كيف تساعدين أبناءك على اختيار أصدقائهم؟

مساعدة الأبناء على اختيار أصدقائهم

الصداقة هي إحدى القيم النبيلة في حياتنا، وإذا كنا وُفقنا في اختيار أصدقاء صادقين وأوفياء في حياتنا، فبطبيعة الحال نتمنى لأبنائنا أن يجدوا أصدقاء أوفياء، كي يصحبونهم إلى بر السلامة وليس العكس. فالصديق له تأثير كبير على صديقه، سواء من الناحية الأخلاقية أو الدراسية أو الاجتماعية، ومن المهم أن يكون للابن أصدقاء يتواصل معهم ويشاركهم مخاوفه وما يقلقه، وقضاء أوقات ممتعة معهم، حتى لا يشعر بالعزلة والوحدة.

ونتيجة لأنه من الصعب جدًّا التحكم أو التأثير على اختيارات المراهقين أو من يقاربون على هذه المرحلة العمرية، فكان من الضروري أن نوجه لكِ بعض النصائح حول كيفية مساعدة الأبناء على اختيار أصدقائهم، التي ستجدينها مفصلة في هذا المقال فتابعينا.

كيفية مساعدة الأبناء على اختيار أصدقائهم

تمثل مرحلة المراهقة مرحلة انتقالية في حياة الفرد، ويبدأ ارتباطه يقل تدريجيًّا بالأسرة ويرغب في تكوين صداقات بنفسه، ولكن هذا الأمر يختلف حسب شخصية الابن والابنة، فهناك أبناء ذوو شخصية قوية، ما يجعلهم قادرين على التأقلم مع المجتمع وتكوين صداقات دون الحاجة إلى مساعدة، وهناك نوع آخر من الأبناء الذين يغلب عليهم صفة الخجل أو يميلون إلى الوحدة، لذا يجدون صعوبة بالغة في تكوين صدقات أو الانخراط مع أصدقاء في مثل أعمارهم.

  1. راقبي أصدقاء أبنائك وسلوكياتهم عن بعد ووجهيهم إذا ما شعرتِ بعدم الراحة تجاه أحد منهم، مع الحرص على عدم إجبارهم على التواصل مع أصدقائهم أو التفاعل معهم بطريقتكِ أنتِ وليست طريقتهم.
  2. قدمي لأبنائك معايير عامة عن الأخلاق والسلوكيات، بحيث يختارون على ضوئها صديقًا مهذبًا يتناسب مع الصفات والقيم التي تربوا عليها وكذلك مستوى ثقافتهم وأخلاقهم.
  3. احرصي أنتِ وزوجكِ على مصاحبة أبنائكما والاهتمام بمعالجة الاختلافات في الرأي بالحوار والمناقشة، حتى تتوصلا إلى حل وسط.
  4. شجعيهم على التحاور معكِ ومع والدهم، حتى يكون أحدكما منبعًا لأسرارهم الذي يلجأون إليه إذا لزم الأمر دون الحاجة إلى اللجوء للآخرين.
  5. ادعي أصدقائهم إلى تناول العشاء أو وجبة خفيفة في منزلكم، حتى تتعرفي عليهم وتصدري حكمك الصحيح عليهم.
  6. اجعلي أبناءك يشاركون في أحد معسكرات الكشافة أو البعثات المدرسية أو فرق الألعاب الرياضية في ناديهم، فبالطبع سيقابلون هناك زملاء في مثل أعمارهم وقد يشتركون في الميول والتوجهات نفسها.
  7. كوني صداقات مع أولياء أمور هؤلاء الأصدقاء، لأن ذلك سيساعدكِ كثيرًا على تكوين رأي صائب حول أبنائهم، ومن يمكنه أن يكون صديقًا لهم ومن يجب أن يبتعد عنهم.
  8. كوني أنتِ وزوجكِ قدوة لأبنائكما بصداقاتكما، وسيكون الأمر جيدًا إذا ما أصبح أبناء أصدقائك أصدقاءً لأبنائك.
  9. تدخلي على الفور ولكن بصورة غير مباشرة إذا لاحظتِ أن هناك صداقات سيئة لأبنائك قد تقودهم إلى ارتكاب سلوكيات خاطئة أو الانحراف، مثل توعيتهم بالسلوكيات الخاطئة وعرضها أمامهم بشكل مفصل حتى يتمكنوا من التفكير وإصدار قرار صحيح.

أسباب وعلاج ضعف الثقة بالنفس عند المراهقين

في هذه المرحلة العمرية من حياة ابنك، يضطرب كل شيء وتختلف المفاهيم، فيكون ابنك في مرحلة وسط لا هو طفل صغير ولا هو شاب كبير، لديه حماس شديد لتجربة كل ما هو غريب عنه، ويريد أن يكتشف من هو ويعرف ما يريد أن يكون، ويهتم جدًا بنظرة الآخرين له، ما يجعل شخصيته مهتزة، ويكون غير واثق في نفسه، فتعرفي معنا في هذا المقال على أسباب وعلاج ضعف الثقة بالنفس عند المراهقين.

نصائح لتربية المراهقين

هناك عدة طرق عليكِ أن تتعاملي بها مع ابنك المراهق، لتغرسي فيه أساسيات التربية السليمة، وتوفري على نفسك الكثير من المشكلات التي قد تقعي فيها مع ابنك، إليكِ أهم 10 نصائح لتربية المراهقين، في هذا المقال،  تعرفي عليها معنا، وحاولي أن تتطبقيها مع ابنك.

وبعد أن تعرفتِ معنا اليوم على كيفية مساعدة الأبناء على اختيار أصدقائهم، ساعدي أبناءكِ على اكتساب صداقات جديدة طوال الوقت، واعلمي أن الصداقة تفتح على أبنائك أبوابًا من الاختلاط مع أشخاص ذوي ثقافات مختلفة، وهذا يساعدهم على أن يكون لهم عالمهم الخاص في تعلم خبرات الحياة، ولكن تذكري دائمًا مقولة "الصاحب ساحب" ومن هنا يجب عليكِ كأم أن يكون دورك توجيهيًّا لهم عند اختيار أصدقائهم، مع الحرص على التدخل في حال شعرتِ أن هذا الصديق يشكل خطرًا عليهم.

المصادر:
Good Therapy
Family Education
Canadian Family

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon