أفضل أيام الأسبوع للجماع

أفضل أيام الأسبوع للجماع

الجماع أو ممارسة العلاقة الحميمة من أهم روابط الصلة بين الزوجين التي يرغب كل منهما في الحفاظ عليها لضمان نجاح حياتهما والمحافظة على استقرارها، قد يعتقد بعضهم أنه لا توجد أيام محددة تفضل ممارسة الجماع فيها وأن الأمر متروك لمشاعر الزوجين، لكن أثبتت الدراسات الحديثة أن هناك أوقاتًا محددة تعد من أفضل الأوقات لممارسة علاقة حميمة ممتعة لكلا الطرفين وهو ما نستعرضه معًا في هذا المقال، ونعرفك بأفضل أيام الأسبوع للجماع، بالإضافة لتوضيح إجابة السؤال الذي قد يشغل بالك: هل ممارسة العلاقة الزوجية يوميًا مضرة؟

أفضل أيام الأسبوع للجماع

أثبتت الأبحاث والدراسات أن جميع أيام الأسبوع مناسبة لممارسة العلاقة الجنسية ما دام الجسم يفرز الهرمونات الجنسية بشكل طبيعي وعلى رأسها التستوستيرون أو "هرمون الرغبة" لأنه يقود الرغبة الجنسية لدى كل من الرجال والنساء، ولكن هناك بعض الأوقات المثالية  لممارسة العلاقة الزوجية قد تختلف باختلاف الجنس:

للرجال:

  • الأوقات الصباحية والمسائية بنهاية اليوم، يعتبر الصباح أفضل وقت في اليوم لممارسة الجنس للرجال، عندما يكون هرمون التستوستيرون في أعلى مستوياته، وعلى العكس فالنساء عشاق القمر وغالبًا ما يفضلون الأوقات المسائية.
  • أواخر فصل الخريف وبداية الشتاء، وجد عديد من الدراسات المهتمة أن شهر أكتوبر هو الشهر الذهبي للرجال، إذ تكون مستويات هرمون التستوستيرون في أعلى درجاتها، كما أثبتت الدراسة أيضًا أن معظم الولادات في دول أمريكا وفرنسا وأستراليا تكون في شهري أغسطس أو سبتمبر أي بعد مرور 9 أشهر من شهر أكتوبر.

  • ممارسة التمارين الرياضية، تساعد الرياضة على التمتع بعلاقة حميمة رائعة لقدرتها على زيادة تدفق الدم للأعضاء التناسلية.

للنساء: 

  •  الأسبوع الثاني من الدورة الشهرية، أثبتت الدراسات أن  المرأة تكون في أعلى مستويات مزاجها بيولوجيًا في الأسبوع الثاني من الدورة الشهرية، لارتفاع هرموني الإستروجين والتستوستيرون لديها.

  • فصل الصيف، على عكس الرجال أثبتت الدراسات أن الموسم الصيفي يساعد على زيادة الشهوة الجنسية لدى السيدات، لتأثير ارتفاع درجة الحرارة في زيادة سرعة تدفق الدم للجهاز التناسلي لدى النساء ما يعين على زيادة الرغبة الجنسية.

وبشكل عام أفضل وقت للجماع، عندما يكون كلا الشريكين مسترخيًا بعيدًا عن القلق والتوتر، إذ يساعد هذا الشعور على تدفق الأوكسيتوسين ما يزيد من الرغبة الجنسية.

ووفقًا لدراسة نُشرت في عام 2014 في مجلة الطب الجنسي، أظهرت أن غالبية المتزوجين يُفضلون ممارسة العلاقة الحميمة في عطلة نهاية الأسبوع أكثر، وهو ما يوافق يوم الجمعة في العالم العربي.

هل ممارسة العلاقة الزوجية يوميا مضرة؟

يتساءل كثيرون، لا سيما حديثي الزواج هل ممارسة العلاقة الحميمة يوميًا مضرة، وأثبتت الدراسات أن التمتع بعلاقة جنسية بشكل منتظم يساعد على التمتع بحياة صحية تحسن من صحة الحياة الجسدية والعقلية والعاطفية والاجتماعية أيضًا لكلا الجنسين، لذا يوصي الأطباء بممارسة النشاط الجنسي يوميًا للوقاية من الأمراض، لقدرته على تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية وتقليل مخاطر الإصابة بسكر الدم بالإضافة لقدرته على حرق السعرات الحرارية وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكتات الدماغية، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من أهم فوائد ممارسة العلاقة الزوجية يوميًا، مثل:

  • التمتع بحياة أطول مقارنة بمن لا يمارسون العلاقة الحميمة بانتظام.
  • التمتع بجهاز مناعة أقوى.
  • تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان.
  • النوم مريح، إذ تساعد ممارسة العلاقة الحميمة في الحفاظ على صفاء العقل واسترخاء الجسم ما يؤدي إلى الاستمتاع بساعات أعمق من النوم.
  • الاستمتاع ببشرة مليئة بالحيوية والنضارة.
  • التغلب على التوتر بزيادة هرمونات الإندورفين المسؤولة عن تعزيز الحالة المزاجية الجنسية. 
  • تقليل مخاطر الإصابة بضغط الدم (يقلل الاستمناء أيضًا من مخاطر الإصابة بضغط الدم لأنه يريح الأعصاب ويحافظ على قوة عقلك).
  • تقليل مخاطر الإصابة بسرطان البروستاتا بسبب القذف المنتظم.
  • تخفيف  آلام الدورة الشهرية.
  • رفع معدل الحرق بالجسم.

ختامًًا، بعد أن تعرفت إلى أفضل أيام الأسبوع للجماع، انتبهي إلى أنه لا يوجد وقت مناسب لممارسة العلاقة الحميمة فأي وقت تشعرين فيه أنت وزوجك برغبة في ممارسة الجماع، لا تترددا في التمتع بتلك اللحظة.

تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن أسرار الحياة الزوجية، زوري قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon