زوجي يشاهد الأفلام الإباحية: ما الحل؟

زوجي يشاهد أفلاما إباحية

  من الصعب تعريف المواد الإباحية لأنها تعني أشياء مختلفة لأشخاص مختلفين وفقًا لثقافتهم، ولكن التعريف الأكثر شيوعًا يشير إلى المواد المطبوعة أو المرئية الجنسية الصريحة (مثل مقاطع الفيديو أو الصور أو الكتابات) التي تهدف إلى الإثارة الجنسية، وهي مشكلة كبيرة تعاني منها بعض الأسر، ما يدفع النساء إلى طرح سؤال "زوجي يشاهد أفلاما إباحية ماذا أفعل؟" في كل الأحوال، علينا أن نطمئنك إلى أن العلاقة الزوجية أسمى من أن توضع في منافسة مع المواد الإباحية، لأن الإباحية ممارسة أنانية للجنس، ولا تقوم على الجهد في محبة الطرف الأخر والتواصل معه، لكن في الوقت نفسه هي مشكلة يمكن أن تؤثر في العلاقة الزوجية وكيان الأسرة ككل، في هذا المقال نقدم لك إرشادات لمساعدتك على التعامل مع هذه العادة.

زوجي يشاهد أفلاما إباحية ماذا أفعل؟ 

  يوضح بعض الأبحاث أن الرجال الذين يشاهدون المواد الإباحية بانتظام يقيّمون زوجاتهم على أنهم أقل جاذبية، مقارنة بالرجال الذين لا يشاهدون، فالمواد الإباحية تغذي الوهم بأن الخيال والإفراج الجنسي سيجلب الرضا، بينما يؤدي ذلك إلى رغبة لا تشبع، لذلك لا بد من التذكر دائمًا أن الإباحية ليست حميمية، بل إنها  ممارسة مزيفة، ويمكن علاجها بالتواصل والتفاهم مع الطرف الآخر، إليك مجموعة من الإرشادات لمساعدتك:

  1. أنتِ لست مجنونة: يجب أن تعلمي في البداية أنك لست مجنونة ومشاعرك مهمة وحقيقية، فلا تلتفتي إلى من يقلل منها، على العكس، أنت محقة تمامًا في ما تشعرين به كزوجة يتركها زوجها بحثًا عن متعته في شيء آخر، لذا لا تستهيني أبدًا بمشاعرك أو تكبتيها، كل ما عليك فعله هو السيطرة عليها حتى تنجحي في الوصول إلى حل مع زوجك.

  2. اسألي نفسك: الخطوة التالية أن تبدئي طرح هذا السؤال على نفسك: ماذا يزعجني في مشاهدة زوجي للأفلام الإباحية؟ وبمجرد الإجابة عن هذا السؤال ستكون عندك رؤية واضحة للمشكلة تتحدثين معه من خلالها.

  3. ابتعدي عن الصدام: عند بدء المناقشة مع الزوج بخصوص المشكلة، تجنبي الكلمات التصادمية والحدة في الحوار واللوم والعتاب، وابدئي طرح مشكلتك بهدوء، مثل أن تبدئي حديثك بـ"أنا أشعر...".

  4. انظري للمشكلة بعين زوجك: خلال المناقشة، حاولي البحث عما يشعر به زوجك عند مشاهدة هذا النوع من المواد ولماذا يلجأ إليه، ولا تقرري أن السبب عدم حبه لكِ حتى تستطيعي استكمال المناقشة بشكل متزن، وأيًا كان السبب، حاولي أن تنظري إليه من خلال وجهة نظر زوجك وطبيعة شخصيته.

  5. الإقرار بالمشكلة: لن تتغلبا على هذه المشكلة إلا عندما يقرّ الزوج بها ويريد بشكل صادق أن يتغلب عليها، عندها تبدأ أولى خطوات الحل (معًا) ولن يكون الحل مكتملًا إلا بكلا الطرفين.

  6. إغلاق كل الأبواب: الاشتراط عليه في البداية أن يبتعد تمامًا عن الطرق التي توصله إلى المشاهدة، مثلا (أفلام مخزنة على جهاز الكمبيوتر الخاص به، إلخ)، ويكون هذا الاتفاق واضحًا وحازمًا.

  7. الإحساس بالخطر: يجب أن يفكر الزوج في العواقب النهائية لمشاهدة تلك الأفلام التي يمكن أن تؤدي إلى انهيار زواجه وأسرته، عندما يتذكر الخطر باستمرار سوف يستمر في الحل، فلا سبيل للرجوع.

  8. البعد عن الفراغ: استغلال الوقت الذي كان يقضيه الزوج في المشاهدة في أنشطة أخرى مثل (الرياضة - القراءة - مشاهدة برنامج تليفزيوني، إلخ).

  9. اطلبي المساعدة: إذا كان حجم المشكلة أكبر من قدرتكما على حلها، فلا بد من طلب المساعدة واللجوء إلى أحد مستشاري العلاقات الزوجية.

  10. تجديد العلاقة الزوجية: الحديث معه بشكل صريح عن رغباته ورغباتك في العلاقة الزوجية، وبدء العمل على التجديد الدائم بينكما.

اقرئي أيضًا: 11 نصيحة لتجديد العلاقة الحميمة

شاهدي بالفيديو: كيف تتعاملين مع الزوج مدمن المواقع الإباحية

لماذا يلجأ الزوج لرؤية الأفلام الإباحية؟

الإجابة عن هذا السؤال ليست بسيطة كما قد تعتقدين، يرى معظم السيدات أن السبب في مشاهدة الرجال للمواد الإباحية هو أن الرجال يحبون ذلك، أو يريدونه، أو  أنهم مهووسون بالجنس، وربما بالفعل هذه هي بعض الأسباب التي تجعل بعض الرجال ينجذبون إلى المواد الإباحية، لكن ليست تلك كل الأسباب الحقيقية التي تدفع الرجال إلى مشاهدة المواد الإباحية، إليك أسباب أخرى يدلي بها أحد المتخصصين:

  • بعض الرجال يستمتعون بالإثارة الجنسية الناتجة عن مشاهدة المواد الإباحية.
  • بعض الرجال يحبون التنوع الجنسي، والإباحية لديهم مجموعة لا نهائية للاختيار من بينها.
  • في الحياة الواقعية، قد لا تكون الممارسات الجنسية التي يحبها الرجال هي تلك التي ترغب زوجاتهم في الانخراط فيها، بينما في عالم الإباحية، سيفعل الشريك الجنسي أي شيء يريده الطرف الآخر، وسوف يستمتع كلا الطرفين، وهم دائمًا على استعداد للمزيد.
  • الحياة الحقيقية بها كثير من التوتر وعدم اليقين، بيما عالم الإباحية يمكن التنبؤ به والتحكم فيه.
  • حتى عندما يكون الشريك الجنسي متاحًا ومهتمًا في معظم الوقت، فهناك دائمًا الأوقات التي يكون فيها بعض الأعباء تقع على ذلك الشريك، مثلًا قد يكون الشريك متعب هذه الليلة ولم يعد مستعدًا للقيام بالعلاقة، بينما الأفلام والمواد الإباحية متاحة طوال الوقت.
  • بالنسبة لبعض الرجال، لا يزال من الأسهل ممارسة "الجنس العادي" مع الزوجات، وترك العقول تهرب مع الأشياء التي قد يرغب هؤلاء الرجال في فعلها في حياتهم الجنسية، وربما هذا ما يتحقق مع المواد الإباحية.

اقرئي أيضًا:  زوجي والفيسبوك ماذا أفعل!

ختامًا، حاولنا من خلال المقال أن نجيب تساؤلك "زوجي يشاهد أفلاما إباحية، ماذا أفعل؟" في النهاية من الضروري أن تعلمي أن إدمان زوجك مشاهدة المواقع الإباحية ليس بالضرورة دليلًا على عدم حبه لك، وإنما هناك عدة أسباب أخرى، في كل الأحوال، عليكِ التعامل مع الأمر بوصفه مشكلة يتوقف حلها على الدعم والتواصل الحقيقي بينك أنت وزوجك.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بالعلاقة الزوجية على "سوبرماما".

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
Friso Article 4
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon