أفكار لمشروعات صغيرة من المنزل

    أفكار لمشروعات صغيرة من المنزل

    قد تواجهين ضغطًا كبيرًا بسبب رغبتك في العمل ومسؤولياتك تجاه بيتك وأطفالك في نفس الوقت، لا سيما إذا كانوا صغارًا ولا يمكنك تركهم والذهاب للعمل لعدة ساعات، لذا فإن أفضل ما يناسبك في هذه الحالة هو البحث عن فرصة عمل من المنزل، فهناك الكثير من الوظائف من هذا النوع، والتي ستتعرفين عليها بقراءتك لهذا المقال.

    إليكِ 15 فكرة لمشروعات صغيرة من المنزل

    هناك العديد من الأفكار التي لا حصر لها، والتي يمكن للنساء القيام بها من المنزل لكسب المال، وهذا لا يحتاج الكثير من المال كما تظن الكثيرات، إذ إن العديد من النساء نجحن في البدء بأعمالهن التجارية مقابل القليل من المال، ويعتمد نوع العمل الذي يمكن لكِ البدء فيه على المهارات التي تمتلكيها، وفيما يأتي أمثلة على هذه المشاريع:

     

    التدوين

    التدوين واحد من أهم وأشهر الأفكار التي يمكنك ممارستها من المنزل وكسب المال من ورائها، وبناءً على التقارير فإن دخل المدونة يتراوح بين 2 إلى 50 ألف دولار شهريًا، إذ يمكنك كسب المال بفضل قراءة القراء للمقالات التي تكتبنيها، وكلما تحصلين على عدد كبير من الزوار الذي يقرؤون مقالاتك كلما ازداد الدخل الذي تحصلين عليه.

     

    كتابة المحتوى

    كتابة المحتوى هي وظيفة يمكن ممارستها من المنزل، وتضم تحتها العديد من الأنواع بما في ذلك التدوين الذي تحدثنا عنه سابقًا، وكتابة المحتوى على منصات الإنترنت، ومواقع الويب، ووسائل التواصل الاجتماعي، والمجلات، ومواقع الأخبار وغيرها، وهذه الوظيفة تناسب من تمتلك شغفاً بالكتابة وتريد امتهانها، لذا يمكنك البدء فيها سواء بدوام كامل أو جزئي، ويحاسب كاتب المحتوى في الغالب على مقالاته بالكلمة.

     

    تحرير المحتوى والتدقيق اللغوي

    إذا كنتِ متخصصة في مجال التدقيق اللغوي وتمتلكين المهارة، فيمكنك العمل من المنزل كمحررة ومدققة محتوى، ودورك يتمثل في البحث عن الأخطاء الإملائية والنحوية، ويحصل المدقق اللغوي ذو الخبرة المتوسطة على مبلغ جيد شهريًا، وميزة هذا العمل أنه سيسمح لكِ بمزيد من وقت الفراغ الذي يمكنك أن تمارسي فيه نشاطات أخرى.

     

    التسويق عبر الإنترنت

    التسويق عبر الإنترنت واحدة من أهم الوظائف التي يمكنك القيام بها من المنزل، لا سيما إذا كنتِ تحبين التسوق ولديكِ مهارات تواصل وإقناع جيدة، ويمكنك أن تحصلي على المنتجات بسعر الجملة وتعيدي تسويقها على الإنترنت بسعر أعلى، لكن يجب عليكِ معرفة خطوات البيع والتسويق الصحيحة، وستجدي العديد من الدورات المجانية على الإنترنت التي يمكن أن تساعدك.

     

    إنشاء متجر على الإنترنت

    يمكنك إنشاء متجر على الإنترنت لبيع المنتجات من خلاله، لا تقلقي، فلا يُشترط أن تمتلكي منتجات فعلية، لأنك من خلال البيع عبر سلسلة التجزئة أو "Dropshipping"، يمكنك بيع منتجات شركة أخرى أو مصنع جملة على موقعك، دون الحاجة لطلب المنتج وشحنه بنفسك، إذ تقوم هذه الشركات بشحن المنتج لعميلك تلقائيًا.

     

    رعاية الأطفال في المنزل

    إذا كنتِ من محبي الأطفال فيمكنك البقاء معهم ورعايتهم للنساء العاملات أو النساء اللواتي لا يستطعن العناية بهم لبعض الوقت، وتتلقي المال مقابل ذلك، ويمكنك تحويل منزلك لمركز رعاية نهارية لهؤلاء الأطفال، لكن ستحتاجين إلى التراخيص اللازمة لذلك، وهذا ينطبق على رعاية الحيوانات الأليفة أيضًا، إذ يمكنك مجالسة الحيوانات الأليفة لبعض الوقت.

     

    التصميم الداخلي

    إذا كنتِ من الأشخاص المبدعين فقد يكون التصميم الداخلي هو مجال العمل الذي يمكنك البدء فيه، وتتمثل مهمتك في تزيين منازل الآخرين وجعلها مكان أجمل، كما أنّ المصمم الداخلي يستطيع إضافة لمسة جمالية على جدران المنزل، ويمكنه أن يجني مبلغ ضخم لقاء هذا، ويعتمد الدخل على عدد المشاريع التي يمكن القيام بها شهريًا أو أسبوعيًا.

     

    تطوير تطبيقات الإنترنت

    من منا لا يمتلك كمية هائلة من التطبيقات على هاتفه أو جهاز الكمبيوتر المحمول أو الجهاز اللوحي الخاص به؟ يمكنك - فقط إذا كنتِ ماهرة في الرياضيات - أن تعملي كمطورة تطبيقات، إذ إنها من الوظائف التي يمكنك ممارستها من المنزل، فقط ستحتاجين لأخذ دروة تطوير تطبيقات على الإنترنت، وبإمكانك إيجاد محتوى مميز ومجاني على اليوتيوب.

     

    إدخال البيانات

    إدخال البيانات من أسهل الوظائف التي يمكنك القيام بها من المنزل، والتي لا تحتاج منك لمجهود كبير أو مهارة صعبة، إذ سيتمثل دورك في تحويل البيانات الأولية التي يمدك بها العميل إلى بيانات مبسطة، غالبًا ما يكون هذا على الإكسيل (Excel)، وكل ما تحتاجين إليه للبدء هو معرفة معتدلة بالكمبيوتر والإكسيل فقط.

     

    الخياطة والتطريز

    إذا كنتِ ممكن يفضلون الموضة ويتابعونها باستمرار، وتجدين في نفسك القدرة على الخياطة أو التطريز، أو حتى القابلية لتعلمهم، فبإمكانك البدء في التصميم والخياطة والعمل بمفردك من المنزل، وذلك بخياطة الملابس أو المفروشات الناعمة، ويُشار إلى أنّ هذا العمل يحتاج أن تكوني دقيقة وتمتلكين الصبر.

     

    التعليم عبر الإنترنت

    معظم المعلمين في مختلف المدارس العامة من الإناث، إذ إن هذه الوظيفة تهيمن فيها الإناث على الذكور، لذا إذا كنتِ جيدة في توصيل المعلومة، فبإمكانك بدء تعليم الأشخاص أو الأطفال على الإنترنت بما تبرعين فيه، سواء كان لغة من اللغات أو مهارة من المهارات أو أي مادة من المواد الدراسية.

     

    بيع الطعام المعد منزليًا

    إذا لم تمتلكي أي مهارة من المهارات السابقة، ولا تجيدين إلا الطبخ، فلا يزال أمامك الفرصة للبدء بعمل تجاري خاص بك من المنزل، إذ بإمكانك إعداد الطعام في المنزل وبيعه عبر الإنترنت، لا سيما إذا كنتِ تعدين وجبات مختلفة وشهية، ويمكن أن تبدئي بإعداد عدة أصناف بسيطة، ثم توسعي عملك وتوظفي بعض المساعدين لمساعدتك في المستقبل.

     

    إدارة حسابات على منصات التواصل الاجتماعي

    تُستخدم منصات التواصل الاجتماعي حاليًا من قِبل العديد من الشركات وأصحاب الأعمال للترويج لأعمالهم، لذا بإمكانك إدارة واحدة من صفحات هذه الشركات على منصات التواصل الاجتماعي، لكي تشرفي عليها وتكتبي المحتوى الخاص بها، وتقومي بالرد على العملاء وغيرها، ولا تتطلب هذه الوظيفة العديد من المهارات الصعبة، إذ إنه ببعض المهارات البسيطة يمكنك البدء على الفور.

     

    صنع الصابون المنزلي

    يمكنك صنع أشياء خارجة عن النمط المعتاد والمألوف، مثل إعداد الصابون المنزلي وبيعه على الإنترنت أو بيعه للأشخاص من حولك ومعارفك وجيرانك، وهناك العديد من الدورات على اليوتيوب التي تشرح كيفية إعداد الصابون المنزلي خطوة بخطوة.

     

    صنع الإكسسوارات والأعمال اليدوية

    إذا كنتِ بارعة في صناعة الإكسسوارات والأعمال اليدوية من مواد أولية بسيطة ورخيصة فبإمكانك أيضًا صناعتها وبيعها على الإنترنت.

     

    إنّ أمامك أنواع لا حصر لها من الفرص لعمل مشاريع منزلية، والتي لا تقتصر على ما ذُكر هنا فقط، إذ بإمكانك - حسب المهارة التي تمتلكينها - القيام بأي عمل من المنزل، كما يمكنكِ الاستفادة من أي مهارة ذكُرت في المقال وترغبين بتعلّمها وبدء العمل بها على الفور.

    عودة إلى منوعات

    سارة سعد أحمد كفافي

    بقلم/

    سارة سعد أحمد كفافي

    سارة سعدكاتبة محتوى حصري منذ 2016.محاصلة على ليسانس آداب، دبلومة التربية ودورة اللغة العربية..أقوم بتحضير الماجستير في علم الفلسفةأحب القراءة، السفر، وألعاب التفكير

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon