شاهدت لكِ: Stepmom أو زوجة الأب

كتب وسينما

محتويات

    • من أكثر الأفلام التي أحببتها وأحببت كل طاقم الممثلين وتعاطفت معهم جميعًا

      • تبدأ القصة في أسرة هاريسون المكونة من لوك وجاكي وابنتهما آن وصغيرهما بن، حيث يحب الزوج أخرى هي إيزابيل ويقرر الزواج بها والانفصال عن زوجته.
      • في البداية تتكرر الصورة النمطية من كره الزوجة لحبيبة زوجها ولومها له على تركه لها بعد حياة كاملة وتضحيات متعددة، ويفعل ذلك الابنان أيضًا، فيما تجتهد إيزابيل على كسب ود الصغيرين باعتبار زواجها المرتقب من أبيهما.
      • يكسر تلك الصورة النمطية اكتشاف جاكي إصابتها بمرض السرطان، وإخفائها تلك الحقيقة عن الجميع، لكنها في الوقت نفسه تضطر إلى طلب المساعدة من الغير ولأنها لم تكن تترك أي تفصيلة تتعلق بصغيريها لغيرها فلم تجد حولها من تثق فيه، وتضطر أخيرًا لطلب المعاونة من إيزابيل التي تتعجب في البداية لكنها تقبل.
      • تظهر بعض الاختلافات بسبب فارق التعامل بين زوجة الأب والأم ليس لأن إيزابيل تحمل الشر التقليدي الذي نتصور أن زوجة الأب تحمله، لكن لأنها شابة صغيرة تتعامل كصديقة لمراهقة وطفل صغير وليس كأم.
      • في النهاية تقرر جاكي قرارًا شجاعًا للغاية وهو أن تسمح لإيزابيل بدخول العائلة فعلًا وبصورة واضحة لأنها تفكر في أنها قد ترحل قريبًا وعندها تقرر مصارحة لوك وإيزابيل ثم مصارحة الصغيرين في مشهد رائع شديد الإنسانية والرقة والتفهم وإن كان مؤلمًا ومؤثرًا للغاية وهي تقدم لهما تذكارًا وهدية يحمل كلٌ منهما كل ذكرياتها معهما. ( شاهدت لكِ: أفلام ترفيهة للأسرة بنهاية الأسبوع )
      • وفي مشهد آخر تتصارح فيه إيزابيل وجاكي عن مخاوف تحملها كل منهما في قلبها
    Isabel: Look down the road to her wedding. I'm in a room alone with her, fixing her veil, fluffing her dress, telling her no woman has ever looked so beautiful. And my fear is she'll think, "I wish my mom were here." 
    Jackie Harrison: And my fear is... She won't.
    • إيزابيل: دائمًا ما أفكر فيها في يوم عرسها، عندما أنظر إليها وهي تستعد وتتجمل وأنا وحدي معها في الغرفة، أثبت لها خمارها أو أعدل فستان عرسها، وأخبرها بأنه ليس هناك من هي أجمل منها. أخاف كثيرًا أن تفكر في تلك اللحظة "أتمنى لو كانت أمي هنا."
    • جاكي: وأنا أخاف ألا تفعل.
    • وكأن المخرج يأمل في أن ندرك أن كل منا قد يحمل معاناته ومخاوفه وأنه لو فكر كل منا فقط في مساعدة الآخر على درأ مخاوفه لباتت الحياة أفضل.
    • أكثر ما تعلمته من هذا الفيلم أن زوجة الأب ليست دائمًا شريرة وأن الأم الذكية هي من تعلي مصلحة أولادها بما لا يشوه صورة الأب أو زوجته الأخرى أمام أطفالها وفي طريقة مصارحة الأبناء بأي حقيقة مؤلمة لوفاة عزيز من العائلة أو مرض آخر حتى إن لم تكن الأم عافانا الله وأياكم. ( اقرأي أيضا : كتب خفيفة لتشجيعك أنتِ و صغارك على القرأة )
    الفيلم يحمل رسائل رائعة شديدة العمق ويستحق المشاهدة والتحليل
    مشاهدة طيبة
    موضوعات أخرى