فوائد الزنك للأطفال

فوائد الزنك للأطفال

الزنك من المعادن الأساسية وواحد من أهم العناصر الغذائية اللازمة للحفاظ على معدل نمو صحي لدى الأطفال والرضع، وهو يلعب دورًا حيويًا في بناء أنسجة الجسم وعملية التمثيل الغذائي وإتمام وظائف أكثر من 100 إنزيم مختلف في الجسم، كما يساعد على الوقاية من عديد من الأمراض الشائعة التي تصيب الأطفال، ويتسم بخواصه المضادة للالتهابات والمضادة للأكسدة والتي تعمل على رفع كفاءة الجهاز المناعي لمكافحة كثير من الأمراض، ما يساعد على تقليل نسبة الوفيات في الأطفال الصغار. في هذا المقال، تعرفي إلى أهم فوائد الزنك للأطفال وأفضل مصادره الغذائية. 

فوائد الزنك للأطفال

الزنك واحد من أهم العناصر الغذائية اللازمة لنمو الأطفال وتعزيز مناعتهم، ومن أهم فوائده:

  1. تعزيز مناعة الجسم: يساعد الزنك على تقوية الجهاز المناعي لدى الأطفال، إذ يعمل على تنشيط الخلايا اللمفاوية، ما يقلل من تكرار الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي، كما قد يرتبط نقص الزنك بنزلات البرد المتكررة. 
  2. تقوية العظام والغضاريف: يعزز الزنك من تكوين الكولاجين المسؤول عن دعم العظام وتقويتها، كما يساعد على بناء الغضاريف والحفاظ على مفاصل صحية. 
  3. تعزيز عملية التمثيل الغذائي: يساعد الزنك على إتمام عملية الأيض أو التمثيل الغذائي للكربوهيدرات والدهون والبروتين، ما يضمن الحصول على أقصى استفادة من الطعام الذي يتناوله الأطفال. 
  4. سرعة التئام الجروح الطفيفة: يساعد الزنك على شفاء الجروح، ما يزيد من فائدته للأطفال الصغار المعرضين للخدوش والجروح البسيطة. 
  5. تنشيط الدماغ: يشير بعض الدراسات إلى أهمية الزنك في تنظيم كيفية تواصل الخلايا العصبية مع بعضها، ما يساعد على تقوية الذاكرة وزيادة القدرة على التعلم وزيادة التركيز. 
  6. مضاد للأكسدة: يتميز الزنك بخواصه المضادة للأكسدة، ما يساعد على تقليل مخاطر الشوارد الحرة في الجسم. 
  7. زيادة الشهية: يساعد الزنك على الحفاظ على شهية صحية، ويرتبط نقصه بضعف الشهية وعدم القدرة على تناول الطعام، ما يؤثر بشكل مباشر في معدل نمو الأطفال. 

اقرئي أيضًا: كيف نتعامل مع الطفل فاقد الشهية؟

مصادر الزنك للأطفال 

رغم توافر المكملات الغذائية من الزنك وتأثيرها الآمن في الأطفال، يوجد كثير من المصاد الغذائية الغنية بنسبة عالية منه، يمكن للأطفال تناولها للحصول على الجرعات اليومية اللازمة من الزنك.

من أهم المصادر الغذائية للزنك: 

  • اللحوم الحمراء. 
  • البقوليات. 
  • الأسماك. 
  • الأرز. 
  • الروب أو الزبادي ومنتجات الألبان. 
  • البيض. 
  • المكسرات. 
  • الحمص.
  • الشوفان.

الجرعات اللازمة من الزنك للأطفال 

تناول جرعات كافية من الزنك بشكل يومي أمر ضروري للأطفال، إذ يمكن أن يؤثر نقصه بمعدل طفيف في معدل النمو، ويزيد من خطر الإصابة بالعدوى، كما قد يؤدي إلى الإصابة بالإسهال وأمراض الجهاز التنفسي. 

تتراوح الجرعات اليومية اللازمة من الزنك للأطفال بين سنة و8 سنوات من 3 إلى 5 ملليجرامات، وتزيد مع تقدم الطفل في العمر. 

يحتاج الأطفال الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و13 عامًا إلى 8 ملليجرامات من الزنك يوميًا. بعد سن 14 عامًا، تزداد احتياجات الجسم من الزنك إلى 11 ملليجرامًا في اليوم، وهو ما يحتاج إليه الذكور البالغون كذلك. أما بالنسبة للفتيات فوق سن 8 سنوات، فتظل الاحتياجات ثابتة عند 8 ملليجرامات في اليوم، وبدءًا من عمر 14 إلى 18 عامًا تزداد الحاجة إلى 9 ملليجرامات في اليوم. 

اقرئي أيضًا: نصائح في التغذية حسب سن طفلك

بعد أن تعرفنا إلى فوائد الزنك للأطفال، احرصي على إدراج الأطعمة الغنية بالزنك خلال الوجبات اليومية التي يتناولها طفلك، للوقاية من أعراض نقص الزنك التي قد تؤثر في نموه الجسدي والعقلي، كما قد يؤدي كذلك إلى تكرار الإصابة بالأمراض خاصة نزلات البرد والإنفلونزا. 

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بتغذية الطفل على "سوبرماما".

عودة إلى أطفال

سمر حمدي محمود السيد

بقلم/

سمر حمدي محمود السيد

كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon