طفلي يتحدث بصيغة المؤنث ماذا أفعل؟

كثيرًا ما نجد الأطفال الصغار من الذكور يتحدثون بصيغة المؤنث فتجدين صغيرك مثلًا يقول: أنا عايزة، أو أنا بسمع الكلام عشان أنا طيبة، وهكذا.

تتزايد التساؤلات في عقل الأم وفكرها، هل هذا أمر طبيعي؟ وهل يجب علي الانتباه للأمر؟ وما سببه في الأصل؟

  • كي تفهمي الأمر يجب أن تعرفي كيف يكتسب الطفل قدراته اللفظية ومفرداته الكلامية لأن معرفتك هذه تجعلك قادرة على تحديد مدى طبيعية الأمر من عدمه فتعرفين متى تتجاهلين الأمر ومتى عليك التدخل وتقويم الأمر.
  • يمتلك الطفل القدرة على الفهم اللفظي أو فهم كلام والديه ومن حوله وفهم اللغة، ويسبق هذا الفهمُ قدرتَه على الكلام. وقد تجدين الطفل ينصت إن قرأت شيئًا تعتادين على قراءته أمامه مثل النصوص الإلهية في الكتب السماوية مثلًا، أو يرقص إن عزفت موسيقى، أو يستجيب لك إن قلت له خذ هذا، أو أعطني ذلك، وكذلك يعرف مكان رأسه وعينه وأذنه ويديه وقدميه إن سألتيه عنها وهكذا.
  • أذكر مثلًا أن أبناء أخويّ كانوا يمتلكون تلك القدرة قبل أن يمكنهم الكلام، وكذلك تقليد الأصوات فكنت أقول للواحد منهم ما هو صوت القطة فيرد نو نو، وما هو صوت القطار وهكذا.

يكتسب الطفل بعدها بعض المفردات اللغوية والكلمات فتجدينه مثلًا:

  • في عمر السنة يستطيع أن يقول بابا وماما وأسماء إخوته
  • في عمر 13 -14 شهرًا يعرف أسماء الأشياء 
  • في عمر 15 شهرًا يستطيع أن يجلب لك شيئًا ما
  • في عمر 17 و18 شهرًا تلاحظين فرقًا في عدد الكلمات المكتسبة 
  • ما بين 18 إلى 24 شهرًا يقلد الأصوات بنفسه، ويكون جملًا من كلمتين 
  • ما بين 24 إلى 30 شهرًا يستخدم ضمائر الملكية "أنا/هو" وكلمات القياس "أنا أكبر من النونو"
  • ما بين 30 إلى 36 شهرًا يبدأ في توجيه الأسئلة والإجابة عن أسئلتك، ويستخدم في الغالب كلمات الجمع رأيت الأولاد حتى لو كان شاهد طفلًا واحدًا
  • في الفترة من 18 إلى 36 شهرًا قد يتحدث الطفل بصيغة المؤنث وقلة من الطفلات قد تتحدث بصيغة المذكر

[اقرأي أيضا  :التدريبات الموسيقية والمهارات اللغوية يعزز كل منهما الآخر]

السبب

  • في الغالب يكون السبب الأساسي احتكاك الطفل بأمه أو جدته أو معلمته وكلهن حوله من الإناث
  • قد تتحدث الصغيرة بصيغة المذكر في حالات نادرة منها أن يشرف الأب على تربيتها لوفاة الأم مثلًا وهي بالطبع حالات نادرة
  • قد يكون من الأسباب أيضًا أن يكون من يسبق الطفل من إخوته من الجنس الآخر كأن يكون ولد وسط بنات أو بنت وسط أولاد

الحل

الأمر لا يُعد مشكلة في الأساس فالأمر كله لا يتعدى كون الطفل لا يزال غير مستوعب لفكرة اختلاف الجنسين
 

مساهمات مهمة في تطوير التواصل اللفظي عند طفلك

  • صححي لطفلك ألفاظه دون أن تبيني له خطؤه أو تسخري منه أو تضحكي عليه مثلًا إن قال "أنا عايزة" قولي له "قل أنا عايز"، وأن لم يستجب لا تضغطي عليه لكن لا تستسلمي واستمري على التصحيح في كل مرة
  • ساهمي في إضافة الكلمات والصفات والألوان في كل حديث لك مع طفلك
  • اقرأي لطفلك الكتب حتى في سن صغير مع بعض الصور

[اقرأي أيضا  :كيف تقولين الأشياء المهمة لصغيرك؟]

كل تلك الأفكار مهمة لتوسيع إدراك الطفل وحصيلته اللغوية، والأمر لا مشكلة فيه ما دام في إطار المرحلة العمرية الأولى مع وجوب التصحيح المستمر دون ضغط من الأبوين.
 

عودة إلى أطفال

رحاب ولي الدين

بقلم/

رحاب ولي الدين

من أولى كاتبات سوبرماما، فكنت إحداهن لثلاثة أعوام تقريبًا قبل أن أنضم لفريق العمل الأساسي مديرةً للتحرير ثم رئيسة التحرير.

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon