افسحي الطريق إلى الباجوا

افسحي الطريق إلى الباجوا

أغلب المخطوبين في العالم العربي عندما يخططون لبيتهم الجديد يفكرون في الإنطباع الذي سيكون عند الضيوف  حينما يأتون. البعض يأتي بمهندس الديكور للتصميم الداخلي للمنزل في حين ان المنزل رائع جدا قد يكون غلافا لمجلة ولكن المالك وإصرارة على الكمال يعطي إحساس أن المنزل ميتا.

فينتهي الأمر بأن المنزل شكله جيد ولكن لا يعطي شعورا جيدا. وهذا ما أخذ مني مناقشة طويلة مع والدي إستمرت عام عندما كنت أجهز منزلي الجديد. أصررت على أن كل قطعة في المنزل لها دورا، بمعنى إني متصله بها. للعديد من الأزواج في بيوتهم أماكن تظل كما هي لعدة أعوام وذلك يقضي على الطاقة الإيجابية في المنزل. في منازل أخرى أكثر إنشغالا نجد أن الدواليب مكتظة والأسطح أيضا بممتلكات عدة تتراكم على بعضها اتصبح مثل "السم" قاتلة أي روح إيجابية.

كل شيء من حولك إما أن يعطيكي التشي ويقوي طاقتك أو إما أن يكون مفسدا للتشي ويسحب طاقتك. أنت بحاجة أن تكوني محاطة بأشياء تحبينها وتعزينها، أشياء تذكرك بأحلامك والنعم في حياتك ولست بحاجة أن تكوني محاطة بأشياء تضعفك وتذكرك بالفشل.  قد تكون إكسسوارات منزلك والتابلوهات في منزلك تتماشى مع لون الحائط والخامات ولكنها لا تتصل بك ولاتحبينها. (اقرأي أيضأ : بالصور: أفكار ديكور كلاسيك للمنزل )

الأن إلقي نظرة حولك،إنظري إلى كل قطعة من الفرش لكل إكسسوار. إسألي نفسك الأن، هل أنا بحاجة لتلك؟ الفازة الغالية الثمن التي أعطتنى إياها طنط ديدي، هل أنا بحبها؟ بالطبع هي عملية صعبة إلى حد ما. دائما ذكري نفسك بان أي شيء تعيشي حةله يؤثر عليك وعلى طاقتك. إقتناء الأشياء نعمة إذا ما أحبتيهم أو نقمة إذا إمتصت طاقتك السلبية.

هناك أماكن في منزلك منفرة للتشي مثل الحمام وغرف التخزين والدواليب وغرف الملابس. تلك الأماكن عادة ما تكون مهملة حيث أنها غير معرضه لزيارة أحد. يجب ان تذكري نفسك بأنك على الرغم من أنك الوحيدة التي ترينها، فأنت أيضا من تؤخذ منها التشي. أتذكر حائط غرفة الملابس في الطرقة عندما إنتقلت هنا. كان ممتازا لتخزين تلك الأشياء الرفيعة الصغيرة التي لا نعلم لها مكان...مثل الصمغ، مسدسات، ألبوم صور، وسائل تكنولوجية...إلخ. أنقذني ذلك الدولاب حينها ولكن في كل مرة أفتح فيها ذلك الدولاب أجده غير مرتب وكلما مريت بجانبه أشعر بأن الفوضى ورائي. وحين فاض بي أدركت أن تلك الأشياء بالفعل لا تندرج تحت أي تصنيف ولكنهم قد يكونوا في مجموعات. قمت بإنزالهم وترتيبهم أي تقسيمهم إلى 9 مجموعات. ثم قمت بقياس الأرفف وإبتعت الصناديق البلاستيك. ترتب كل شيء إلى 9 مجموعات في الصنادبق مع علامة أنيقة على كل واحد. والأن كل مرة أفتح فيها ذلك الدولاب بدلا من إحساسي بالفوضى أصبح النظر إليه الأن راحة نفسية. (اقرأي أيضأ : كيف تصممي مطبخك بنفسك )

لابد من سؤال أنفسنا، لماذا نخزن الأشياء التي لا نستخدمها ؟ إذا فكرتي في أشياء تستخدم موسميا ولابد منها، إذن يجب أن تخزن بشكل مرتب و أنيق. إذا كان السبب غنها أشياء معطلة أو معيوبة أو أشياء لا تعرفي ماذا ستفعلي بها، فعليكي التفكير في إعطاءها للغير. التعامل مع الفوضى يخلصك من الطاقة السلبية في منزلك ويجب أن تتعاملي مع كل مكان تخزين مهما كان صغيرا. عندما تفعلين ذلك، تخرجي التشي السلبي مع زفيرك وإستنشقي التشي الإيجابي. إنها مثل عملية طرد السموم من جسمك.

موضوعات أخرى
التعليقات