حواديت ماما: يالا نلعب مسرحية

    تسلية

    "يالا نعمل مسرحية".. ده كان طلب بنّوتي الكبيرة المفاجئ، اللي قررت أستغله علشان نقضي وقت ممتع مع بعض.

    - طيب مسرحية عن إيه؟

    - عن أي حاجة.

    - أي حاجة زي إيه مثلًا؟ فكري في فكرة.

    - زي أميرة مثلا طيبة وعندها حيوان أليف.

    - حيوان أليف زي إيه؟

    اتلفتت حواليها لحد ما عينيها وقعت على لعبة على شكل كلب.

    وقالت لي: "الكلب ده مثلًا".

    - طيب مين تاني معاهم في المسرحية؟

    بصت لأختها الصغيرة وقالت لي: "الساحرة الشريرة".

    اقرئي أيضًا: حواديت ماما: تعرف إيه عن المنطق؟

    - اتفقنا

    وبدأنا نلبس ملابس الشخصيات، فهي لبست الفستان اللي بيلمع اللي ما بيطلعش غير في المناسبات، ولبّست أختها جلابية بالشقلوب وادتها مغرفة المطبخ (السيف اللي هتحارب بيه) والباقي كان ارتجال.

    ارتجلت مسرحية وعملت دور الأميرة اللي ماشية في الغابة مع الكلب بتاعها لحد ما الساحرة الشريرة (أختها الصغيرة طبعًا) هاجمتها بالمغرفة (أقصد بالسيف) وأخدته وهربت، وبعدين حصلت شوية مطاردات فوق الجبال وتحت الصخور (فوق كنبة الليفنج وتحت ترابيزة السفرة) لحد ما أخيرًا انتصرت على الساحرة الشريرة وخدت منها الكلب بتاعها، والساحرة الشريرة قعدت تعيط (مش مصدقة إنها مسرحية).

    لكن الحقيقة استمتعنا جدًا واتنططنا وفكرنا واخترعنا حواديت بفكرة بسيطة ومش مرهقة ولا مكلفة أبدًا، وإنتي كمان ممكن تعملي كده، وتقضي وقت لعب ممتع ومفيد في نفس الوقت، وممكن تعملي المسرحية من قصة قريتوها سوا قبل كده، أو تكتفي بإن ولادك يخترعوا لك الحواديت.

    عودة إلى منوعات

    كاميليا حسين

    بقلم/

    كاميليا حسين

    مهتمة بتربية الأطفال والماكياج والأعمال اليدوية. مترجمة وكاتبة، وأعمل حاليًا على مجموعتي القصصية الأولى.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon