فن التعامل مع الأطفال في أثناء التنزه

    فن التعامل مع الأطفال أثناء التنزه

    طوال الوقت نتلقي كأمهات نصائح بأن نخرج بأطفالنا إلى الحدائق والمتنزهات والنوادي، وأن نسمح لهم باللعب في الخارج بدلًا من الجلوس أمام التلفاز لساعات طويلة، أو استخدام الأجهزة الإلكترونية، لكن لا أحد يقدر ما نعانيه كأمهات خلال الخروج والتنزه، خاصةً عندما يكون الطفل حركيًا أو صغيرًا في السن، إذا كنتِ تعانين خلال الخروج إلى المتنزهات والمطاعم والمراكز التجارية فلستِ الوحيدة، لكن يمكن حل هذا الأمر ببعض الحكمة والتعامل بهدوء، سنتعرف في هذا المقال إلى فن التعامل مع الأطفال أثناء التنزه، كما سنتحدث عن أهمية التنزه لهم.

    فن التعامل مع الأطفال أثناء التنزه

    إذا كان طفلك يثير المشكلات عند الخروج من المنزل ما يجعل التنزه أمرًا غير مريح لكِ، فإليكِ بعض النصائح:

    • احرصي على أن ينام طفلك جيدًا: رغبة الطفل في النوم والإرهاق الناتج عن اللعب والجري خارج المنزل قد يجعل التعامل معه صعبًا، وقد يعرضه للدخول في نوبات غضب شديدة، لذا احرصي على أن يخلد طفلك إلى سريره مبكرًا قدر الإمكان، وأن ينام لمدة كافية في الليلة السابقة للخروج.
    • اختاري مكان التنزه بعناية: إذا رغبتِ أن تستمتعي ببعض الوقت خلال الخروج، فاحرصي على أن يستمتع طفلك كذلك، لذا اختاري أماكن التنزه التي تحتوي على منطقة ألعاب أطفال آمنة، أو تلك التي تحتوي على أماكن خضراء واسعة.
    • جهزي حقيبة طفلك التي تحتوي على كل احتياجاته: التعامل مع طفل صغير جائع يشبه التعامل مع أسد لم يأكل لعدة أيام، وفي كل الأحوال لن تكون النتيجة في صالحك، طفلك لن يستطيع أن ينتظر حتى تجهز وجبة الغذاء في المطعم، لذا يجب أن تصطحبي معكِ عدة وجبات خفيفة له، وزجاجة ماء، واحرصي كذلك على وجود ملابس احتياطية، ومناديل مبللة، ومناديل ورقية.
    • ضعي طفلك في كرسي الطعام في المطعم: عندما تطلبين الغذاء أو العشاء في المطعم اطلبي منهم أن يحضروا لكِ كرسي الطعام الخاص بالأطفال، إذ إن تحرك طفلك منه سيكون صعبًا، ويمكنكِ أن تشغليه خلال وقت الغذاء بكتاب تفاعلي، أو مشاهدة فيديو قصير في هاتفك الذكي، ويمكن أن يأكل عليه إن كان جائعًا، إذا كان المطعم يحتوي على منطقة ألعاب آمنة فيمكنكِ أن تطعمي طفلك، ثم تدعيه يلعب في منطقة الألعاب حتى تنتهين من طعامك.
    • اصطحبي معكِ لعبة غير تقليدية: الألعاب الجديدة على الطفل غالبًا تثير فضوله، لذا يمكنكِ أن تجهزي مجموعة ألعاب خاصة بالخروج وتضعيها في حقيبة سيارتك، مثل فقاعات الصابون، والطائرات الورقية، يمكن لهذه الألعاب أن تشغل طفلك لبعض الوقت.
    • جهزي حقيبة للأنشطة التفاعلية: ضعي في هذه الحقيبة بعض الكتب والمجلات التفاعلية، وبعض الألغاز، واحرصي على أن لا تكون متاحة لطفلك إلا وقت الخروج.

    أهمية التنزه للأطفال

    خروج طفلك للتنزه خارج المنزل خاصةً في ضوء النهار له فوائد صحية ونفسية واجتماعية عديدة، إليكِ بعضها:

    1. التعرض للشمس: التعرض لضوء الشمس يساعد على إنتاج جسم طفلك لفيتامين "د"، ما يساعد على أن يستفيد طفلك من الكالسيوم الموجود بالطعام وتنمو عظامه وتصبح قوية، وتقوى مناعته كذلك.
    2. النشاط البدني: النشاط بدني له فوائد صحية عديدة لطفلك، ويقيه من السمنة والأمراض المرتبطة بها.
    3. اكتساب المهارات: لعب طفلك في الحدائق والمتنزهات يكسبه مهارات عديدة لا يمكن بحال من الأحوال اكتسابها داخل المنزل، كالتعامل مع الطبيعة، واتخاذ قرارات سريعة، وإدراك قيمة الوقت، والقيام بمهمات عديدة في الوقت ذاته.
    4. التطور الاجتماعي: عند الخروج والتنزه يتعامل طفلك مع أطفال آخرين وكبار أغراب عنه، يطور ذلك مهارات التواصل الاجتماعي بطريقة واضحة.

    ختامًا، بعد تعرفك إلى فن التعامل مع الأطفال أثناء التنزه، وفوائد التنزه لهم، أنصحك عزيزتي بالاستمتاع مع أطفال قدر الإمكان، واللعب والجري معهم، وركوب الملاهي مثلهم، إذ إنهم سيكبرون يومًا ما، وستكون تلك اللحظات باقية في ذاكرتك، وذاكرتهم للأبد.

    تعرفي على مزيد من المعلومات عن احتياجات طفلك وطرق رعايته والتعامل معه لتنشئته على أسس سليمة، عن طريق زيارة قسم رعاية الأطفال في "سوبرماما".

     

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon