8 عبارات لا تحب الأم المرضعة سماعها

    الرضاعة الطبيعية

    في بعض الأحيان، يقدم الأصدقاء وأفراد العائلة اقتراحات أو آراء حول الرضاعة الطبيعية للأمهات المرضعات، دون  التفكير جيدًا قبل طرح أي تعليق أو تساؤل على الأم بعد الولادة، خاصةً إذا كان متعلقًا بالرضاعة الطبيعية. إذ إن الأم في هذه الفترة تكون قلقة نتيجة لتغير الهرمونات، وقد تنزعج من التعليقات والعبارات التي توجه إليها مرارًا وتكرارًا طوال مدة الرضاعة. من ثم نقدم لكِ عزيزتي في هذا المقال بعض العبارات التي قد تزعج الأم المرضعة، لتتجنبي ترديدها أمامها.

    الرضاعة الطبيعية - عبارات تزعج الأم المرضعة

    عبارات تزعج الأم المرضعة خلال الرضاعة الطبيعية

    1. "هل خططتِ إلى متى سترضعين طفلك طبيعيًّا؟": الإجابة عن هذا السؤال صعبة، إذ إن هذا الأمر يتعلق بالأم فقط ولا يجب لأحد التدخل فيه مطلقًا.

    2. "يجب عليكِ وقف الرضاعة الطبيعية فور ظهور أسنان لطفلك": يعتقد بعض الناس أن الأطفال يعضّون أمهاتهم عند الرضاعة، ولكن في الحقيقة لا يعرف الطفل في البداية كيف يستخدم هذه الأسنان، فمن الممكن أن يفعل هذا الأمر مرة أو مرتين فقط، ومع تحذيره وإبعاده سيتوقف عن فعله مباشرةً.

    3. "لقد أصبح صدرك مترهلًا": من الطبيعي أن تحدث بعض التغيرات في شكل الثدي لدى الأم المرضعة، وعند التعليق على هذا الأمر قد تنزعج وتشعر بالضيق، لذلك تجنبي ترديد هذه العبارة أمامها طوال فترة الرضاعة.

    4. "لماذا يشعر طفلك بالجوع سريعًا؟": تُعد هذه من أسوأ العبارات التي قد تسمعها الأم، فهي لا تريد أن يتحدث أحد بشأن طعام طفلها، ومن المؤكد أن من يقول هذه العبارة لا يعلم أن الطفل حديث الولادة يرضع بمعدل مرة كل ½ ساعة، فمن الطبيعي أن يشعر بالجوع بعد فترة قصيرة.

    5. "متى ستتوقفين عن الرضاعة الطبيعية تمامًا؟": يتوقف هذا الأمر على العديد من العوامل الخاصة بصحة الأم والطفل، فهي لا تعرف متى ستتوقف عنها أو مدة استمرارها، فلا داعي لإثارة قلقها حيال هذا الأمر.

    6. "كم مرة يرضع طفلك خلال اليوم؟": يعد الخوض في هذه المسألة من أكثر الأمور المزعجة، حيث لا يجب أن يسأل أحد شخصًا آخر كم مرة تأكل في اليوم، وهكذا الحال مع الأطفال.

    7. "لم أرضع طفلي طبيعيًّا وصحته جيدة": يختلف هذا الأمر من طفل لآخر، فهناك طفل يقبل تناول اللبن الصناعي وغيره يرفض.

    8. "لقد ازداد وزنك كثيرًا": تترك هذه العبارة أثرًا سلبيًّا في نفس الأم المرضعة، فمن المؤكد أنها تعلم أن وزنها ازداد بسبب هرمونات الحمل، وبالتالي لا تريد أن يخبرها أحد بذلك.

    يفضل لكل من يحيط الأم المرضعة تشجيعها بدلًا من إحباطها بتلك الكلمات والتساؤلات المزعجة، وتوعيتها بفوائد الرضاعة الطبيعية حتى تمر هذه المرحلة بسلام ودون التأثير في نفسيتها وفي تغذية طفلها.

    فوائد الرضاعة الطبيعية

    للرضاعة الطبيعة إيجابيات كثيرة لكل من الطفل والأم، حيث يحتوي حليب الثدي على كثير من الفوائد الصحية.

     الفوائد الصحية للرضاعة الطبيعية على الطفل

    الرضاعة الطبيعية هي الطريقة الأكثر أمانًا لإطعام طفلك، ومن فوائدها:

    • يحتوي حليب الأم على جميع العناصر الغذائية، التي يحتاجها طفلك خلال الأشهر الستة الأولى
    • تروي عطش صغيركِ.
    • تساعد على تطوير العين والدماغ وأنظمة الجسم الأخرى.
    • تساعد على تكوين فك الطفل.
    • تقلل من خطر السمنة في مرحلة الطفولة.
    • يحتوي حليب الثدي على مجموعة من العوامل التي تحمي طفلك، بينما لا يزال نظام المناعة لديه في طور النمو.

     الفوائد الصحية للرضاعة الطبيعية على الأم

    كما أن الرضاعة الطبيعية لها فوائد عديدة للأمهات، فضلًا عن أنها مريحة ولا تكلف ماديًّا ومتاحة دائمًا، فهي:

    • تقلل من خطر النزيف مباشرة بعد الولادة.
    • تحمي من خطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض.
    • تهدئ طفلك خلال بكائه، لأنها تخلق علاقة حب بينك وبينه.

    وأخيرًا بعد أن استعرضنا معكِ عزيزتي بعض الجمل التي يجب عدم ترديدها أمام الأم المُرضعة، يمكنك استبدال التعليقات السلبية الخاصة بالرضاعة الطبيعية، بأخرى تدعم المُرضعات في تلك الفترة حتى لا تؤثر سلبًا على نفسيتهن.

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon