كيف أحدد ظروف الوظيفة المناسبة لحياتي؟

    الوظيفة المناسبة

    البحث عن الوظيفة المناسبة قد يمثل تحديًا لكِ، ومع ارتفاع سقف المعايير والمهارات التي يحتاجها سوق العمل، أصبحت الوظائف محدودة، ما قد يدفعكِ لقبول أي وظيفة، حتى لو لم تكن مناسبة لكِ، وفي أحيان أخرى قد تظهر أمامك أكثر من فرصة عمل، وتشعرين بالحيرة حول الاختيار فيما بينها. لذا يجب ألا تتسرعي في قبول وظيفة جديدة عُرضت عليكِ. فكري أولًا، فهناك كثير من الأمور التي لا بد أن تضعيها في اعتباركِ لاتخاذ القرار المناسب، وحتى نساعدكِ على اتخاذ ذلك، تعرفي في هذا المقال إلى أهم معايير تحديد الوظيفة الملائمة لكِ.

    كيف أحدد ظروف الوظيفة المناسبة؟

    رغم أن فرص العمل أصبحت محدودة، فإن القبول بأي وظيفة حتى لو تكن مناسبة لكِ، قد يشعركِ بالاختناق مع الوقت، خاصةً لو كانت أقل من طموحك أو معاييرك الشخصية، لذا قبل القبول بأي وظيفة ضعي في اعتبارك الأمور التالية:

    • العائد المادي: العائد المادي أمر مهم، فعليكِ أن تقرري ما إذا كان العائد المادي من هذه الوظيفة مناسبًا لظروفك وحجم خبرتكِ، أم قليل ويشعركِ بالإهانة، وهل يكفي مصاريفك، إذ يجب أن يكون العائد المادي مجزيًا ومتناسبًا مع مجهودك.
    • الإجازات والحقوق الأخرى: لا تتغافلي عن حقوقك، كالإجازات والتأمينات ومثل تلك الأمور، اسألي عنها، وقرري ما إذا كانت تناسبك أم لا. بعض الأماكن تطلب ستة أيام من العمل في الأسبوع، وربما أنتِ تحتاجين للعمل خمسة أيام فقط وهكذا.
    • المستقبل المهني: هل لهذه الوظيفة مستقبل مهني وسلم يرتقي بكِ لدرجات أعلى، وتكتسبين بها خبرة أكبر، أم أنها وظيفة ثابتة سقفها منخفض، أم أنكِ لا تهتمين بهذه المسألة، فربما تريدين وظيفة لملء الفراغ أو الاحتياج إلى المال، دون أن يهم مستقبلها المهني، كل ذلك أنتِ من تحددينه.
    • مهام العمل: هل أنتِ متأكدة من قدرتك على القيام بكل مهام وظيفتكِ؟ وهل تحبين القيام بها؟ أمور أخرى لا بد أن تضعيها في حسبانكِ. 
    • ساعات العمل: هل ساعات العمل مناسبة لظروفك؟ وهل تستطيعين العمل ثماني ساعات يوميًّا؟ وهل توجد مرونة في عملك تجعلك تعملين بعض الأيام من المنزل؟ أم لا توجد ولكنك تستطيعين العمل المتواصل من المكتب، وماذا عن متطلبات السفر، هل تتطلب هذه الوظيفة سفرًا كثيرًا؟ وهل ظروفك الشخصية تتناسب مع هذا؟.
    • طبيعة الحياة داخل الشركة: لكل شركة طبيعة حياة وثقافة يفرضها أصحاب الشركة وموظفوها، انظري هل تناسبك أم لا.
    • ظروفك الشخصية: لا بد أن تضعي في اعتبارك ظروفك الشخصية، فهي أهم ما يجب أن تفكري فيه عندما تقررين ماذا إذا كنتِ ستقبلين وظيفة أم لا، وإذا ما كنتِ ستتمكنين من التوفيق بين عملك وبيتك وأولادك وزوجك ومسئولياتك الاجتماعية من عدمه.
    • مكان العمل: هل يسهل عليك الذهاب لمكان العمل أم أنه بعيد عنكِ؟ هل تتوافر له مواصلات أم معك سيارتك؟ وهكذا.
    • توافر فرصة العمل: في ظروف كتلك التي نمر بها من قلة العمل بل ندرته، ربما يكون إيجاد وظيفة فرصة صعبة هذه الأيام. فكري جيدًا في مدى سهولة إيجاد فرصة عمل أخرى إذا كانت تلك لا تعجبك، وإذا كنتِ تتخوفين من قلة الفرص، فربما يكون من الأسهل التضحية ببعض الأمور من أجل الإمساك بالفرصة الحالية. الأمر في النهاية حسب احتياجكِ وطاقتكِ وقدرتكِ.

    كيفية البحث عن وظيفة

    مع التقدم التكنولوجي ووجود صفحات التواصل الاجتماعي، أصبح البحث عن وظيفة أسهل بكثير عن ذي قبل، فكل ما تحتاجينه الإلمام بالمواقع التي تتيح لكِ البحث عن الوظائف، وعرض سيرتكِ الذاتية عليها، وفيما يلي بعض الخطوات والطرق للبحث عن عمل:

    1. أعدي سيرة شخصية جيدة: الخطوة الأولى قبل البحث الفعلي عن وظيفة، إعداد سيرتكِ الشخصية، ويُفضل تحضير نموذج احترافي ملحق به كل خبراتك في الوظائف السابقة، والدورات التدريبية التي حصلتِ عليها مع صورة حديثة.
    2. أنشئي حسابًا شخصيًّا في مواقع التوظيف: يُوجد عديد من المواقع التي تتيح لكِ فرصة البحث عن وظيفة بسهولة، من خلال عمل حساب يتضمن خبراتك السابقة ومتطلباتك في العمل، ومنها: Linkedin، وLinkedup، وCareerbuilder، وWuzzuf وغيرها، فيمكنكِ من خلالها البحث عن وظيفة وأنتِ في منزلك.
    3. استخدمي تطبيقات البحث عن وظائف: أصبح في متناولك البحث عن وظيفة بكل سهولة عن طريق التطبيقات التي تتيح لكِ إمكانية الوصول لمئات الوظائف، ومن أهمها Indeed وGlassdoor وLinkedin وغيرها.
    4. اسألي معارفك: أخبري معارفك والمقربين منكِ بأنكِ تبحثين عن وظيفة، فقد يكون أمام أحد منهم عمل يناسبك.
    5. أنشئي إعلانًا: تساعد الإعلانات المدفوعة على الترويج لكِ بشكل سريع، يمكنكِ عمل إنشاء هذه الإعلانات على جروبات التوظيف، لتعزيز فرصك للحصول على وظيفة، خاصةً لو كان عملك مشروعًا تجاريًّا، ستساعد هذه الطريقة على الترويج له.
    اقرئي أيضًا: كيف تبحثين عن عمل؟

    ختامًا عزيزتي، من المهم التروي قبل الالتحاق بأي وظيفة، حتى لا تشعري مع الوقت بأنكِ تعملين في مكان لا يناسب طموحك أو يشعركِ بالضغط، وتحصلين على الوظيفة المناسبة لكِ، لذا خذي وقتكِ، وفكري ووزاني الأمور، ثم اتخذي قراركِ.

    إذا كنتِ امرأة عاملة ستساعدكِ "سوبرماما" بالنصائح اللازمة لتطوير مهاراتك وكيفية الحصول على وظائف مناسبة لكِ والموازنة بين عملك وبيتك من خلال قسم المرأة العاملة.

    عودة إلى منوعات

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon