حكايات سوبرماما: أحلام اليقظة

منوعات

صباح الخير أو مساء الخير حسب التوقيت المحلي لكل مامي. وقد حان اﻵن موعد الفضفضة اﻷسبوعي . طبعاً واخدين بالكم اني بكلمكم من بداية اﻷسبوع عن الحب و عيد الحب ..اللي في رأيي المفروض يبقي كل اﻷيام مش بس يوم واحد في السنة! يوم الناس كلها تحاول فيه تحب وتحترم بعضها و تنسي الخلافات و الزعل شوية.

أنا كسوبرماما تقدروا تقولوا عليا عاطيشفية شويتين، مين فينا مش بتحب الورد أو الشوكولاتة أو الهدايا طبعاً؟ بس بعد الجواز شراء الورد بيتحول لشراء الخضار و طلبات البيت و الشوكولاتة و الهدايا بتحل محلها أكلة تمام من مطعم -هو- بيحبه! و بيكون ده -كل الحب والرومانسية- في نظر الزوج. 

أنا معنديش مانع انه يعبر عن حبه بطريقته.. بس يسيبني أنا كمان أعبر بطريقتي ولا ايه؟
علشان كدة أنا قررت أكسر الروتين في حياتي مع زوجي بإني أفكر في كم مفاجأت ليوم الفلانتين، تبهره! أنا قررت أخليه ينبهر بداية من شكلي وحتي شكل البيت و مفيش مانع من شكل الولاد كمان.
النهاردة صحيت بدري جداً وأنا بفكر ابدأ منين و إزاي؟ يا تري أعمل ايه؟ يا تري هيستقبل المفاجأة بإنبهار و لا بصدمة..
خصوصاً و اني حاسة ان زوجي أصلاً مش واخد باله أن الفلانتين قرب، لما نزلنا أخر مرة نشتري طلبات البيت و شوفنا محلات الهدايا أول كلمة قالهالي " هو المحلات دي عاملة كدة ليه؟!" ولما قولتله أن عيد الحب قرب قالي " ومن له نفس يحتفل و حال البلد كدة" وقعد يعد لي في مشاكل و مظاهرات و مسيرات وأخباااار   علي طريقة " الفلانتين أصلاً حرااام".. مع العلم انه أساساً مالوش في السياسة وده خلانيّ أقول في سري " يا واد يا وطني"
 
مشكلة الراجل المصري علي رأي صاحبتي أنه في المناسبات دي بيبقي وطني أوي وطني بزيادة يعني .. ولا ايه رأيكم؟
 
أوكي ..رغم كل ده و رغم أن المؤشرات ان اﻷولية غير مبشرة الي حداما.. لكني مازلت بحلم وبخطط وبرتب لليوم ده جداً..
 
من يومين كنت بسأل زوجي سؤال من نوعية " تفتكر اللون البينك هيبقي حلو عليا ولا ايه؟" .. وكان رده بمنتهي البساطة " ضحكة من الودن للودن" ثم قال : هتبقي شبه لاعيبة نادي الزمالك في الماتش اﻷخير  " ثم استكمل الضحكة" ! 
 
أنا كسوبر ماما انبهرت ..انصدمت .. اتفرست 
 
ومع ذلك لا تراجع ولا استسلام ، تخطيطي ليوم عيد الحب و اني اعيشه بكل الحب مستمرة ..
 
مثلاً حجزت معاد الكوافير بعد بكرة ، اشتريت هدوم جديدة، جبت شوية شموع عطرية حلوة و طبعاً وصفات جنان ما بين حلو وحادق .. و بدأت أدور لزوجي علي هدية حلوة.. علي أمل انه يطلع بيعمل تمويه علشان يفاجئني يوم الفلانتين ..حتي لو بوردة.
 
ايه رأيكم يا ماميز؟ يا تري هتعملوا ايه اليوم ده؟ رتبتوا حاجة ولا لسة؟
 
كاريكاتير : إنجي سامح
موضوعات أخرى
التعليقات