كيف تطمئنين عند ترك أطفالك بمفردهم في المنزل؟

رعاية الأطفال

المدارس على الأبواب، ولا بد أن الأمهات تفكر مليًا في الفترة التي سيقضيها الأطفال بمفردهم بعد عودتهم من المدرسة وقبل رجوعها من العمل؛ فلا يمكن ترك أحد معهم أو ذهابهم إلى أي مكان سوى المنزل، وربما هذه فرصة ليعتادوا على البقاء بمفردهم لفترات أطول.

أولًا يجب مراعاة عمر الطفل؛ فلا يمكن ترك طفلك بمفرده بأي حال من الأحوال إذا كان عمره أقل من 7 سنوات، ويمكن تركه بمفرده في المنزل بدءًا من العام الثامن أو العاشر، مع التأكد من استعداده لهذا الأمر، لذلك اتخذي الاستعدادات الآتية حتى يمكنك القيام بذلك بقلب مطمئن.

أقرئي أيضًا: متى اترك أطفالي في المنزل بمفردهم؟

1- ليشعر أطفالكِ أنكِ لم تتركيهم أبدًا

من حسن حظنا أننا نعيش في عصر لا يوجد أسهل من التواصل به، حتى إن لم تستطيعي الوجود مع أطفالكِ لبعض الوقت، احرصي على الاتصال بهم من وقت لآخر. وفي المقابل، اتركي رقم هاتفكِ المحمول أو رقم عملكِ في مكان سهل الوصول إليه، حتى يتمكنوا من الاتصال بكِ وقتما احتاجوا لذلك. اتركي لهم أيضًا قائمة بالأرقام المهمة، مثلًا رقم الجدة أو صديقة ما، وربما قد يساعدكِ أيضًا إذا تركتِ لهم بعض التعليمات أو عبارات الحب والتشجيع على الثلاجة أو على الخزانة.

2- التعرف على ما يسمى بالطوارئ

يجب ألا يتفاجأ الأطفال وهم بمفردهم في المنزل إذا وقع أي حدث طارئ، أي يجب أن يدركوا ماهية الأحداث الطارئة التي قد تقع وكيفية التعامل في هذه الحالات. أخبريهم إنه في حالة وجود رائحة دخان أو أي اشتعال، يجب أن يغادروا المنزل على الفور واللجوء إلى أحد الجيران، ويحبذ تحديد اسم جارة معينة يعرفونها من قبل، ولا مانع من ممارسة الأمر معهم كنوع من التدريب. واحرصي أيضًا أن يحفظ أطفالك رقم المنزل وعنوانه أو اكتبيه في مكان سهل الوصول إليه، وذلك إلى جانب أرقام الطوارئ مثل رقم الإسعاف أو الشرطة.

3- الجيران لبعضهم سند

من قال الجار قبل الدار لم يكن مخطئًا أبدًا.. ربما إذا جمعتكِ علاقة ودية بإحدى جاراتك وتثقين بها، يمكنكِ اللجوء إليها طلب مساعدتها في مثل هذه حالات، ففي أثناء غيابك عن المنزل وخاصة لفترة طويلة، يمكنكِ أن تطلبي منها أن تمر على المنزل للاطمئنان على الأطفال وقتما أمكن ذلك. ويحبذ الاتفاق معها على إمكانية لجوء الأطفال لديها في حالات الطوارئ، لتكون مستعدة لذلك.

4- الابتعاد عن الغرباء بقدر الإمكان

من الضروري أن تعلمي أطفالك أن كل ما من لا يعرفونه يعدّ غريبًا، وألا يثقوا بسهولة في الأشخاص الذين لا يعرفونهم. بالطبع من الصعب تجنب تعاملهم مع جميع الغرباء، ولكن على الأقل تجنبي قدوم عمال التوصيل أو الصيانة خلال غيابك عن المنزل، ويفضَل أن تخبري أطفالك بضرورة عدم فتح الباب إذا كان الزائر غريبًا لا يعرفونه.

اقرئي أيضًا: خطر الغرباء وتعليمات تعامل اﻷطفال معهم

5- إبعاد الأطفال عن مصادر الخطر

التجربة والاستكشاف سمة أساسية لدى أي طفل، وإذا كان طفلكِ بمفرده في البيت، قد يتحفز لديه حس المغامرة ويبدأ في العبث بمصادر الطاقة ومصادر الاشتعال كالفرن مثلًا، لذا يجب أن تفهميه جيدًا مدى خطورة العبث بهذه الأشياء. وكذلك يجب أن يعرف مدى خطورة اللعب بأدوات المطبخ مثل السكاكين وغيرها، ويفضل أن تضعيها في مكان لا يمكنه الوصول إليه بسهولة. ويفضل أيضًا أن تحضري له وجبات خفيفة حتى لا يلجأ للقيام بذلك بنفسه. واحرصي على أن تكون جميع الأدوية والمسكنات ووسائل القضاء على الحشرات والمنظفات وغيرها، بعيدة عن متناول يديه.

اقرئي أيضًا: بالصور.. أين تضعين مواد التنظيف في بيتك؟

بالطبع ترغبين في البقاء طوال الوقت مع صغاركِ، ولكن إن اضطررت لتركهم قليلًا، فعليكِ باتخاذ الإجراءات والاحتياطات التي تجعلكِ مطمئنة على أطفالكِ، حتى إذا ما باعدت بينكم عشرات الكيلومترات.

افضل دكتور اطفال في مصر
موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