هل أنا زوجة متسلطة؟

هل أنا زوجة متسلطة

يشكو معظم السيدات دائمًا من أزواجهنّ، وكيف أنهم يتحكمون في كل الأمور بطريقة مزعجة، في حين أن الدراسات تؤكد أن عددًا كبيرًا من النساء يتسمن بصفة التسلط والرغبة المفرطة في التحكم في كل شيء، ويشير بعض الدراسات إلى أن غالبية الزوجات يمارسن التصرفات المتسلطة دون أن يدركن ذلك، وأحيانًا ما يكون التسلط هو السبب الرئيسي في انتهاء الحياة الزوجية.

إذ يشعر الزوج أنه محاصر ولا يجد سبيلًا للتخلص من تسلط زوجته سوى بالطلاق، لذا إن كنتِ تتساءلين هل أنا زوجة متسلطة؟ فسنخبركِ عزيزتي في السطور التالية عن أهم صفات الزوجة المتسلطة، وكيف يمكنكِ التغلب على هذه الصفة المزعجة.

هل أنا زوجة متسلطة؟

الصورة النمطية للزوجة المتسلطة التي قد نراها في الأفلام، التي تتحكم في طريقة أكل أولادها وزوجها، أو في اختيارات ملابسهم، أو توبخهم بشكل مستمر وغيرها من الأمور، هي ليست الصورة الوحيدة للزوجة المتسلطة، بمعنى أنكِ قد تكونين زوجة متسلطة دون أن تمارسي مثل هذه الأمور، وكما ذكرنا، فإن عديدًا من الزوجات قد يتحكمنَ في أزواجهن دون دراية منهن، وعادةً ما يكون للتسلط دوافع خفية كثيرة، أهمها:

  1. الشعور بالضعف: تحاول الزوجة إخفاء شعورها الدائم بالضعف وفقدان الثقة في نفسها عن طريق التسلط والتحكم في الآخرين، كمحاولة منها أن تبدو قوية.
  2. ردة فعل للشعور بالرفض: قد تتعرض الزوجة مسبقًا للرفض عاطفيًا أو جتماعيًا، فتصبح السيطرة على الآخرين هي ردة فعل لشعورها بالرفض، حتى لا تسمح أن يتكرر هذا الأمر مرة أخرى.
  3. الحب الشديد: قد يكون هاجس السيطرة من باب الحب الشديد، فتحاول الزوجة التعبير عن حبها من خلال التدخل في كل خطوة يقوم بها الزوج، مثل طريقة ارتدائه لملابسه، أو نوعية الطعام التي يتناولها، أو عند اتخاذه لقراراته الشخصية، حتى يتحول الأمر لنوع من هوس السيطرة النابع من الحب.
  4. الخوف: الخوف من أن يبتعد الزوج، أو من أن تتغير مشاعره تجاه زوجته، قد يدفع الزوجة للسيطرة عليه في محاولة منها للإبقاء عليه، فيؤدي الأمر لنتائج عكسية، ويشعر الزوج بالاختناق، وأنه لا يجد مساحته الخاصة، ما قد يؤدي في النهاية للطلاق.

الجدير بالذكر أن الأبحاث أظهرت أن معظم الزوجات المتسلطات لا يدركن ذلك، وأن الأزواج الذين لديهم زوجات متسلطات لا يدركون ذلك أيضًا، بل في بعض الأحيان يشعر الزوج أنه محظوظ كون زوجته المتسلطة تتحمل ضعفه وإخفاقه الدائم.

اقرئي أيضًا: كيف تتغلبين على خوفك المبالغ من الخيانة والطلاق؟

صفات الزوجة المتسلطة

كما ذكرنا، فقد تقومين عزيزتي ببعض التصرفات المتسلطة دون أن تدركي ذلك، وهو أمر قد يؤثر في حياتك الزوجية بشكل كبير، لذا إن كنتِ تتساءلين عن صفات الزوجة المتسلطة، فاسألي نفسك الأسئلة التالية، وإذا كانت معظم إجاباتك بنعم، فعليكِ عزيزتي مراجعة نفسك ومحاولة التخلص من صفة التسلط.

  • هل تنتقدين آراء زوجك ومعتقداته وأفكاره بشكل متكرر؟
  • هل تحاولين دائمًا اتخاذ القرارات بدلًا منه؟
  • هل تخبرينه من وقتٍ لآخر أنه عديم النفع، أو أنكِ فقط من تديرين زمام الأمور، وأنه لا يقدر على القيام بشيء من دونك؟
  • هل تمنعين زوجك من قضاء الوقت مع أصدقائه أو زيارة أفراد عائلته؟
  • هل تنتقدين عائلته وأصدقائه بشكل صريح؟
  • هل لديكِ مزاج عدواني، وتفقدين أعصابك على أتفه الأمور؟
  • هل تقللين دائمًا من مجهودات الزوج، وتبخسين من إنجازاته؟
  • هل تنتقدينه أمام الآخرين؟
  • هل تقومين بالأشياء على طريقتك دائمًا حتى لو رغب الزوج في التغيير؟
  • هل تُشعرينه دائمًا بالذنب، وأنه السبب في كل المشاكل بينكما؟
  • هل تلومينه دائمًا إذا قام بشراء شيء لنفسه، أو أنفق بعض الأموال على أشياء خاصة به لا ترغبين فيها؟
  • هل تنكرين دائمًا أفعالك حتى لو واجهكِ بدليل؟
  • هل تعزلين زوجك عن الأولاد، ولا تسمحين له بالتدخل في تربيتهم؟
  • هل هو دائمًا من يعتذر، ولا تنتهي المشكلة إلا باعتذاره؟
  • هل أنت دائمًا من تضعين القواعد في البيت، وأنتِ فقط المسموح لكِ بكسر هذه القواعد؟
  •  هل تعاملين زوجك بازدراء؟
  • هل تُشعرين زوجك بالتفضل عليه دائمًا بكونك مستمرة في الحياة الزوجية معه رغم عيوبه الكثيرة؟
  • هل يحتاج زوجك إلى تبرير كل أفعاله أمامك؟
  • هل تتهمين زوجك بفعل أشياء وتفعلينها أنتِ في الوقت نفسه؟
  • هل أنتِ الضحية دائمًا؟
  • هل يخبركِ زوجك أنكِ على حق لينهي الحوار ويتجنب الخلافات؟
  • هل تهددينه دائمًا بالرحيل؟

اقرئي الأسئلة السابقة بتروٍ، وأجيبي عنها عزيزتي بصدق مع نفسك، فإذا كانت معظم الإجابات هي نعم، فللأسف عزيزتي إن تصرفاتك متسلطة، وتحتاجين لتغييرها، وسنخبركِ في السطور التالية بعض النصائح لتساعدكِ على ذلك.

كيف لا أكون زوجة متسلطة؟

إذا كانت معظم إجابات الأسئلة السابقة هي نعم، واكتشفتِ عزيزتي أنكِ تتحكمين في زوجك وأولادك، فإن اكتشافك للأمر يعني أنكِ قطعتِ شوطًا كبيرًا من العلاج، ويمكنكِ الاستفادة من النصائح التالية للتخلص من صفة التسلط:

  1. سيطري على حاجتك الملحة للقيام بالأمور على أكمل وجه: أحيانًا يكون التسلط هو نوع من أنواع السعي للكمال، ورؤية الأمور تسير على أكمل وجه، والشعور أن الآخرين إذا قاموا بالأمور على طريقتهم فلن تكون النتائج مرضية، سيطري على هذه الحالة، ودعي الآخرين يقومون بمهامهم على طريقتهم، حتى لو لم تكن النتائج مرضية بالنسبة لكِ.
  2. تحدثي مع زوجك: أخبريه بأنكِ تشعرين أنكِ تتحكمين في الأمور بشكل زائد، واسأليه عن مشاعره حيال هذا الأمر، وأنكِ ترغبين في أن يساعدك ويدعمك حتى تتغلبي على هذه الحالة.
  3. اكتشفي السبب وراء تسلطك: سيساعدكِ الأمر كثيرًا على التخلص من صفة التسلط إذا اكتشفتِ السبب ورائها، هل هو شعورك بالضعف أو الرفض وغيرها من الأسباب التي ذكرناها سابقًا.
  4. اطلبي الدعم النفسي: في كثير من الأحيان قد يخرج الأمر عن السيطرة، وتحتاجين لمشورة نفسية من مختص، ليوجهكِ للطريقة الصحيحة للتغلب على صفة التسلط، ومن الأفضل أن يكون العلاج مشتركًا مع زوجك.
  5. راقبي لغتك وتصرفاتك: راقبي طريقتك في التحدث مع زوجك، وما إذا كنتِ تقللين من شأنه دائمًا وتنتقدينه، وحاولي السيطرة على الأمر، وإذا شعرتِ برغبة شديدة في توجيه انتقاد له، فحاولي أن يكون بلطف، وأن يكون نقدًا بناءً وليس رغبة في التقليل منه.
  6. امنحي لزوجك مساحة خاصة: التسلط قد يشعر زوجك بالاختناق، وأنه محاصر ولا يقدر على اتخاذ قرارات تخص حياته، لذا امنحيه مساحته الخاصة، واحترمي قراراته طالما أنه سيتحمل عواقبها، تناقشا معًا عند اتخاذ أي قرار يخص الأسرة، واستمعي له، فالزواج هو علاقة مشتركة وليست علاقة يديرها شخص واحد.
  7.  فكري في عواقب الأمر: فكري قليلًا في عواقب تسلطك، الذي قد يفقدك زوجك وأولادك، وسيساعدكِ هذا الأمر كثيرًا على المحاولة بجدية لتقليل تصرفاتك المتسلطة، رغبةً في الحفاظ على كيان أسرتك.

اقرئي أيضًا: تجنبي الطلاق الصامت في حياتك الزوجية

أخيرًا عزيزتي، إذا كانت لديكِ بعض صفات الزوجة المتسلطة التي ذكرناها لكِ في المقال، فحاولي بكل طاقتك أن تسيطري على الأمر، واطلبي الدعم النفسي إذا ما احتجتِ لذلك، حتى لا يكلفكِ الأمر حياتك الزوجية، وتنتبهي لنتيجة تصرفاتك بعد فوات الأوان.

ولقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بالعلاقات الأسرية اضغطي هنا

المصادر:
Ways To Stop Being Controlling In A Relationship
A Controlling Wife
Signs Your Partner Is Controlling

عودة إلى علاقات

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon