لماذا يحب الرجال المرأة اللعوب؟!

    العلاقة الزوجية

    تتضارب الآراء حول تفضيلات الرجال في النساء، فالبعض يرى أن الرجل يفضل المرأة الرقيقة المستكينة التي تطيع رغباته دون جدل، والبعض الآخر يرجح كفة المرأة القوية المستقلة التي تعتمد على نفسها وترى في شخصها ندا مكافئا للرجل.

    كما تشير بعض الآراء أيضا إلى أن الرجل في مجتمعنا الشرقي يفضل الارتباط والزواج بامرأة مستكينة ولكن تلفت انتباهه جدا شخصية المرأة القوية خارج إطار الزواج والبيت، فيصبح مهتما بها ويقارن بينها وبين زوجته "أم العيال" حتى لو لم يتعدى تفكيره بها حدود عقله، لكن يبقى هذا الوضع مؤرقا للزوجة التي ترى نفسها غير مقصرة فهي تحمل همه ومسئولية بيته وأطفاله، فلماذا يفضل غيرها عليها.. أين التقصير الذي وقعت فيه ليميل بمشاعره مثلا لزميلته في العمل، وعلى الرغم من أن الزوجة هنا تكون محقة، فهي غالبا ما تكون منتبهة جدا لتفاصيله ورغباته، ولكن يظل هذا غير كافيا له فما السبب؟

     

    في كتاب "لماذا يتزوج الرجال المرأة اللعوب" الذي صدر بالولايات المتحدة عام ٢٠٠٦ والذي ترصد فيه كاتبته "شيري أرجوف" الأسباب التي تجعل الرجل يميل أكثر "للمرأة اللعوب" كما أسمتها والتي بالنسبة لها هي المرأة القوية التي ينجذب لها الرجل ويشعر برغبة دائمة فيها ولهفة مستمرة للتواصل معها. 

    في هذا الكتاب تقدم الكاتبة مواصفات تلك المرأة التي يسعى ورائها الرجل بشكل دائم، والتي كانت مثيرة للانتباه بشكل لافت، فهي لا تدعو لتمرد المرأة بقدر ما تثير انتباهها لتفاصيل بسيطة في العلاقة بشريك حياتها لو غيرتها لشكل آخر ستلاحظ فارقا كبيرا في درجة اهتمام زوجها بها، ومنها مثلا:

     

    ١- الاستقلالية، فالرجل لا يحب المرأة الضعيفة التي يشعر أن كل عالمها سينهار لمجرد تركه لها أو حتى تأخره عن موعده، فهي إمرأة لا تشغل بالها به هو فقط، فعندها من الاهتمامات ما يجعلها غير ملتفتة له بشكل كامل، وهنا يشعر بأن عرشه في قلبها مهدد باستمرار وأن عليه بذل الكثير من المجهود للحفاظ عليها.

    ٢- الرجل يرغب دائما بأن يشعر بالتميز والاختلاف، لذا لا يهتم كثيرا بإمرأة عادية، أما المرأة المختلفة فتثير اهتمامه وتجعله يشعر أنه ربح الجائزة الكبرى، ومختلفة هنا ليس بالضرورة أن تكون إمرأة استثنائية في كل شيء لكن يكفي أن تكون إمرأة تعرف جيدا ما تريد من حياتها وتضعه أولوية أمامها وأمام شريكها ليعلم أن رغباتها وطموحها أمر عليه تقديره واحترامه وليس مجرد شيء ثانوي سينزوي بمجرد تحقيق الهدف الأكبر وهو الزواج به وإنجاب الأطفال.

    ٣- كلما أصبحتِ مستقلة ومعتمدة على نفسك بشكل كبير كلما زاد احترامه وتقديره لكِ، وليس المقصود هنا الاستقلال المادي فقط ولكن الاستقلال الفكري والاجتماعي.

    ٤- الرجل الناجح يعشق المرأة التي يمكنها الاعتماد على نفسها لتحقيق نجاحها الشخصي بعيدا عنه، فهي تشعره دائما بالزهو وأنها ستكون مصدر دعم له لا سبب للعرقلة في طريقه.

    ٥- المرأة القوية الواثقة من نفسها لن تثير المشكلات بسبب الغيرة، لأنها تعرف جيدا مقدار نفسها وتحترم شخصيتها قبل أن تطالب الآخرين/زوجها باحترامها.

    ٦- المرأة القوية تملك دائما من الحيلة والذكاء ما يمكنها من التعامل مع طباع زوجها الصعبة.

    ٧- الرجال دائما ما تفتن بالأشياء التي لا يملكون كامل السيطرة عليها، فكوني تلك المرأة واشعريه دائما أنه في حالة قرر التخلي عنك فلن ينهار عالمها لأنه ليس القاعدة الأساسية فيه، فأنت تملكين نفسك وعقلك وعملك وصداقاتك.

