7 منتجات للرضع يمكنكِ الاستغناء عنها

منتجات للرضع

التجربة الأولى دائمًا لها مذاق خاص ومختلف، فالحمل الأول والولادة الأولى لهما حماس مميز، أذكر أنني كنتُ أريد شراء كل ما يتعلق بحديثي الولادة في أثناء فترة حملي، كنتُ أنجذب لشراء أي غرض يخص صغيري الذي أنتظره بفارغ الصبر، دون تفكير إذا ما كنتُ سأحتاجه بالفعل أم لا، وبعد الولادة اكتشفتُ أن غرفة صغيري مزدحمة بعديد من الأغراض غير الضرورية، ومنها منتجات لم أستخدمها أبدًا.

لذا جمعتُ لكِ في هذا المقال قائمة بالمنتجات غير الضرورية التي يمكنكِ الاستغناء عنها عند شرائكِ مستلزمات مولودكِ من واقع خبرتي الصغيرة، حتى لا تقعي مثلما وقعتُ ضحية للرغبة العارمة في التسوق التي تحتل تفكيرنا في أثناء فترة الحمل.

بالجدول: ميزانيتك خلال الحمل والولادة

1. طاولة تغيير الحفاض:

بعد شرائي لطاولة تغيير الحفاض التي تشغل حيزًا ليس بالقليل من غرفة صغيري، وجدتُ أن الأمر أبسط من ذلك بكثير، فكنتُ أغير حفاض صغيري في أي مكان مريح ومناسب بعد وضع مشمع خاص بالتغيير، وليس بالضرورة على الطاولة المخصصة، ناهيكِ عن ثمنها الباهظ الذي كان من الممكن استغلاله في شراء شيء أكثر قيمة.

دليلك لتبديل حفاضات الرضع في المنزل والخارج

2. عطور الأطفال:

أبهرتني خلال فترة الحمل زجاجات العطور الصغيرة الملونة ذات الروائح الجذابة التي تشبه الحلوى، فتجعلكِ تريدين أن تأكلي الصغير الذي تفوح منه رائحة "البونبون"، ولكنني اكتشفتُ بعد الولادة أن صغيري يتحسس من الروائح النفاذة، وأخبرني طبيب الأطفال أن هذا شأن جميع حديثي الولادة، لذا فإنه من الأفضل تجنب شراء أي مستلزمات عطرية للمولود حفاظًا على سلامة جهازه التنفسي.

3. ملابس حديثي الولادة:

من الأفضل عدم الإكثار في شراء ملابس لصغيركِ، خاصة مقاسات حديثي الولادة، إذ إن الصغار يكبرون بسرعة تفوق خيالنا، فبعد أقل من ثلاثة أشهر، فوجئتُ بأن ملابسه الصغيرة لم تعد تناسبه، وأصبح يحتاج إلى مقاس أكبر، وبقى في خزانة ملابس صغيري الكثير من الملابس الجديدة التي لم يعد مناسبة له.

8 نصائح عند شراء ملابس طفلك الأول

4. جهاز تدفئة الببرونات:

لا أدري أين ذهب عقلي عندما قررتُ شراء هذا الجهاز عديم الفائدة، فبمنتهى البساطة يمكنكِ تدفئة زجاجة الرضاعة في حمام ماء دافئ، طبق صغير عميق به قليل من المياه الدافئة سيغنيكِ عن هذا الجهاز باهظ الثمن لذلك لا أنصحكِ بشرائه أبدًا.

تجنبي هذه الأخطاء عند تحضير ببرونة طفلكِ الرضيع

5. أحذية حديثي الولادة:

على الرغم من تصميماتها المغرية وأشكالها الجذابة إلا أنها قد تزعج صغيركِ وتضايقه، بالإضافة إلى أن قدميه ستكبران بسرعة ولن يكون الحذاء مريحًا له، يمكنكِ استبدال الأحذية في الفترة الأولى بمجموعة من الجوارب القطنية الملونة الناعمة لتدفئة أقدام صغيركِ، لا سيما إذا كان سيولد في فصل الشتاء.

ما مدى خطورة ارتداء حديثي الولادة للأحذية؟

6. البطانيات الصوفية:

بالطبع تودين تدفئة صغيركِ وحمايته من برد الشتاء المزعج، ولكن اختيار البطانية الصوفية قد لا يكون الأفضل لصغيركِ، خاصة أن أغلب الأطفال حديثي الولادة تكون بشرتهم أكثر حساسية وقابلية للتهيج والاحمرار من المواد الخشنة، لذا احرصي على عدم ملامسة بشرة صغيركِ للأقمشة المصنوعة من الألياف الصناعية، حتى لا تسبب الحساسية لبشرته الرقيقة، واستبدليها بغطاء قطني ثقيل لضمان حماية جسمه من البرد وبشرته من الحساسية.

7. محضر طعام الأطفال:

لن تحتاجي لشراء محضر طعام باهظ الثمن طفلكِ، إذ يمكنكِ استبداله بالخلاط العادي أو محضر الطعام التقليدي بعد تعقيمه جيدًا، بالإضافة إلى أنكِ بعد فترة قليلة من إدخال الطعام لطفلكِ ستستغنين عنه تمامًا، وستكتفين بهرس الطعام جيدًا بالشوكة، إذ إنه من الأفضل زيادة سمك قوام الطعام تدريجيًّا حتى يعتاد صغيركِ على بلع الطعام الصلب.

وفي النهاية، كانت هذه تجربتي الخاصة التي أحببت مشاركتها معكِ عزيزتي السوبر، ولكن لكل أم تجربة فريدة ومختلفة، فقد تجدين أحد المنتجات السابقة مهمًا بالنسبة لكِ أو لطفلكِ، فاستمتعي بتجربتكِ الخاصة وشاركينا إياها، ولا تنسي إخبارنا بالمنتجات التي لم تكن مفيدة لكِ ولطفلكِ.

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon