دليلك لتخطي الأزمة الإقتصادية - ٢: أنتِ وزيرة مالية بيتك

ميزانية

محتويات

    في الجزء الأول تحدثنا، عن كيفية تأثير الأزمة الاقتصادية على أسرتك، وكما تعرفين فأسرتك دولتك الصغيرة، وأنتِ بلا شك وزيرة مالية بيتك، فمواجهة أي أزمة اقتصادية تبدأ من إعداد جيد لميزانية البيت.

    • ‫كيف يمكن إعداد ميزانية للبيت؟‬
    يجيب د. مدحت نافع - مدير عام قسم إدارة الأزمات بالبورصة المصرية، قائلاً: ميزانية البيت تتكون من خانتين: الإيرادات والمصروفات.. ففى الإيرادات ينبغى على الأسرة أن تضع مختلف الإيرادات الشهرية - المؤكدة - والتى لا يتوقف توافرها على شروط غير يقينية، كأن تنتظر الأسرة حوالة بريدية من أحد الأقرباء بدولة عربية، عادة ما تصل فى وقت متأخر أو لا تصل أبداً. 
    • أما خانة المصروفات فيجب أن تقوم على فكرة هرم ماسلو للحاجات البشرية: وهو عبارة عن نظرية نفسية ابتكرها العالم إبراهام ماسلو، ويناقش من خلالها:
    1. يشعر الإنسان باحتياج لأشياء معينة، وهذا الاحتياج يؤثر على سلوكه، فالحاجات غير المشبعة تسبب توتراً لدى الفرد، فيسعى للبحث عن إشباع لهذه الحاجات.
    2. تتدرج الحاجات في هرم يبدأ بالحاجات الأساسية اللازمة لبقاء الفرد، ثم تتدرج في سلم يعكس مدى أهمية الحاجات.
    3. الحاجات غير المشبعة لمدد طويلة قد تؤدى إلى إحباط وتوتر حاد قد يسبب آلاما نفسية، ويؤدي ذلك إلى العديد من الحيل الدفاعية التي تمثل ردود أفعال يحاول الفرد من خلالها أن يحمي نفسه من هذا الإحباط.
    فقاعدة هذا الهرم تتمثل فى حاجات الهواء والماء والغذاء والكساء والمأوى، تليه درجة إشباع رغبات الزواج وتكوين أسرة والعيش فى مجتمع، ثم درجتى تقدير الذات وتحقيق الذات التى يحقق بها الإنسان ذاته بدرجة معتبرة من التعليم والوضع الاجتماعى الذى يقبله المجتمع ويرضيه ذاتياً عن نفسه.
    وعليه فإن الأسرة تضع سلم أولوياتها بتوفير حاجاتها الأساسية، وتجعل آخر تلك الأولويات ما يتعلق بوضعها الاجتماعى والمظاهر التى تعكس رضا الناس عنها، لكن التعليم بات حاجة أساسية لكل الأمم، ولا ننسى أن طه حسين قال أن العلم كالماء والهواء وهو كذلك فعلاً. ( اقرأي أيضا : المـيـزانية لعبة جميلة )
    • نصائح للتعامل مع الميزانية
    أنتِ الآن تريدين أن تضعي ميزانية بيتك، وبالفعل جمعت كل الدخول الممكنة «مرتبك ومرتب زوجك.. إلخ»، ولديكِ قائمة ببنود خانة المصروفات، إليكِ نصائح هامة أثناء إعداد الميزانية: 
    1.  الحاجات والرغبات: يجب أن تفرقي بين ما تحتاجينه وما ترغبين فيه، فما تحتاجينه أهم، وما ترغبين فيه يكون أقل أهمية وربما تستغني عنه تماما.
    2. الورقة والقلم: استخدمي ورقة وقلم لتدوين ما تريدين أن تشتريه وأسعاره، وبذلك ستعرفين أين تنفقين أموالك، يمكن استخدام برامج على الموبايل تقوم بنفس الدور.
    3. الأظرف: إذا كنتِ لا تجيدين متابعة المشتروات من خلال تدوينها في نوتة أو على برنامج، اتبعي طريقة الأظرف، قسمي الميزانية حسب كل بند وقسمي المال في أظرف وابدأي في الانفاق، عندما يفرغ ظرف أحد البنود فهذا معناه أنه لم يعد معكِ مال لتنفقيه في هذا البند لآخر الشهر، هنا ممنوع أن تأخذي من ظرف آخر لتغطي نفقة بند انتهت نفقته.
    4. تقسيم الميزانية: تقسيم الميزانية إلى بنود أمر مهم جداً، وأهم بندين في الميزانية هما بند التوفير طويل الأجل وبند التوفير قصير الأجل، فالبند طويل الأجل.. هو بند التوفير للخطط الكبيرة مثل شراء سيارة أو بيت أو رحلة خارج البلاد، ‪وهو يبلغ حوالي ١٠٪ من الدخل، أما‬ ‫البند قصير الأجل.. فهو بند التوفير للخطط‬ الصغيرة مثل شراء الملابس، عيد ميلاد ابنك بعد عدة شهور، أو إجازة المصيف وهو يبلغ أيضا ١٠٪ من الدخل.  ( اقرأي أيضا : كيف توفرين في ميزانية الملابس )
    5. البنود الأخرى: مثل بند الأكل والشرب، وبند الأدوية، بند المواصلات، بند الترفيه، بند الفواتير الشهرية «الإيجار، الكهرباء، المياه، الغاز، الإنترنت».. وهكذا.
    6. بند الترفيه في الميزانية: جزء حيوي من حياتنا هو الترفيه، فقضاء بعض الوقت مع أحبابنا لنقوم بشىء محبب إلينا، هو بالتأكيد أفضل الأوقات، وكلما زادت مساحته كلما زادت الألفة والحب بيننا وبين من نحبهم، كذلك يعمل الترفيه علي تجديد طاقاتنا ويجعلنا نحتمل العمل صباحاً، وقضاء المشاوير والعمل في البيت مساءاً.
    7. لا يجب إذن أن نمتنع عن الترفيه لمجرد أن ليس لدينا المال له، بل على العكس يمكنك دائما قضاء وقت ممتع بالقليل من المال، أو حتى بدون مال إطلاقا، فقضاء الوقت مجتمعين لمشاهدة فيلم أو اللعب بلعبة مثل بنك الحظ أو الدومينو، أو زيارة الأصحاب والأقارب، أو الخروج في المتنزهات العامة - برغم قلتها، كلها أفكار لقضاء وقت مسلي مع الأبناء دون الكثير من المال.
    8. التقليل وليس الامتناع: من الطرق المهمة أيضا، فبدلا من الذهاب لتناول العشاء في مطعم مرة كل أسبوع، اجعليها مرة كل أسبوعين أو كل شهر، وتمسكي بالقرار.
    9. ‫جلسة الميزانية: أحياناً يكون من المفيد أن تضعي الميزانية في حضور كل أفراد الأسرة، بحيث يرى الأبناء موارد الأسرة وأين تصرف، وكذلك يكتسبون الإحساس بالمسئولية ويتعلمون كيفية التعامل مع أموالهم سواء قليل أو كثير. ( اقرأي أيضا : ميزانية الطوارئ المنزلية )
    نصيحتي إليكِ.. تعلمي أن تقولي «الميزانية لا تسمح»، فهذه الكلمة السحرية التي نخجل من أن نقولها للبعض لرفض دعوة للقيام بشىء ما، أو شراء شىء لا تملكين فعلا الميزانية لشراءه، لا تخجلي من قول «الميزانية لا تسمح» بابتسامة لطيفة أو في شكل دعابة.
    موضوعات أخرى
    التعليقات