     

    اقرئي أيضا: 8 صفات في النساء تخطف قلوب الرجال.. هل تمتلكينها؟

    ٨- أما بالنسبة للرومانسية، فلا شيء يجذب الرجل أكثر من امرأة معتدة بنفسها وفخورة بشخصيتها وجسمها وكل تفاصيلها، التي لا تنتظر كلمات الإطراء والغزل لتقدر جمالها، فهي تعرف جيدا ما يتميزها.

    ٩- الرجل يهوى المرأة اللعوب، وبقدر ما هو مصطلح صادم، ولكن المعنى هنا أنها إمرأة تجيد اللعب مع زوجها، تملك من الذكاء ما يمكنها من تقدير درجة القرب والبعد المطلوبة في كل موقف، متى عليها أن تتودد ومتى ينبغي أن تظهر ما تريد بمنتهى الوضوح والحزم، متى تتدلل ومتى تظهر قوتها.

    ١٠- المرأة التي يقدرها الرجل هي امرأة تعطي فقط بقدر ما تأخذ، ففكرة التضحية المطلقة بدون مقابل هو أمر غير مقبول عندها، فهي لا تعطي شيئا إلا وفي مقابله شيء، فلن تعطي حنانا إلا ومقابله حنان ولن تهتم إلا إذا بادلها الاهتمام، لذا فالرجل عندما يتعامل مع تلك المرأة يظل مركزا على ما تحبه لأنه يدرك جيدا أنه لن يحصل على ما يحب إلا إذا اهتم هو الآخر.

    ١١- كل النصائح السابقة قد تشعرك أن الرجل يحب إمرأة خارقة يمكنها فعل كل شيء ولا تحتاجه، ولكن الحقيقة هي العكس تماما، فذكاؤك أن تكوني حقا امرأة مستقلة ولكن أيضا امرأة ناعمة، تشعره بأنه رجل وبطل، فأنتِ تلجأين إليه كلما احتجتِ حتى لو كان بإمكانك القيام به وحدك وهو يعلم ذلك ولكن تعبيرك عن احتياجك سيشعره بالقوة والرغبة في أن يكون بطلك الهمام الذي يحقق طلباتك، الفكرة كلها تعتمد على التوقيت والطريقة، فلو انتبهتِ جيدا يمكنك أن تجعلي زوجك راغبا في تحقيق كل طلباتك بكل الحب بعيدا عن جو المشاحنات والخناق.

    ١٢- تعاملي معه كالطفل، عبري له عن امتنانك وشكرك كلما فعل شيئا جيدا، لا تشعريه فقط أن ما فعله هو واجبا عليه وليس عليكِ شكره، فزميلته في العمل ستشكره بكل دفء لو ناولها حتى ورقة، تعاملي معه أنتِ أيضا بنفس الطريقة وكأته صديقك وليس زوجك.

    ١٣- أما بالنسبة للعلاقة الحميمة، فالمرأة المثيرة للرجل هي التي تعرف وتدرك أنها مثيرة، ليس شرطا أن تكون خارقة الجمال أو لها مواصفات خاصة، لكن يكفي ثقتها بنفسها وأنها بكل تفاصيلها الجميلة أو التي تعتقد أنها غير جميلة فهي مميزة ومختلفة عن أي امرأة أخرى.

    ١٤- الرجل أيضا يفضل المرأة التي تقدم على العلاقة الحميمة بدافع حبها له واستمتاعها معه بتفاصيل العلاقة، وليس نوع آخر من أنواع التضحية أو الضعف أو الرغبة في تحقيق رغباته، فكلما شعر الرجل أنك تجدينه مثيرا وترغبين فيه حقا، كلما كان ملهوفا عليكِ.

    ١٥- كوني مرحة وعفوية، فلا أحد يميل لشخص نكدي، فانطلقي أمامه كطفلة وستلاحظي مقدار شغفه وتعلقه بكِ.

    ١٦- الجملة المشهورة "مش حاسس فيا حاجة مختلفة؟ مخدتش بالك إني خسيت؟" فقط لا تقولي مثل تلك الأشياء ولا تبالغي في الاهتمام بنفسك لتلفتي اهتمامه، قومي فقط بما ترغبين فيه وما تجدينه مناسبا لكِ ولا تسألينه عن رأيه، فالأمر نابعا من داخلك لو شعرتِ أنك جميلة سيراكِ هو أيضا جميلة جذابة.

    اقرئي أيضا: علامات تخبرك بحب زوجك لكِ

    في النهاية الرجل كائن يهوى المطاردة والتحدي فلو شعر للحظة واحدة أنه امتلكك بالكامل سيفقد حتما اهتمامه وشغفه بكِ، لذا لا تجعلينه أبدا يشعر ويتأكد من امتلاكه لكِ وضعفك أمامه.

    عودة إلى علاقات

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon