حكايات سوبرماما: أنا و الـ Offers

منوعات

 

كاريكاتير إنجي سامح
 
"عروض السوبرماركت، عروض التخفيضات على الملابس، عروض التخفيضات على منتجات اﻷطفال.. Sale 50 % "
 
العبارات اللي فاتت دي، عبارات مغرية جداً بالنسبة لى !! و أعتقد إنها مغرية جداً لمعظم الماميز.
 
مين فينا عنيها مش بتزغلل أول ما تدخل السوبرماركت و تلاقي عروض جامدة على قسم م اﻷقسام، فتبدأ لا إرادياً تنجذب زي المغناطيس ناحية العروض دي.. و تشتري تشتري تشتري .
بعد ما بنروح البيت نلاقي مثلاً منتجات عجيبة اشتريناها بس ﻷن عليها عروض ! بس فين الاستخدام بقا؟ أو نلاقي إن المنتجات مش بالجودة المطلوبة أو حتي تاريخ صلاحيتها أقل من الفترة إللي هنقدر نستخدمها فيها.. وهكذا مشاكل كتير بتظهر أول ما نفوق من تأثير سيطرة الـ Offers.
 
المشكلة إن حكايتي مع العروض دي فى فترة من الفترات تحولت لمأساة .. صحيح فى عروض و خصومات بس مع كم المشتروات بتبقي مبلغ وقدره .
 
طيب أعمل إيه يا ماميز و أنا بحس إني منومة مغنطيسياً تجاه أي عرض من العروض؟
 
صحيح التوفير حلو مفيش كلام و العروض أحياناً بتبقي حلوة برضو بس فى نفس الوقت ..كله بالعقل و "الميزانية".
 
مع الوقت لقيت شوية حلول، يمكن لما اعمل ليستة بطلبات البيت أقدر أقاوم العروض، أو يمكن لما أشتري الطلبات أسبوع بأسبوع فمضطرش أنزل يومياً، أو لو طلبت من زوجي يشتري هو هيعرف يتصرف، أو أنزل بمبلغ ع القد بالظبط للحاجات اللي هشتريها..
 
حاولت و بحاول و بجرب إني أقاوم موضوع الـ Offers و ضعفي أمامها فى أي مكان.
 
مين فيكم يا ماميز بتعاني من نفس المشكلة؟ و ياتري عندكم حلول نساعد بيها بعض ولا إيه؟
موضوعات أخرى
التعليقات