ما فوائد البيوتين في علاج تساقط شعري؟

حبوب البيوتين الأصلية

كلنا طبعًا يعرف تأثير فترات الحمل والرضاعة على الشعر، فبالرغم من الإحساس بتحسن حالة الشعر لدى الكثيرات، فإن فترة الرضاعة ذات تأثير سلبي جدًّا عليه، خصوصًا إذا تزامن التأثير السلبي لفترة الرضاعة، مع إهمال المرأة في العناية بشعرها، وهو أمر معتاد جدًّا في هذه الفترة التي توجه فيه الأم كل اهتمامها للمولود الجديد، فما الطريقة المثلى لحل هذه المشكلة؟ وهل حبوب البيوتين الأصلية مفيدة في هذه الحالة؟

أكتب لكِ تجربتي الشخصية بعد تجاوزي سن الأربعين، وبعد أن رزقني الله بأربعة أبناء، أكبرهم في الخامسة عشرة من عمره، والصغرى في السادسة، وبعد إهمال دام لسنوات في الاهتمام بشعري، الذي كان يقتصر تقريبًا على نظافته وأحيانًا تغيير لونه. لقد استيقظت بعد مرور السنوات.

وبعد تخطي فترات متتابعة من الحمل والرضاعة لأجد شعري وقد تساقط معظمه، لا أبالغ تمامًا فيما أقول، فقد تراجع خط الشعر الأمامي لدي تمامًا، مع وجود قليل جدًّا من الشعر، الذي بالكاد يغطي فروة رأسي من الأمام، حقيقةً لا أعرف كيف فوجئت، وقد كان شعري يتساقط ملء كفي وأنا أغسله أو أمشطه، لعله كان انشغالي معظم الوقت بتلبية أطفالي الصغار ورعايتهم.

بعد إدراكي لخطورة حالة شعري بدأت أتخذ خطوات لعلاج المشكلة، وكان أولها استشارة طبية جلدية، والتي وصفت لي عقار المونوكسيديل 5% لتدليك فروة رأسي مرتين يوميًّا، ومعه مستحضر آخر مستورد يحتوي على الكافيين، وبعد شهرين من الاستعمال أحسست بقليل من التحسن، ولكنه لم يكن تحسنًا كافيًا لأتمكن من تصفيف شعري سوى بطريقة واحدة في محاولة لمداراة فروة رأسي.

اتجهت بعد ذلك لاستعمال الزيوت، العديد من الزيوت، مثل زيت الزيتون وزيت الخروع وزيت اللوز، وبعض الزيوت الهندية الأصلية، ولا يزال تساقط شعري مستمرًا ونمو الشعر الجديد يحدث ببطء تمامًا. حتى فكرت في استخدام حبوب البوتين الأصلية، وفي هذا المقال سأحكي لكِ عن تجربتي معه.

تأثير حبوب البيوتين الأصلية على الشعر

كوني طبيبة أدرك تمامًا أن تغذية الشعر الأساسية من داخل الجسم وليس من خارجه، وبالرغم من مساهمة العلاجات الموضعية في تحسين حالة الشعر بشكلٍ عام، إلا أنه يظل تناول العناصر اللازمة لنمو وتغذية الشعر كغذاء أو كمكمل غذائي أهم، وقد سمعت كثيرًا عن البيوتين وأثره في تقليل التساقط وإعادة نمو الشعر.

أحضرت عبوة من البيوتين المستورد 10000 ميكروجرام، وبدأت في استعماله فورًا، وأوقفت المونوكسيديل نهائيًّا، وواظبت فقط على حمام زيت أسبوعي، وكان أول ما لاحظته بعد بداية استعمال البيوتين هو زيادة تساقط شعري مرة أخرى.

استمر زيادة التساقط لعدة أيام، ثم تراجع بعد ذلك، ثم تراجع التساقط جدًّا، أصبح تساقط شعري لا يزيد عن بضعة شعرات في كل مرة تمشيط. كل ذلك في خلال الشهر الأول من استعمال البيوتين، مع استمرار المواظبة على حمامات الزيت الأسبوعية للشعر، وأحيانًا مرتين أسبوعيًّا.

بدأ نمو الشعر الجديد في ملء أماكن الفراغات في الشعر، ولكن ما زال النمو بطيئًا، ولكن الوضع العام تحسن كثيرًا، والتساقط صار طبيعيًّا وليس مرضيًا، فقط بعض الشعرات المعدودة.

أكتب لكِ تجربتي اليوم بعد المداومة على استعمال البيوتين لما يقرب من أربعة أشهر متتالية، والحمد لله يمكنني القول إني تخلصت من مشكلة التساقط تمامًا، ولكن نمو شعري الجديد لا يزال بطيئًا بعض الشيء، وبالطبع أعتبر ذلك طبيعيًّا تمامًا، فسنوات وسنوات من الإهمال مع التعرض لضغوط جسمانية ونفسية كثيرة لا يمكن توقع انتهاء تأثيرها في شهور معدودة.

الهدية الإضافية التي حصلت عليها هي زيادة طول شعري بدرجة ملحوظة، لي ولمن حولي، ولكِ أن تتخيلي معدل زيادة طول هذا الشعر المجهد قبل بداية استتعمالي للبيوتين، وهذه نتيجة إضافية يمكنك الحصول عليها مع استعمال البيوتين.

العناية بالشعر المتساقط

البيوتين رغم نتائجه الفعالة، فإن سوء تعاملك مع شعرك سيجعل مشكلة التساقط تتكرر مع توقفك عن تناول البيوتين، فيجب عليكِ الاعتناء بالشعر بطريقة سليمة والمحافظة عليه.

تعرفي على طرق مختلفة للعناية بكل أنواع الشعر من هذا المقال

نصائح فعالة لعلاج تساقط الشعر

توضح لكِ ريتا فضول في هذا الفيديو أسباب مشكلة تساقط الشعر بالإضافة إلى بعض النصائح الفعّالة لعلاجها

عزيزتي، الشعر نعمة كبيرة يجب عليكِ المحافظة عليها، وإن كنت سأنصحك بنصيحة معينة للحفاظ على شعرك، فيجب أن أنصحكِ بألا تهملي شعركِ أبدًا في فترات الحمل والرضاعة، فبضع دقائق من العناية بالشعر والبشرة يوميًّا لن تكلفكِ شيئًا، ولن تقلل من رعايتكِ لطفلك، ولكنها ستساعدكِ كثيرًا على الحفاظ على شعرك في حالة مرضية طوال سنوات حياتك بإذن الله، ولا تترددي في البدء في استعمال حبوب البيوتين الأصلية في فترات الرضاعة ليساعدك على الحفاظ على شعرك.

اافضل دكتور جلدية في مصر

عودة إلى جمال وموضة

موضوعات أخرى
supermama