كيف أعود طفلي على العادات الجيدة منذ الصغر؟

هل تظنين أن الطفل صغير على تعويده على عادات صحية جيدة؟ أبدًا ليس هناك أحد صغير على ذلك، بل ربما كان تعويد الصغار على العادات الحسنة فيما يتعلق بالصحة والنظام والترتيب والتعليم والسلوك الحسن هو الأفضل لأن العلم في الصغر كالنقش على الحجر كما يقولون. وهكذا تصبح العادات الصحية عادات وطباع متأصلة في الصغير لا تنفصل عنه.

1.       الإفطار

عودي صغيرك على تناول الإفطار بعد استيقاظه من النوم، واجعليه على عدة مراحل مثل كوب من الحليب أو الزبادي المحلى بالعسل أو كوب من العصير الطبيعي، ثم خبز مع طعام متنوع أو ساندوتش بما يفضله. وعند عمر المدرسة، عوديه على تناول الإفطار قبل النزول للمدرسة عدا طعام المدرسة.

الإفطار من أهم وجبات اليوم للصحة وللحفاظ على لياقة الجسم وللحفاظ على تركيز الطفل ولإمداده بالطاقة فلا تهمليه.

2.       الفواكه والخضراوات

حببيه في تناول الفواكه والخضراوات في صورتها الطبيعية، بل اجعليها مكافأته على السلوك الحسن وليست الشوكولا والشيبسي. إن تعويده على تناول الفواكه والخضراوات يمده بالكثير من الفيتامينات والمعادن المطلوبة لجسمه ونموه كما يعوده على عادات حسنة تمنع عنه شبح السمنة ومشكلات صحية أخرى مثل الإمساك ونقص التغذية ونقص الفيتامينات والمعادن.

3.       الحفاظ على الأسنان

يحتاج الصغير إلى العناية بأسنانه منذ ظهورها، فعليك تنظيفها حتى من لبن الثدي أو الزجاجة بقطعة شاش مبللة بالماء، وبمجرد بلوغ الطفل العامين وقدرته على عدم البلع والبصق، يأتي دور غسل الأسنان بالفرشاة ومعجون الأسنان للحفاظ عليها حتى لو لبنية ولتعويده على السلوك الحسن الصحي في غسل الأسنان. لا تهملي ذلك أبدًا ولا يجب أن يقل عدد مرات غسل الأسنان عن مرتين.

4.       تقليل عدد ساعات مشاهدة التابلت والهاتف واستخدامهما

قللي عدد ساعات تواصل طفلك مع الشاشات إلى الحد الأدنى، فهذا يؤثر على تركيزه وعينيه وجهازه العصبي فضلًا عن مشكلات أخرى نفسية مثل التوتر والقلق وعدم التواصل الكافي بينكما.

5.       مشاهدة التلفاز

يقول العديد من أطباء علم نفس الأطفال وغيرهم من المختصين التربويين أن الطفل يجب ألا يشاهد التلفاز حتى أفلام الكارتون وبرامج الأطفال لمدة تزيد عن نصف ساعة يوميًا أي ما يقرب من 3 ساعات أسبوعيًا.

ويرى هؤلاء الأطباء والعلماء أن هذا يؤثر على نموه الذهني واللفظي والنفسي بل وحتى جهازه العصبي.

6.       اللعب في الهواء الطلق

يعتبر اللعب في الهواء الطلق من أفضل أنواع اللعب لأنه يمنح الطفل حرية الحركة والركض واللهو بالإضافة إلى التنفس السليم خاصة بين الحدائق، فضلًا عن تأثير ذلك على نفسيته فاللون الأخضر يقلل من توتره وقلقه.

7.       النوم

النوم السليم أول عوامل النمو السليم سواء من حيث عمق النوم وجودته أو عدد ساعاته.

8.       الحب والحنان

يحتاج الطفل لتلقي الكثير من الحب والحنان من والديه خصوصًا ومن بقية أفراد عائلته كإخوته الأكبر والأصغر وجديه وجدتيه وأعمامه وعماته وأخواله وخالاته وأصدقاء الأسرة. وإظهار الحب والحنان بالضمة والقبلة والمديح والابتسام والضحك والهدايا والنزهات والتواصل والمشاركة لا يعني الدلال والإفساد لكن نقصانه يؤثر على نمو الطفل العاطفي ويجعله عرضه لمشكلات نفسية عديدة.

9.       ممارسة الرياضة والنشاط البدني

تعتبر ممارسة الرياضة والنشاط البدني بأنواعه من الرياضات المختلفة أو حتى تقديم مساعدة في المنزل من أفضل الأمور التي تحمي الطفل من مشكلات صحية مثل السمنة والمرض وتجعل جسمه أكثر لياقة وصحة وعافية.

10.   ممارسة هواية يدوية وذهنية

على الجانب الآخر، تُعد ممارسة هواية يدوية وذهنية سواء في صورة تمرين ذهني مثل حفظ القرآن أو حفظ كلمات جديدة في اللغة الأم أو سواها أو حفظ أناشيد وأغنيات للأطفال أو ممارسة لعبة مثل الشطرنج أو السودوكو أو البازل أو الكلمات المتقاطعة أو حتى المسابقات الذهنية، أو في صورة نشاط يدوي مثل الرسم والتلوين وغيرها من الأمور المفيدة لصحة العقل والنفس.

 

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon