8 هدايا لا تحبها الأمهات

علاقات أسرية

8 هدايا لا تحبها الأمهات 1





8 هدايا لا تحبها الأمهات 1



مع حلول شهر مارس، تبدأ حيرة كل عام، إنه شهر عيد الأم وعام بعد عام تصبح المهمة أصعب خاصة أنكِ لن تهادي والدتكِ هذا العام فحسب، بل هناك حماتكِ وجدة زوجكِ وربما خالته المفضلة، قد يساعدكِ التقرب والتعامل عن كثب على معرفة ما يحبونه وما يفضلونه، لكن على الأقل ستساعدكِ "سوبرماما" بإخباركِ عن أنواع الهدايا التي لا بد من استبعادها لأنها عادة لا تروق للأمهات. 

طقم الأكواب أو الفناجين

إنها هدية عيد الأم الرسمية من قديم الأزل، وبالتأكيد لا يمكن أن يسعد أي شخص بالهدايا التقليدية حتى لو أبدت الأم غير ذلك.





8 هدايا لا تحبها الأمهات 2





8 هدايا لا تحبها الأمهات 2



أغراض المطبخ

صحيح أن الأمهات في بلادنا يقضين نصف عمرهن في المطبخ، لكن هذا لا يعني أننا عندما نهاديهن نذكرهن بهذه الوظيفة التي لا تنتهي، قد تسعد الأم في البداية بمثل هذه الهدايا خاصة إذا كانت طبيعتها عملية، لكنها سرعان ما ستتذكر أن أولادها قد حصروها في أدوار المطبخ، وهو ما قد يزعجها أكثر مما يسعدها.





8 هدايا لا تحبها الأمهات 3





8 هدايا لا تحبها الأمهات 3



الزهور الصناعية 

دائمًا ما يكون للورد وقع خاص ومبهج على أي امرأة، لكن هذا في حالة الزهور الطبيعية وليس الزهور الصناعية، فهذه الأخيرة وإن كان شكلها جميلًا، فمظهرها المصطنع الجامد يثير الاستياء ويبعث على الشعور بطاقة سلبية.





8 هدايا لا تحبها الأمهات 4





8 هدايا لا تحبها الأمهات 4



الزهور الطبيعية

يفضل أيضًا الابتعاد عن الزهور الطبيعية لأنها تتطلب مجهودًا كبيرًا في العناية بها ربما لا تقوى عليه الأم وإلا ستذبل خلال أيام، ولا شيء يثير الاستياء أكثر من زهور ذابلة.

لكن إذا كانت الأم من هواة الاعتناء بالزهور، فباقة جميلة من الزهور ستسعد قلبها بالتأكيد.





8 هدايا لا تحبها الأمهات 5





8 هدايا لا تحبها الأمهات 5



هدايا الديكور التقليدية

 صحيح أن أمهاتنا يحببن التجديد دومًا في ديكور المنزل، لكنهن لا يقبلن أي لمسات دخيلة بسهولة، إذ يعرفن شكل اللوحة التي يحتاجها الحائط وشكل المزهرية التي يحتاجها الصالون، ربما ينال إعجباهن أكثر التحف أو القطع التي تحمل لمسات فنية خاصة عوضًا عن الأشكال المعتادة التي يفكر فيها الجميع قبل عيد الأم.





8 هدايا لا تحبها الأمهات 6





8 هدايا لا تحبها الأمهات 6



الهدايا التكنولوجية

على عكسنا، لا تنبهر أمهاتنا كثيرًا بالتطورات التكنولوجية من حولنا إذ يفضلن الأغراض الأساسية، فالسماعات ذات الجودة الفائقة ومشغل الأغاني الأحدث من نوعه أشياء قد تبهرنا نحن ولكن بالنسبة لهن هي أشياء لا تختلف كثيرًا عن راديو الخمسينيات.





8 هدايا لا تحبها الأمهات 7





8 هدايا لا تحبها الأمهات 7



كريم التجاعيد

الأعمال ليست دومًا بالنيات، حتى إذا كنتِ ترغبين في تقديم هدية إلى والدتكِ أو حماتكِ، لأنها ستفيد صحتهن وتزيد من صحة بشرتهن، لأن الرسالة الخفية قد تؤذيهن، فمثل هذه الهدية قد تذكرهن بأنهن قد تقدمن في العمر وقد لا يستقبلها بعضهن بصدر رحب، خصوصًا حماتكِ.





8 هدايا لا تحبها الأمهات 8





8 هدايا لا تحبها الأمهات 8



هدايا الأزياء

عادة ما تكون الهدايا المرتبطة بالأزياء مثيرة للمتاعب، فقد تهادي والدتكِ حذاءً ذا كعب عالٍ بينما كانت تفضل حذاءً آخر بسطح مستوٍ، وقد تهادي حماتكِ بوشاح (إيشارب) أسود وهي تفضل آخر ملونًا. أتعرفين هذه النظرة التي تظهر على وجه الأم بعد فتح شنطة الهدايا؟ جميعنا نعرفها، فحاولي أن تتجنبيها واختاري منتجًا محددًا قد أشارت إليه من قبل، أو اصطحبيها في جولة للتسوق وستكون هذه فرصة لتمضية مزيد من الوقت معًا.





8 هدايا لا تحبها الأمهات 9





8 هدايا لا تحبها الأمهات 9



قد يبدو الأمر كمهمة استخبارية، لكنه في الحقيقة أبسط من ذلك بكثير، فالأمر نسبي ويختلف من أم لأخرى حسب شخصيتها، وفي كثير من الأحيان، ترضى أمهاتنا بأشياء أبسط من ذلك بكثير إذ يقدرن الوقت والاهتمام والصحبة أكثر من أي شيء مادي آخر.





عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon