول التي يجب اللجوء إليها، فكسب طفلك لصفك ومصادقته هو البديل الأمثل للصراخ واستخدام أساليب العقاب المختلفة.

المصادر:
Parents
Kids Health

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon