تخفيف ملابس طفلك الآن يصيبه بالأمراض

    تخفيف ملابس الأطفال

    يشهد الطقس حالة من عدم الاستقرار، نظرًا لاختلاف درجات الحرارة، إذ ترتفع نهارًا وتنخفض ليلًا، ولهذا السبب حذر الأطباء الأمهات من تخفيف ملابس الأطفال والرضع في هذه الفترة، تجنبًا لإصابتهم بنزلات البرد.

    عادةً ما يولد الرض بمناعة ضعيفة بعض الشيء ثم تقوى بعد ذلك بالرضاعة الطبيعية والغذاء السليم إلى أن يكتمل نمو أجهزتهم المناعية لتبدأ في تكوين أجسام مضادة للأمراض المختلفة. ثم تظل الحال هكذا إذا اهتمت الأم بصحة طفلها وغذائه وممارسة بعض التمرينات الرياضية.

    لكن يظل أوقات التقلبات الجوية وقت انتشار الأمراض والعدوى لذلك انتبهي في هذه الأوقات.

    اقرئي أيضًا: 6 خطوات لوقاية طفلكِ من نزلات البرد في الخريف

    أعراض نزلات البرد عند الرضع

    • العطس وسيلان الأنف.
    • ارتفاع درجة الحرارة.
    • السعال.
    • ضعف في الشهية.
    • صعوبة في الرضاعة.

    أعراض نزلات البرد عند الأطفال

    • العطس وسيلان الأنف.
    • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
    • السعال
    • فقدان الشهية.
    • احتقان الحلق والكحة.
    • الصداع الخفيف.
    • آلام بمفاصل وعضلات الجسم.
    • شعور عام بالإعياء والضعف.

    اقرئي أيضًا: كيف أحمي صغيري من أدوار البرد في الخريف؟

    حذر الأطباء أيضًا من ارتداء الأطفال والرضع ملابس ثقيلة نهارًا، لأن ارتداء الأطفال الملابس الثقيلة نهارًا في ظل ارتفاع درجات الحرارة، يجعلهم يتصببون عرقًا، ما يزيد من احتمالية إصابتهم بالالتهابات وتهيج الجلد والحكة، ولكن ينصح الأطباء بتخفيف الملابس للأطفال والرضع بشكل تدريجي، والاعتماد على الملابس القطنية نهارًا، وارتداء طبقات أقل من الطبقات التي كانوا يرتدونها في فصل الشتاء ليلًا كأن يرتدي طبقة قطنية مع طبقة صوف خفيفة ليلًا.

    اقرئي أيضًا: الملابس المناسبة لطفلكِ في فصل الخريف

    اصبري عزيزتي الأم حتى تنتهي هذه التقلبات المناخية التي تتراوح بين ارتفاع درجة الحرارة نهارًا وانخفاضها ليلًا، بعد هذه الفترة ستستقر الأحوال الجوية بما يسمح بارتداء الملابس الصيفية دون قلق، وعادة ما يتزامن هذا مع شم النسيم بعد منتصف إبريل. 

    وأخيرًا عزيزتي سوبرماما احرصي على تهوية الشقة دومًا، ولا تبالغي في تخفيف طبقات الملابس التي يرتديها طفلكِ الآن، واتبعي معه العادات الغذائية السليمة، التي تقوي جهازه المناعي، خوفًا عليه من الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، أما إذا أصيب طفلكِ بنزلة برد، فعليك استشارة الطبيب المعالج له ليصف لكِ الدواء المناسب لحالته، ولا تعطيه أي علاجات من تلقاء نفسك.

    عودة إلى أطفال

    نانسي الرويني

    بقلم/

    نانسي الرويني

    أعمل كاتبة محتوى بقسم التسويق بسوبرماما "Digital Marketing". أحب الكتابة وأجدها المتنفس الوحيد للتعبير عن مشاعرنا حين يعجز اللسان عن ذلك!

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon