أطفالك يعبّرون عن احتياجاتهم من خلال الرسم

عندما كنت في المرحلة الابتدائية طلبت مدرّسة الرسم منا في الفصل أن نرسم ما يخطر بأذهاننا، حتى ولو "شخبطة" أو رسم أشياء ليس لها معنى، وبعدما انتهينا من التكليف المطلوب طلبت منها أن تشرح لنا السبب فقالت لي مبتسمة: "رسوماتكم هتفضحكم"، لم أفهم الكلمة حينها، ولكن الآن أعي معنى كلماتها جيداً، فرسوم الأطفال تكشف جانباً سرياً من حياتهم، فالطفل يعبّر عن احتياجاته ويكشف عن تفاصيل غير مرئية من شخصيته من خلال الرسم.

(اقرأي أيضًا: بالصور علمي طفلك الرسم في خطوات)

أطفالك يكشفون عن مشكلاتهم من خلال الرسوم

في دراسة جديدة نشرتها إحدى المجلات المهتمة بمجال التنمية البشرية أن الأطفال قد يكشفون كل تفاصيل حياتهم من خلال الرسوم التي يقومون برسمها على الحائط وعلى أوراق الرسم البيضاء، ومن خلال عينة من 962 فرداً تتراوح أعمارهم من سن 6 : 7 سنوات، وحرص الفريق القائم بالبحث على القيام بزيارات عائلية لهؤلاء الأفراد، وقد أثبتت الدراسات أن الأفراد الذين يعانون من مشكلات عائلية أو فوضى في حياتهم الأسرية ظهر ذلك واضحا في رسوم عائلتهم، كما أنهم يعبّرون عن احتياجاتهم الأسرية، وما يشعرون به من خلال الرسم، لذلك من خلال نظرة واحدة إلى كراسة رسم طفلك يمكنك التعرف على احتياجات طفلك وترجمتها لأفعال.

(اقرأي أيضًا: طرق تعامل اﻷب مع خلافات اﻷم واﻹبنة)

فالأطفال يرسمون العائلة المكونة من أب وأم وإخوة، بحيث يكون الأب أكبر حجما وتليه الأم ثم الأطفال يمسكون بيد بعضهم، دون أن يظل أحد أطفال منعزلا، تعبّر صورته عن أنه يعيش حياة هادئة يتكاتف فيها كل أعضاء أسرته معا.

أما الأطفال الذين يرسمون آباء بملامح غير واضحة أو محاولة طمس بعض ملامحهم، رسم أعضاء الأسرة متباعدين فهذا دليل على وجود فجوة في العلاقات الأسرية يشعر بها الطفل أو ضيق من أفعال معينة لعائلته، وعدم الشعور بالأمان، والخوف الدائم يعبّر عنها من خلال رسمه.

إذا شعرت بأنك لن تستطيع فهم رسومات أطفالك يمكنك الاستعانة بمتخصصين في علم النفس، فمعرفة احتياجات طفلك باستمرار تجنّبك الوقوع في مشكلات مستقبلية.

(اقرأي أيضًا: تعرفي على أنواع وصفات الأمهات)

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon