كيف تعوّدين زوجك على قواعدك؟

نعرف كلنا المثل الشهير "جوزك على ما تعوديه"، الذي يعني وضع الزوجة لقواعد أو عادات على الزوج اتباعها، ولكن بطريقة غير مباشرة ودون أن يشعر بذلك. وعلى الرغم من اختلافنا مع هذا المنطق بصورة كبيرة، لأن قواعد المنزل يجب أن يضعها كلا الزوجين معًا، ولكن في الحقيقة الزوجة هي من يجب أن تقوم بذلك، ليس من قبل التحكم، ولكن لأن مسؤوليات المنزل ومهامه تقع على عاتقها بصورة كبيرة، تعرفي معنا كيف يمكنك تعويد زوجك على القواعد؟

كيف تشجعين زوجك علي مشاركتك مسئولياتك؟

1. ابدئي بالأمور الصغيرة:

لا تبدئي أبدًا بوضع عادات أو اتخاذ قرارات كبيرة تتعلق بمنزلك، لأنك ستواجهين الرفض والتمرد من طفلك وزوجك مباشرة، بل ابدئي بالأشياء البسيطة والصغيرة التي لا تسترعي الكثير من الاهتمام من زوجك، فمثلًا إذا كنتِ ترغبين في جعل زوجك يضع ملابسه في دولابه بعد الرجوع إلى المنزل، لا تبدئي من هذه النقطة بل ابدئي من أمور صغيرة مثل وضع الجورب في الحذاء أو وضع الحذاء في مكانه وهكذا.

2. ذكريه بأنه قدوة لأطفاله:

إذا أردتِ أن يقوم زوجك بما ترغبين فيه، يمكنك فعل بطريقة غير مباشرة كأن تذكريه دائمًا بأنه قدوة لأولاده وأن أي تصرف يقوم به سيقلدونه فيه، هكذا سيتحمل مسؤولية القيام بالأمور الصحيحة حتى لا يصبح مثالًا سيئًا لصغاره.

مواقف يمثل فيها الآباء قدوة غير حسنة

3. لا تلجئي للنصح والأوامر المباشرة:

حتى تستطيعي إقناع أفراد عائلتك وزوجك على رأسهم، بالقيام بالأمور الجديدة التي ترغبين في تعويدهم عليها، يجب أن تقنعيهم أولًا بأهميتها. وذلك لن يحدث عن طريق النصائح المباشرة أو المحاضرات الأخلاقية ولكن بأساليب غير مباشرة تتمتع بالذكاء يمكنك فيها استخدام عنصر المكافأة.

4. اجعلي طلباتكِ مقبولة:

لا تطلبي من زوجك تغيير عاداته كلها الكبيرة والصغيرة لأنكما أصبحتما معًا في منزل واحد، لا تطلبي سوى التغيرات البسيطة والمنطقية التي تجعل حياتكما معًا أسهل وألطف، فالغرض من هذه العادات الحصول على حياة هادئة مريحة للجميع داخل المنزل، وليس فرض سيطرة أحد الطرفين على الطرف الآخر.

أيضًا لا تحاولي تغيير عادات أصيلة في زوجك مؤمن بها وظلت معه طوال حياته، فقد يؤدي هذا إلى الاصطدام به، ولا تقومين بمحاولات تغيير لأغراض انتقامية لإغضاب زوجك، تذكري أنه حتى لا يمكنك القيام بذلك مع أولادك فكيف بزوجك الرجل الناضج؟

احذرى هذه الأفعال مع زوجك

5. تغيري أنت أيضًا من أجله:

التغيير والعادات الجديدة خاصة في بداية الزواج من الأمور الطبيعية تمامًا، فلا تظني أنك ستضعين لزوجك عادات أو قواعد جديدة أو كما يقوم المثل "جوزك على ما تعوديه"، أنت أيضًا يجب أن تتخلي عن الأمور التي تغضب زوجك وتسعي لتغييرها لتحسين العلاقة بينكما، وكذلك تقبل النقد وضيقه من بعض ما تفعلينه.

4 طرق لبناء التقليد العائلية

إذًا كيف يمكن تغيير زوجك وتعويده على عاداتك؟ بأن تعرفي وتعرفيه كذلك أنكما الآن في علاقة جديدة تتطلب من كليكما إجراء بعض التغييرات حتى تصبحا كعائلة واحدة بعادات جديدة ملائمة للطرفين.

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon