6 طرق بسيطة تساعدك على الادخار

طرق الادخار

لا يخلو ذهن أي أم من التفكير في كيفية الادخار، لتحسين مستوى معيشة عائلتها أو لتحقيق أهداف مختلفة، لكن دائمًا ما يبدو الأمر صعبًا عليها، بسبب كثرة الالتزامات وصعوبة مقاومة إغراء الإنفاق في بعض الأحيان، ولكي تتغلبي على هذه المشكلة، وتستطيعي السيطرة على ميزانيتك وتوفري جزءًا منها، تقدم لكِ "سوبرماما" طرق الادخار التي ستعينك على تحقيق هدفك.

في البداية، عليكِ معرفة أن النجاح في توفير الأموال لا يأتي فقط بتوافر النية الطيبة، بل يحتاج أيضًا إلى الإصرار والمثابرة، حتى تتخلي عن عاداتك المالية الخاطئة لصالح أخرى سليمة، وتعطي الأولوية لأهداف واحتياجات مستقبلية بعيدة، على حساب احتياجات حالية قد لا تكون ضرورية أو بنفس القدر من الأهمية.

طرق الادخار خطوة بخطوة

  1. سجلي كل مصروفاتك:

هذه هي الخطوة الأولى للادخار، عليكِ تسجيل كل ما تصرفينه يوميًا لمدة شهر كامل مثلًا، ومن خلال ذلك، ستستطيعين تحديد إجمالي المصروفات، والتحكم في الأمر أكثر بترتيب الأولويات وتقليل الكماليات ومعرفة ما يستهلك معظم النفقات وهكذا.

  1. حددي الميزانية:

بعد أن أصبح لديكِ فكرة جيدة عن متطلباتك خلال الشهر، يمكنك تحديد ميزانية لتنظيم المصروفات في بداية كل شهر، ويتضمن ذلك كل تفاصيل حياتك الصغيرة والكبيرة، فحاولي تقسيم الدخل الشهري في أظرف ورقية، وتخصيص ظرف لكل أسبوع، ما يسهل عليكِ متابعة النفقات على مدار الشهر، ولا تنسي أن تخططي لميزانية الطوارئ، كجزء أساسي من الميزانية.

  1. خططي للادخار:

بعد تقسيم الميزانية للأساسيات والطوارئ والكماليات، جنبي جزءًا للادخار مناسبًا لكِ، وحاولي أن يكون على الأقل من 10 إلى 15% من دخلك، وإن لم تستطيعي تحقيق النسبة، ألقي نظرة أخرى على دفتر المصروفات، واسألي نفسك، إذا كان هناك فرصة لتقليل بعض الكماليات.

  1. دوّني أهدافك من الادخار:

دائمًا ما يكون تحديد الأهداف محفزًا لنا على البدء والاستمرار حتى الوصول إلى ما نريد، ويفضل تحديد مدة زمنية تقريبية لادخار مبلغ معين، حتى يساعد ذلك في اتضاح الرؤية وتحقيق الهدف.

  1. رتبي أولوياتك:

عند الادخار تختلف الأولويات من شخص لآخر، لذلك لا بُد من ترتيب أولوياتك وأهدافك التي تودين الادخار من أجل تحقيقها، حتى تستطيعي الصبر على مدة الادخار والتضحية بكماليات كثيرة.

  1. ابدئي بالادخار في أقرب وقت:

عندما تنوين الادخار، ابدئي في أقرب فرصة، حتى لا تستمري في تأجيل الفكرة، وبمتابعة حجم المدخرات شهريًا، سيحفزك ذلك على المواظبة والالتزم بخطة المصروفات.

فوائد تطبيق طرق الادخار

حينما تنفذين هذه الطرق سينعكس هذا الأمر عليكِ وعلى أسرتك بالإيجاب، لأنه سيزيد من شعورك بالسعادة والأمان، حيث أثبتت دراسة أجرتها شركة "ذا نورس ويسترن ماتيوال The Northwestern Mutual" الأمريكية المتخصصة في تقديم الخدمات والاستشارات المالية، أن الادخار مرتبط بالسعادة، لأن الأشخاص الذين يخططون ويحددون أهدافًا ويتخذون خطوات جدية نحو تحقيقها (على سبيل المثال: توفير الأموال) تكون حياتهم أفضل وأكثر استقرارًا من أولئك الذين يعيشون حياتهم بعشوائية ودون تخطيط.

ويرى الاقتصاديون وعلماء النفس أن التخطيط للمستقبل، ومعرفة الخطوات التي يجب القيام بها، للانتقال من حال إلى آخر، يمنح الأفراد إحساسًا بالسيطرة على حياتهم، وهو أمر يزيد من شعورهم بالسعادة، ويجعلهم يستطيعون التعامل بشكل أفضل وأكثر مرونة من الآخرين، في المواقف التي يشوبها الضغط والتوتر.

وبالإضافة إلى ذلك، فمن بين الأسباب التي تشجعك على تطبيق طرق الادخار معرفة الآتي:

  • الأموال المدخرة مفيدة في حالات الطوارئ (مثل، اكتشاف مرض مفاجئ، أو وقوع حادث سيارة، أو الحاجة إلى إصلاحات عاجلة في المنزل)، التي تتطلب عادة مبالغ مالية كبيرة، من الصعب اقتطاعها من الميزانية الشهرية.
  • فقدان رب الأسرة لوظيفته وهو أزمة كبيرة، ووجود مدخرات كافية يساهم في الحد من تبعاتها، من خلال الاعتماد على هذه المدخرات في الإنفاق وفي تلبية احتياجات الأسرة، إلى حين العثور على عمل جديد.
  • المبالغ المالية التي تدخرينها، يمكن أن تحول حلم الحصول على إجازة إلى واقع، إذ يمكنك استقطاع جزء منها والذهاب إلى الشاطئ مع أسرتك والاستمتاع بالراحة والاسترخاء.

وأخيرًا، لا تفوتي على نفسك ولا على أسرتك فوائد الادخار، وابدئي بتطبيق طرق الادخار، لأنه مع مرور السنوات ونجاحك في توفير مبالغ مالية جيدة، ستصبحين أكثر سعادة وفخرًا بخياراتك الصائبة.

اعرفي المزيد حول كيفية ضبط الميزانية من هنا

المصادر:
Benefits of Saving Money
Importance of Saving Money

عودة إلى بيت

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon