ليه لازم تسيبي جوزك ينزل القهوة يتفرج على الماتش؟

حالة من التأهب تسيطر على كل البيوت المصرية استعدادًا لمتابعة مباريات كأس العالم، حيث يوجد منتخب الفراعنة في المجموعة الأولى مع روسيا والسعودية وأوروجواي. ولكن تظل هناك مشكلة قائمة بين كل زوج وزوجة، وهي حيرة الزوجة بين تشجيع زوجها على متابعة مباريات المونديال على القهوة مع أصدقائه أو مشاهدتها في المنزل. ولأننا بنفكر فيكِ دائمًا اعرفي معنا، ليه لازم تسيبي جوزك ينزل عشان يتفرج على الماتش مع أصحابه على القهوة.

دليل الست المصرية لمصطلحات الكرة العالمية

1. "عشان إنتي ملكيش في الكورة":

ستات كتيرة وأنا أولهم ملهمش في الكرة تمامًا، تقريبًا لا أفقه أي شيء في مصطلحاتها، لذلك في أي تجمع مع عائلتي أو أصدقائي نشاهد فيه أي المباريات أجد نفسي مجرد متفرج صامت يتابع ملاحظات من حوله لينفعل معهم. وهذا النوع من المشجعين لا يرحب به على الإطلاق في أي تجمعات، خاصة أنه دائم السؤال عن المصطلحات الرياضية في أثناء عرض المباراة.

لذلك نصيحة شخصية اتركي زوجك يستمتع مع أصدقائه بمشاهدة المباراة، فلهذا أثر قوي على نفسه. وأنتِ استمتعي بوقتك الخاص مع أصدقائكِ فيما تحبينه.

13 نصيحة لتتعاملي مع تعلق جوزك بأصحابه

2. "عشان بيتكِ مش قهوة":

"المشاهدة الجماعية تختلف كثيرًا عن متابعة المباريات وحدي في المنزل" هذه الجملة كانت الدافع وراء دعوة زوجي لأصدقائه لمتابعة واحدة من المباريات المحلية في منزلنا، حتى لا يتركني وحدي بالمنزل ويذهب هو لمشاهدة المباراة على المقهى. وبالفعل جمع أصدقاءه، وفوجئت من الدقيقة الأولى للمباراة أن منزلي الهادئ، تحوّل إلى قهوة صغيرة بما تعنيه الكلمة من وصف. "انفعالات تملأ كل أرجاء المنزل مع كل تمريرة قوية للكرة، وطلبات مشروبات لا تنتهي"، وبالفعل منذ ذلك اليوم قررت أنا وزوجي عدم مشاهدة أي مباريات مرة ثانية في المنزل.

3. "فرصة للترفيه عن نفسك":

لن تتخيلي مدى فاعلية تخصيص وقت لنفسك تستمتعين فيه بما تحبينه، لذلك فذهاب زوجك إلى المقهى لمشاهدة مباريات كأس العالم فرصة قوية للترفيه عن نفسك، وقضاء وقت ممتع فيما تحبينه. على سبيل المثال: اذهبي إلى نادٍ صحي واحصلي على جلسة مساج أو ساونا، أو اذهبي إلى الكوافير واحصلي على نيولوك وتناولي قهوتك بهذا المظهر الجديد.

يمكنك أيضًا ترتيب خروجة طالما تمنيت تنظيمها مع صديقاتك، وفي الوقت نفسه يستمتع زوجك بوقته مع أصدقائه ويعود كل منكما للمنزل بطاقة إيجابية تنعكس على الجميع.

4. "عشان عيالك مايتعلموش التعصب":

تشجيع الكرة في مصر يرتبط ارتباط وثيقًا بالتعصب بدافع الحماسة الزائدة، ويجب ألا يتعرض أطفالك لمثل هذه الانفعالات خاصة في المراحل العمرية الأولى. لذلك من الأفضل أن يذهب زوجك إلى المقهى لمشاهدة المباريات بدلًا من المنزل، ليستمتع بتشجيع فريقه المفضل دون قلق على اكتساب الطفل بعض السلوكيات السلبية مثل التعصب.

مواقف يمثل فيها الآباء قدوة غير حسنة

5. "أسعار اشتراك القنوات الرياضية عالية":

نظرًا لارتفاع أسعار باقات كأس العالم 2018 لدى الشركات المسؤولة عن بث المباريات داخل مصر، تكون المقاهي هي الحل المثالي لمشاهدة المباريات، بدلًا من تحمل أعباء الاشتراك في هذه الباقات باهظة التكاليف، فتلك الأموال يمكنك توفيرها لأمور أخرى.

مواقف يمثل فيها الآباء قدوة غير حسنة

واعلمي عزيزتي "سوبرماما" أن المشاهدة الفردية في المنزل تصلح لمتابعة مسلسل أو فيلم، أما كرة القدم فهي تخرج المشجع عن هدوئه ليتفاعل مع أحداث المباراة، وهو أمر لا يمكن حدوثه من خلال المشاهدة الفردية. فالذهاب إلى المقهى متعة عند مشجعي الكرة، فاحرصي على أن يستمتع بها زوجك بذلك لتسعدي أوقاته.

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon