تصوري: طعامك هو سبب رفض طفلك للرضاعة الطبيعية

من المعروف أن حليب الرضاعة الطبيعية هو أفضل غذاء للطفل الرضيع، إذ يحتوي على جميع العناصر الغذائية اللازمة للنمو السليم وإشباع احتياجاته الغذائية والنفسية، ومن مميزاته أيضًا أنه يتغير طعمه ونكهته مع كل وجبة تتناولها الأم، فيحصل الطفل على وجبات متنوعة وشهية وعالية الجودة بأطعمة ومذاقات مختلفة، بعكس الطفل الذي يعتمد على الرضاعة الصناعية، فهو يحصل على الوجبة نفسها بالطعم نفسه في كل مرة.

عندما يولد الطفل، تكون حاسة التذوق هي الحاسة الأقوى لديه، إذ يتمكن من تمييز المذاقات المختلفة، فيستلذ ببعضها ويرفض بعضًا آخر، ويعبر عن رفضه وعدم تقبله للنكهات المختلفة عن طريق رفض الرضاعة الطبيعية تمامًا لفترة تختلف من طفل لآخر.

تقدم لكِ "سوبر ماما" في هذا المقال بعض الأطعمة التي عليكِ تجنب تناولها بكميات كبيرة خلال فترة الرضاعة الطبيعية، حتى لا تغير من مذاق الحليب وتكسبه طعمًا غير محبب للطفل، خاصة خلال الأشهر الأولى من عمر طفلكِ، إذ يعتمد في تغذيته بشكل أساسي على الرضاعة، ويحتاج إلى كل قطرة من حليبكِ الطبيعي.

أطعمة تمرر من طعم حليب الثدي

أذكر عندما تناولتُ "الملوخية" للمرة الأولى بعد ولادتي، حينها رفض صغيري الرضاعة تمامًا، حتى أنه رفض تناول الحليب المسحوب باستخدام مضخة الثدي، فتوجهتُ فورًا لاستشارية الرضاعة الطبيعية، وسألتني عن الأطعمة التي تناولتها، وأخبرتني أن الأطعمة التي تحتوي على الثوم تمرر من طعم حليب الرضاعة، ونصحتني بتجنب تناول بعض الأطعمة الأخرى، وإليكِ قائمة بهذه الأطعمة:

طرق شفط حليب الثدي وتخزينه

1. الثوم والبصل

لا يقتصر تأثير الثوم والبصل على تغيير مذاق حليب الثدي فقط، بل إنهما يؤديان أيضًا إلى إصابة الطفل بالانتفاخات والغازات والمغص، وهو آخر ما تريدينه لطفلكِ الرضيع.

لن تتوقعي: ما العلاج السحري للمغص والانتفاخات عند الرضع؟

2. الأسماك المملحة

تجنبي تناول الأسماك المملحة مثل الرنجة والسردين، وغيرهما من الأسماك المدخنة التي تكسب حليب الثدي طعمًا مالحًا لا يقبله أغلب الأطفال.

3. المخللات

قللي من تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح، مثل المخللات بجميع أنواعها، فإن أغلب الأطفال يرفضون الرضاعة الطبيعيةعند تناول الأم كميات كبيرة من المأكولات المملحة بشكل عام.

4. الجبن المملح

من الأفضل عدم تناول كميات كبيرة من الجبن شديد الملوحة مثل الجبن الرومي والجبن الاسطنبولي الحار، والجبن القديم، واستبدليها بالجبن الأبيض خفيف الملح مثل الجبن القريش والفيتا.

5. الأطعمة التي تحتوي على بهارات

تنتقل نكهات البهارات المختلفة عبر حليب الثدي إلى الطفل الرضيع، وتؤثر على طعمه، خاصة الأطعمة الحريفة التي تحتوي على نكهات قوية وحارة.

6. الملفوف والقرنبيط

هناك بعض أنواع الخضروات التي تغير من مذاق حليب الثدي بشكل كبير مثل الكرات والقرنبيط والملفوف (الكرنب) والبروكلي، وفي كثير من الحالات يرفض الطفل الرضاعة عندما تتناول الأم المرضعة هذه الخضروات بكميات كبيرة في إحدى وجباتها.

وجدير بالذكر أن هناك أسباب أخرى قد تؤدي إلى رفض الطفل للرضاعة الطبيعية، مثل إصابته بالتهاب في الأذن أو الحلق، أو إصابة الأم بالتهاب الثدي، أو تعود الطفل على حلمة زجاجة الرضاعة وتفضيله لها عن حلمة الأم بسبب سرعة تدفق الحليب بها مقارنة بالرضاعة الطبيعية، ولكن لا تقلقي، فإن أغلب مشكلات الرضاعة الطبيعية يمكن حلها بمساعدة طبيبة متخصصة، لذا لا تترددي في التوجه إلى أقرب استشارية رضاعة طبيعية وطلب مساعدتها أولًا قبل التفكير في اللجوء إلى الحليب الصناعي.

لماذا تحتاجين كأم جديدة الاستعانة باستشارية رضاعة؟

وفي النهاية، تذكري أن لكل طفل تفضيلات مختلفة في المذاقات والنكهات، فقد تتناولين أنتِ وصديقتكِ الوجبة نفسها، ويرفض طفلها الرضاعة بينما لا يؤثر الأمر على طفلكِ، والعكس صحيح، لذا لا تحرمي نفسكِ من تناول الأطعمة المختلفة خلال فترة الرضاعة، ولكن بكميات معقولة دون إفراط.

موضوعات أخرى
التعليقات