حكايات سوبرماما: 7 طبقات

منوعات

محتويات

    الزمان : 2 بعد منتصف الليل و أبو لولو نايم بيعزف أحلي سيمفونية.

    المكان: بيتي في حالة هدوء غير معتادة
     
    الحدث: أنا و لولو و الـ 7 طبقات
     
    المشهد..
    واحد، اتنين، تلاتة، أربعة ..اقفي كويس هانت فاضل 3 طبقات و نخلص! .. تفتكروا ايه حكاية الـ 7 طبقات دي؟ 
     
    حكايتي إنهاردة حكاية كل أم مصرية تقريباً في الشتاء! كل أم بتحول أطفالها في الشتاء الي كائنات فضائية منفوخة من كم الملابس الكتير أو الي دببة قطبية مش قادرة تتحرك من الملابس التقيلة جداً علشان تدفيهم كويس من البرد..ودي حكايتي مع بنتي الصغيرة لولو.
     
    لولو من اﻷطفال اللي مناعتها ضعيفة جداً ﻷنها طبعاً مغلباني في اﻷكل و النوم و بتتأثر بأي موجة برد لدرجة إننا بنفضل بالأسابيع مشاويرنا الأساسية ما بين دكاترة الأطفال و الصيدليات..من كام يوم كان في موجة طقس بارد جداً ، ما بين عواصف و أمطار و رياح ..كانت ممكن تطير لولو وهي ماشية في البيت، طبعاً وباقي أولادي، علشان كدة لقيت الحل في الـ 7 طبقات أو بمعني أصح "لولو المحشية".
     
     فكرت كتير أخفف لها كم الطبقات، لكن بلاقي في النهاية أن الأنفلونزا بتلاقيها فرصة مناسبة جداً علشان تهجم علي لولو بالإضافة للجو المتقلب كل يوم بحال. ناهيكم بقا عن تعليقات حماتي و والدتي لما بيشوفوا لولو بالصدفة مثلاً مخففة ملابسها في الشتاء –تخيلتوها؟-!
     
    الحشو الداخلي ، طبقة غيارات قطنية داخلية، تتدرج من الحمالة للكم الطويل مروراً بالسالوبيت و النص كوم و الهاي كول و ما لذ وطاب من ملابس.
     
    أما الحشو الخارجي ، فعندكم مثلاً بجامة تقيلة فوقيها بلوفر صوف و مفيش مانع من سويتر و زعبوط مع شراب و لكلوك تمام ..
     
    المشكلة مش في كم الغسيل بعد كدة ابسلوتلي ، ولا أن لولو بتعزف كل سيمفونيات الموسيقين العظماء من صراخ وعياط وهي بتلبس –دي بتبقي معركة الحشو- اللي اتعودت عليها.. أو إنها بتتعمد كل مرة تكسر الرقم القياسي ليها في سرعة بهدلة ملابسها.
     
    المشكلة لما لولو بتقرر بعد كل ده إنها تعمل "بيبي" و يجي وقت تغيير الحفاضة ! ترتاتاتاتاااا –صدمة-
     
    هنا بتبقي المعركة الحقيقية، إني في عز البرد ده، اغيرلها كل الطبقات دي و يا سلام لو نايمة مثلاً ..بتبقي مأساة دامية علشان نوصل لإتفاق ودي دون خسائر مادية.
     
    يا تري مين فيكم بتعاني من نفس المشكلة؟ ياتري حد عنده حل؟ فكروا شوية على ما أرجعلكم بحكاية جديدة..
     

    كاريكاتير بريشة: إنجي سعد

    موضوعات أخرى