الدوائر الداكنة تحت عينى الرضع..اﻷسباب و العلاج

محتويات

    الدوائر الداكنة تحت العين عند البالغين قد تكون نتيجة للإرهاق والإجهاد، ولكن ماذا تعنى هذه الأعراض عندما تظهر عند الرضع؟

    مهمة الأوعية الدموية:

    تحت عيون طفلك يوجد عدد كبير من الأوعية الدموية الصغيرة، والتى تعرف باسم الضفيرة الوريدية الحجاجية، وظيفة هذه الأوعية الدموية هى التصريف فى الأنف، لأنها تحمل الدم غير المؤكسد، فهى أكثر قتامة فى اللون من الأوعية الدموية الأخرى فى وجه طفلك، عندما تثار هذه الأوعية يمكن لها أن تنتفخ وتصبح أقرب إلى سطح الجلد، مما يؤدى إلى الدوائر السوداء تحت العينين.

    الأسباب:

    هناك عدد من الأسباب وراء وجود الهالات السوداء تحت عينى الرضيع، مثال واحد.. هو أن مسببات الحساسية مثل حبوب اللقاح وبر الحيوانات الأليفة أو العفن، قد دخلت وأثارت الأنف، سبب آخر هو وجود التهاب الجيوب الأنفية المزمن وتضخم اللحمية ممكن أن يكونان سبباً أيضاً، إذا لاحظت طفلك يتنفس من خلال الفم بشكل متكرر، يمكن أن لتضخم اللحمية أن يكون مسئولًا عن ذلك.
     
    (اقرأى أيضاً: هل يحلم الرضع..وماذا تعني أحلامهم؟)

    المفاهيم الخاطئة:

    يعتقد الكثير من الآباء والأمهات أن الهالات السوداء تحت عينى الطفل هى التأثير الناجم عن قلة النوم، لكن الأمر ليس كذلك - غالبا ما يرتبط سبب الهالات السوداء باحتقان الأنف، مفهوم خاطئ آخر.. وهو أن الهالات السوداء هى نتيجة لسوء الحالة الصحية، بينما الهالات السوداء قد تكون مصدر إزعاج، أو مؤشراً على مشكلة الحساسية، ولكنها فى كثير من الأحيان لا تشير إلى حالة أكثر خطورة.

    التعرف عليها:

    عند الإصابة بالحساسية أو نزلات البرد، سوف تلاحظين على طفلك فى كثير من الأحيان أعراض أخرى، بالإضافة إلى الدوائر السوداء تحت العينين، وتشمل هذه الأعراض سيلان الأنف، العطس المفرط، إحمرار العينين أو الدموع، سعال صاخب أو التهابات الأذن، عندما تكون الحساسية هى السبب، فإن طفلك غالباً ما تظهر عليه الهالات السوداء جنباً إلى جنب مع احتقان الأنف، إذا لم يعانى من احتقان الأنف، فهو يعانى من حالة مرضية أخرى ممكن أن تكون سبباً فى الهالات السوداء.
     
    (اقرأى أيضاً: مخاطر هز الطفل الرضيع)

    الوقاية والعلاج:

    إذا كانت الحساسية هى المسئولة عن الهالات السوداء لطفلك، ببساطة تجنبى المهيجات المحتملة، مثل الغبار والعفن واللقاح، إذا أصبحت أعراض طفلك أكثر وضوحاً عندما يكون فى غرفة نومه، يمكن أن يكون طفلك حساس من فراشه، يجب أن تنظفى الغرفة تنظيف شامل، مع مراقبة وعلاج أى ظهور للعفن فى الغرفة، يمكنك أيضاً تغليف وسائد طفلك وفراشه بملاءة واقية من الغبار وعث الفراش، إذا كنتِ تشكين فى حيوانك الأليف من أنه قد يكون مسئولاً عن الحساسية، ابقى طفلك بعيداً عنه، اكثرى من تحميمه لإزالة أى وبر أو حبوب اللقاح، التى قد تكون قد تراكمت على جسمه من خارج المنزل، طبيب طفلك أيضاً قد يوصى على علاج للحساسية، مثل غسول الأنف، والذى يمكنه إزالة المواد المسببة للحساسية من أنف طفلك.
     
    (اقرأى أيضاً: متي يبتسم طفلك الرضيع)

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    س
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon