كيف أصالح أمي؟

كيف أصالح أمي

ليس هناك شخص في هذا العالم يحبنا ويرغب في كل خير لنا كأمهاتنا، تزداد هذه الحقيقة وضوحًا عندما نصبح أمهات، العلاقة الفريدة بين الأم وأطفالها لا تنتهي أبدًا وحبها غير المشروط لا يتوقف نهائيًا، تقدم الأم كثيرًا من التضحيات لأبنائها ليكبروا وينموا ويزدهروا، ولذلك تستحق أمهاتنا منا بذل كثير من الجهد لرد بعض الجميل، ولكن من منا لم يغضب أمه يومًا، كل منا مر بموقف أو أكثر أساء فيه إلى أمه سواء بقصد أو دون قصد، وفي هذه الحالة إصلاح هذا الأمر ضرورة حتمية، إذا كنتِ تتساءلين كيف أصالح أمي وأسعدها، فإليكِ الإجابة في هذا المقال.

كيف أصالح أمي؟

إذا اسأتِ إلى أمك بأي شكل فيجب عليكِ أن تصالحيها فورًا، إليكِ بعض النصائح عند وقوع شجار بينكما:

  • توقفي عن الشجار فور انتباهك أنها غضبت: اتركيها تهدأ قليلًا بمفردها، وخذي وقتك لتهدئي أيضًا.
  • اعتذري في أسرع وقت: تأجيل الاعتذار سيجعل الأمور أسوأ، اذهبي إليها عندما تهدئين واطلبي منها أن تسامحك.
  • اخفضي نبرة صوتك: تستحق أمك أن تتحدثي معها بطريقة أفضل من التي تتحدثين بها مع مديرك في العمل، احرصي أن تتكلمي معها بهدوء مهما احتدّ الخلاف.
  • أخبريها بأنكِ تحبينها: قولي لها أنا أحبك يا أمي مهما اختلفنا، لا أحب أحد في هذا العالم مثلك، لكن أنا طفلتك الصغيرة التي تتدلل عليكِ.
  • أرسلي إليها رسالة: إذا كنتِ تجدين الاعتذار مباشرة أمر عسير، أرسلي إليها رسالة نصية تخبرينها فيها كم تحبينها وكم أنت حزينة لغضبها منك.
  • أرسلي إليها باقة ورد: باقة ورد بنوع الزهور المفضل إليها، مع اعتذار واضح وصريح قد يجعل أكثر الأمهات غضبًا تهدأ.

كيف أسعد أمي؟

قد تصبح بعض الأمهات حزينات عندما يكبر أبناؤها وينفصلون عنها ويكون لكل منهم حياته الخاصة، ولذلك يجب محاولة إسعادها باستمرار، إليكِ بعض الطرق:

  1. اقضي معها بعض الوقت: اذهبي لتناول الإفطار معها من حين لآخر، اذهبا معًا لشراء بعض الاحتياجات، شاهدا معًا برنامجها المفضل، لا تجعلي الزيارات في أوقات المناسبات فقط، لكن زوريها بشكل دوري.
  2. اتصلي بها يوميًا: مهما كانت أمك قريبة منك، لا تغفلي أبدًا عن التواصل معها يوميًا عن طريق الهاتف، أو حتى مراسلتها عن طريق الرسائل النصية.
  3. اشتري لها الهدايا: اشتري لأمك هدية من حين لآخر وليس في المناسبات فقط، هدية بسيطة منك قد تجعلها سعيدة ومبتهجة، يمكنكِ اختيار شراء هدايا بسيطة، مثل أكواب الشاي أو القهوة أو حذاء جديد أو شوكولاتة أو إيشارب باللون المفضل لها.
  4. ساعديها في الأعمال المنزلية: كلما يكبر المرء تقل قدرته على أداء المهام اليومية بالسهولة التي اعتاد عليها، لذلك خصصي بعض الوقت أسبوعيًا لمساعدة أمك في منزلها، اغسلي لها بعض الثياب، جهزي لها وجبة غداء تكفيها يومين.
  5. امتني لها دومًا: اشكري أمك دائمًا، وعرفيها أنك ممتنة لها خاصةً أمام الآخرين، أظهري احترامك لها وتحدثي عنها دائمًا بكل خير.

كيفية التعامل مع الأم النكدية

الأم النكدية المقصود بها التي تجتر الأحزان ولا شيء يسعدها أبدًا مهما كانت المحاولات، أعلم أن التعامل معها أحيانًا يكون مرهقًا لأنكِ تشعرين أنه لا فائدة من محاولاتك، لكن أنصحك عزيزتي بالاستمرار في محاولة إسعادها بكل الطرق، وأن تتركيها تتحدث لتخرج كل ما في داخلها من ألم، ولا تقاوميها، وإذا وجدتِ أي طريقة تجعلها سعيدة الزميها، أنصحك كذلك باستشارة طبيب نفسي إذا كان الأمر مستفحلًا.

اقرئي أيضًا: كيف أكون هادئة؟

ختامًا، بعد أن أجبنا على سؤالك كيف أصالح أمي وأسعدها، أنصحك بتجنب الشجار معها واحترامها، والتعامل معها بلطف دائمًا، كما أنصحك بالاتفاق مع إخوانك وأخواتك وإعداد مفاجأة تسعدها كل فترة، كما أنصح بالاهتمام بصحتها والكشف الدوري عليها للتأكد من أن صحتها على ما يرام.

لمقالات أخرى عن كل ما يخص علاقاتك بكل فرد من أفراد أسرتك، زوري قسم العلاقات في موقعك "سوبرماما".

المصادر:
10 Ways to Make Your Mother Feel Special
tips how to make your parents forgive you

عودة إلى علاقات

فاطمة رمضان

بقلم/

فاطمة رمضان

صيدلانية وأم، شغفي في الحياة توعية الأمهات ودعمهن، والكتابة سبيلي إلى ذلك.

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon