متى يصبح عملكِ مشكلة زوجية؟

    العلاقة الزوجية

    أصبح عمل المرأة في الآونة الأخيرة من أساسيات الحياة، لكن قد يؤثر العمل على حياتكِ الزوجية، لأن التوفيق والموازنة بين العمل وزوجكِ والأطفال قد يصبحان مهمة صعبة وشاقة، لكنها ليست مستحيلة في سبيل الحفاظ على حياتكِ الزوجية والعائلية، من ثم يجب عليكِ أن تسألي نفسكِ متى يصبح عملكِ مشكلة زوجية؟ وكيف يمكنكِ التغلب عليها؟

    نقدم لكِ عزيزتي في هذا المقال بعض الأسباب، التي قد تجعل عملكِ مشكلة لنساعدكِ في التغلب عليها.

    اقرئي أيضًا: بيتك والشغل: المهمة المستحيلة تحت السيطرة

    أولًا: ما الأسباب التي تجعل عملكِ مشكلة زوجية؟

    إليكِ عزيزتي أهم الأسباب:

    إهمال الزوج:

    غالبًا ما تُهمل المرأة العاملة زوجها نتيجة للضغوط التي تحاصرها إذا كانت تعمل، إذ تتزاحم عليها مشكلات العمل مع تربية الأبناء وواجباتها المنزلية، فدون أن تشعر تُهمل زوجها في وسط هذه المشاغل.

    إهمال النفس:

    في كثير من الأحيان، تتخلى المرأة العاملة عن عاداتها التجميلية بسبب كثرة الأعباء، فتنسى الذهاب لتصفيف شعرها أو طلاء أظافرها، أو تهمل روتينها اليومي للعناية ببشرتها، ما يؤثر على نفسيتها، وبالتالي ينعكس ذلك على زوجها وأولادها.

    عدم الموازنة بين العمل والمنزل:

    تُعد هذه من أهم الأسباب التي تجعل العمل مشكلة زوجية، إذ تلجأ بعض الأمهات العاملات إلى التعدي على الوقت المخصص للمنزل وواجباته، من أجل الانتهاء من مكالمات تليفونية تخص العمل أو تصفح البريد الإلكتروني الخاص به.

    اقرئي أيضًا:الموازنة بين أدوارك المختلفة

    ثانيًا: كيف تتغلبين على هذه المشكلة وتوازني بين عملكِ وحياتكِ الزوجية؟

    إليكِ عزيزتي بعض النصائح:

    • اهتمي بزوجكِ: يمكنكِ تحضير عشاء رومانسي، واسترجعي معه أفضل اللحظات التي مرت عليكما معًا، فسيشعره ذلك بأنكِ ما زلتِ بالقرب منه.
    • احرصي على التعبير عن مشاعركِ لزوجكِ عن طريق التقبيل والعناق، ليشعر أنكِ دائمًا بالقرب منه.
    • نظمي وقتكِ واعطي لكل شيء وقته، فوقت العمل للعمل ووقت المنزل للمنزل، ويمكنكِ توزيع الأدوار على جميع أفراد المنزل.
    • اهتمي بنفسكِ: التزمي بروتينكِ الجمالي اليومي، ومارسي هواياتكِ المفضلة، واجعلي زوجكِ يشارككِ في ممارستها.
    • وازني بين عملكِ ومنزلكِ: عند العودة للمنزل اغلقي هاتف العمل، وامنعي نفسكِ من تفقد بريدكِ الإلكتروني الخاص به.
    • اهتمي بأطفالكِ حتى في أوقات عملكِ: يمكنكِ الاتصال بهم للاطمئنان عليهم، ويمكنكِ تخصيص يوم في الأسبوع للتنزه معهم، واجعلي زوجكِ يشارككم هذه النزهة.

    اقرئي أيضًا: طموح الشريك: أنتِ وزوجك

    عودة إلى علاقات

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon