حكايات سوبرماما: التركي يكسب

منوعات

رسوم كاريكاتير/ إنجي سامح

كل سنة و انتم طيبين يا مامايز، هابي شم النسيم و أكلات حلوة و يوم مشمس و جميل.

طبعاً اللي بيقروا الكلام ده دلوقتي هما الماميز الموجودين فى البيت زي حالاتي كدة.. 

يالا أحكيلكم الحكاية..و هاستني حكاياتكم أنتم كمان

بصوا يا ماميز أنا رنجة و جيبت، بصل و قشرت، و لمون و عصرت.. بس شكلي هاكمل عصر لمون شوية كمان على باقي اليوم! و بعد كل التظبيط ده طلبت من زوجي نخرج فقرر إن النهاردة الدنيا زحمة و الشوارع هيكون فيها معطر رنجة طبيعي غير الحاجات التانية  و ممكن الولاد يجيلهم ضربة شمس و انه أساساً ضدد الخروج فى المناسبات عموماً.

حاولت أكبر دماغي و أتبسط باليوم، مع زوجي وولادي.. بس الولاد قرروا يتبسطوا بحفلة تلوين البيض و الرسم و الألوان و الحلويات .. طيب أبو العيال فين.. أبوكم فين يا ولاد اختفي فجأة بعد الرنجة؟

أدور يمين، شمال، أتفاجئ برأس باينة من ورا شاشة لاب توب فى ركن من أركان المنزل.. محستش بنفسي غير وأنا بقول " لااااااااااااااااااااا..لاب توب فى الإجازة لاااااااااا" مش كفاية طول أيام الأسبوع !! طيب يعني حتي وقت البيت شغل و لاب توب !!

تعملي إيه يا سوبرماما، تعملي إيه يا سوبرماما.. مأنا برضو مش عايزة أنكد على نفسي، مش عايزة أضيع اليوم الإجازة اللي مبيتكررش كتير..

فتحت التليفزيون لقيت حلقات معادة لمسلسل فاطمة التركي، الحقيقة كانت حلقة رومانسية أوي، كريم كان متألق و فاطمة كانت تستاهل فيها جوزي باللاب توب.. اتفرجت ع الحلقة و أنا بفكر هي الرومانسية الحلوة دي مينفعش تبقي فى الواقع يعني، لازم فى الأفلام و المسلسلات و بصراحة جرعة المسلسلات التركي زادت أوي يعني!

سامعة ناس بتقول بس المصري يكسب.. آه طبعاً مفيش شك، بس ساعات التركي بيغلب خصوصاً فى جرعات الرومانسية الأوفر دي.

المسلسل خلص.. و أنا قررت أن اليوم هيكمل وأنا مبسوطة فكرت فى خطة شريرة حبتين،  كمان شوية هأخد الولاد و نروح النادي نشم نسيم شم النسيم، أما زوجي فكلها ساعة و شحن اللاب توب يفصل بعد ما أخفيت الشاحن فى مكان ميعرفوش الجن الأزرق " ضحكات متقطعة شريرة"

- متقلقوش هو قاعد بيتابع مشغوليات مزرعته ع الفيسبوك- .و بالتالي هيضطر ينزل معانا و نقضي وقت حلو إن شاء الله -دعاواتكم- و أوعوا حد يحكيلوا على موضوع الشاحن ده.

يومكم جميل يا ماميز..متنسوش تقولولي لو انتم مكاني هتعملوا ايه؟ و يومكم النهاردة كان ايه؟

موضوعات أخرى
التعليقات