رمضان شهر الخير واﻹحسان

علاقات أسرية

رمضان شهر الخير والإحسان.. كم مرة سمعت هذه العبارة؟ كم من المرات قيلت في إعلان أو أثناء الحديث عن شهر رمضان؟

قد نراها عبارة رنانة أشبه بـ«كليشيه» قديم فقد حماسته وقوته، لتبدو العبارة الحقيقية العميقة خالية من أي قوة، ليتردد السؤال المهم في أذهاننا:

  • كيف يمكن أن نطرح أفكاراً خلاقة لتفعيل معنى الإحسان في هذا الشهر الكريم؟

صورة جميلة أشاهدها أحياناً قبل الإفطار مباشرةً، إذا اضطرتني الظروف إلى التأخر في العودة إلى المنزل، أو ربما إذا كنت في طريقي لتلبية دعوة قريبة أو صديقة على الإفطار، صورة تجمع بين شباب وأطفال صغار يقفون على جانبي الطريق، يوزعون بعض التمور أو أكواب صغيرة من المياه والعصائر ومشروبات رمضان المميزة. تلك الصورة.. هي مجرد صورة بسيطة من محاولات صغيرة لتفعيل فكرة الإحسان، التي حاولت أن أُفكر فيها قليلاً، فوجدت أنه يمكنني تفعيلها بكثير من الصور والسُبل، وبمشاركة من الصغار لغرس فكرة الإحسان بصورة أكثر عمقاً وأكبر فائدة.

  • أفكار صغيرة لرسم صور مختلفة عن الإحسان

  1. • يمكنك مثلاً إعداد بعض الوجبات أو الحلويات بمساعدة من صغارك في الإعداد ثم في التوزيع، وهنا يمكن تقديمها إلى الأهل والجيران كهدية، أو تقديمها إلى بعض المحتاجين والفقراء.
  2. • يُمكنك أيضاً اقتراح فكرة الـ«Dish Party» على جاراتك وإقامتها في منزل إحداكن، أو على السطح إن كان سطح البناية مهيئاً لذلك، لتكون فرصة للجمع بين أسر الجيران، واعملي على إشراك الصغار في الإعداد لها، وتجهيز المكان وتزيينه، وأعدي طاولة خاصة للصغار، ولا تنسي أسرة البواب فهو من الجيران. ( اقرأي أيضا : عزومة رمضان لمحترفات الطهي )
  3. • هيئي وجبة وقدميها لأسرة محتاجة تعرفيها، أو تبعاً لجمعية خيرية تشرف على إقامة مثل هذا النشاط، واذهبي أنتِ وأسرتك لمشاركتهم الطعام في منزلهم، وهيئي أطفالك لكيفية التعامل مع الأسرة بشكل متواضع ورقيق.
  4. • تُقام في عدة جمعيات خيرية أنشطة من قبيل الابن البار لكبار السن في دور المسنين المختلفة، أو نشاط الأخ الأكبر لأيتام صغار.. شاركي طفلك أحد هذين النشاطين، وقدمي لهم جميعاً التهنئة برمضان، وشاركيهم الإفطار في أحد أيام الشهر المبارك.
  5. • أعدي بعض الفطائر اللذيذة الشهية و العصائر الخفيفة، ومُري مع زوجك وبصحبة صغارك على رجال المرور والعاملين وقت الإفطار، أو ربما في أواخر الليل لتناول السحور، فأصحاب مثل هذه المهن لا يتوفر لهم الوقت الكبير لتناول الإفطار والسحور، ولا يتوفر لهم المال لشراء ما لذ وطاب مثلنا. ( اقرأي أيضا : حكاية فانوس رمضان )

اطلقي العنان لمخيلتك وتصوري صوراً عديدة من الإحسان، بل اطلبي من صغارك أن يقدموا اقتراحاتهم وفعّليها، لأن تقديم بعض المال أو الصدقات ليس هو الصورة الوحيدة للإحسان في الشهر الكريم.

افضل دكتور نفسي في مصر
موضوعات أخرى