كيف أعلم طفلي إتيكيت تقديم الهدايا؟

    طفلكِ الآن لم تعد علاقاته مقتصرة عليكِ أنتِ وهو ووالده فقط، بل أصبح الآن لديه أصدقاء في الحضانة أو المدرسة والنادي، ولأن الهدايا أحد وسائلنا للتعبير عن الحب والامتنان لوجود أشخاص جميلة في حياتنا، يجب أن نعلّم الطفل كيف يقدم الهدية وكيف يختارها بشكل جيد لإسعاد شخص ما وإظهار احترامنا له، لذا من أهم المهارات التي يجب تعليمها لطفلكِ هي تعليم الأطفال الإتيكيت في تقديم الهدايا واختيارها من البداية وهو ما سيكون محور حديثنا في هذا المقال فتابعي القراءة.

    كيفية تعليم الأطفال الإتيكيت في تقديم الهدايا؟

    تعليم طفلكِ الكثير من الأمور الحياتية في سن مبكرة هو أفضل هدية يمكن أن تقدميها له وستستمعين بها وتجنين ثمارها مدى الحياة، ولأن تقديم هدية لشخص ما هو للاعتراف بقيمته من خلال مشاركة شيء ذي قيمة متكافئة بالطبع نحن نتحدث عن أكثر بكثير من القيمة المالية (على الرغم من أنها قد تتضمن ذلك أيضًا رمزياً) احرصي على تعليم طفلكِ الطرق الجيدة لتقديم الهدايا وهم:

    • لف الهدية بعناية ففك الهدية جزء من متعة الحصول عليها. 
    • الابتسام عند تقديم الهدية.
    • عدم تقديم الهدية لمجرد أنه يريد شيئًا في المقابل. 
    • عدم المن على من تقدم له الهدية "لقد أعطيتك تلك الهدية الرائعة الآن أنت مدين لي".
    • عدم إخبار الشخص أبدًا بتكلفة الهدية التي اشتراها له.
    • عدم تقديم أعذارًا عند تسليم الهدية مثل: " كنت سأحضر لكِ شيئًا أفضل لكن لم يكن لدي ما يكفي من المال". 

    ويمكن إجراء بروفات على ذلك قبل التقديم إذا كان الطفل خجولاً، أما عن كيفية تعليم الطفل طرق اختيار الهدية المناسبة تابعي الفقرة التالية.

    نصائح لتعليم الأطفال اختيار الهدايا

    لأن الآن أصبح هناك أشخاص مختلفة الصلة في حياة طفلكِ يجب أن تعلميه أيضًا كيفية اختيار الهدية المناسبة لكل شخص وذلك من خلال الخطوات التالية:

    1. اجلسي معه وتحدثي معه عن قائمة الأشخاص الذين يرغب في منحهم هدية، مثلًا يمكنكِ أيضًا عمل قائمة بالأصدقاء والمعلمين الذين يود طفلكِ أن يتذكرهم من خلال هدية أو بطاقة وهذه القائمة لا تعني أنه يجب شراء كل الهدايا مرة واحدة.
    2. حددا الميزانية المناسبة ثم تقسميها على عدد الهدايا.
    3. فكري معه بصوت عالٍ واطلبي منه أن يقول اقتراحات للهدايا وأيضًا بدائل للاختيار.
    4. ابحثي معه على الإنترنت عن الهدية المناسبة لكل شخص حسب احتياجاته.
    5. تحدثي معه عن قيمة الادخار لمثل هذه الأمور، فكلما أسرع الأطفال في تجربة عملية الادخار من أجل هدف ما زادت احتمالية تحولها إلى عادة في حياتهم. 
    6. علمي طفلكِ التفكير خارج صندوق فالهدايا يمكن أن تكون أشياءً من صنع اليد ولا تكلف مالًا باهظًا على الإطلاق كعمل حلي أو طعام منزلي أو مخبوزات سهلة.

    في الختام بعد أن عرفتِ عزيزتي كيفية تعليم الأطفال الإتيكيت في تقديم الهدايا وكيفية اختيارها احرصي في نفس الوقت على تعليمه إتيكيت الحصول على الهدية كفتح الهدية أمام الشخص الذي أهداها له وإظهار الإعجاب مهما كانت الهدية بسيطة أو غير مناسبة.

     

    تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن احتياجات طفلك وطرق رعايته والتعامل معه، لتنشئته على أسس سليمة، بزيارة قسم رعاية الأطفال في "سوبرماما".

    عودة إلى صغار

    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon