حكايات سوبرماما: النور قطع

    تسلية

     

    وحشنوني يا سوبر ماميز !
     
    الحقيقة .. و أنا بكتب لكم حكاية النهاردة، كنت ناوية أكلمكم عن إني كسوبرماما قد إيه بحب الصيف و أجوائه و البحر و الشمس و الهوا و هوووووب النور قطع!
     
    يعني المعدل الطبيعي يا جماعة مش هأقدر أتكلم ، النور قطع حوالي مرتين كل مرة حوالي 45 دقيقة..
     
    فى هذه اﻷثناء – لمّا النور قطع- فكرت قد إيه الكلام عن الصيف و جماله هيبقي كإني بتكلم عن الخيال العلمي
     
    أصل النور مبيقطعش لوحده! يعني معاه المياه و كل ما له علاقة بالحياة اﻷدامية
     
    بس ده مش معناه إننا منستمتعش بحياتنا فى الضلمة! أيوا طبعاً أومال زمان أيام لمبة الجاز  كانوا بيعملوا إيه؟
     
    و كنوع من التهوين عليا و عليكم، قولت أحكيلكم عن مغامراتي فى الظلام قبل م النور يقطع تاني..
     
    أول حاجة خلونا نتفق يا سوبرز إننا – رغم كل الضغوط والعكننة اللي عارفنها و حاسينها- لازم ننبسط ولازم نتفائل و لازم نستمتع بوقتنا!
     
    مثلاً فى الضلمة مفيش مانع نعمل كام تليفون نطمن بيه على قرايبنا إللي بقالنا سنين مش بنكلمهم ولا نعرفعنهم حاجة !
     
    برضو فرصة نخرج البلكونات و نستمتع بالكلام على ضوء الشموع مع أزواجنا – صعبة دي شوية بس نحاول يعني-
     
    لمّا النور بيقطع بتعرف قيمة النوم ! دي حقيقة علمية بحتة من اختراعي، أول ما النور يقطع غالباً قططي التلاتة -ولادي- بيتقوقعوا و يناموا كرد فعل طبيعي لاختفاء كل أشكال اللعب. بس مؤخراً اخترعتلهم شوية ألعاب فى الضلمة هابقي أقولكم عليها بعدين.
     
    خليكي حريصة دايماً أن يكون فى مخزون مياه فى البيت و الموبيل و اللاب توب مشحونين تحسباً ﻷي ظرف طارئ. و كمان علشان ممكن تتسلي بفيلم أو أغنية لحد ما النور يرجع.
    فى حالة أن ولادي يناموا و الجو هادئ فى البيت و الدنيا ضلمة بتبقي فرصة رائعة للدعاء و الصلاة بدون مشتتات
     
    الضلمة بتطلع السوبر اللي جواكي و انتي بتتعايشي مع الظروف المفروضة عليكي، و بالتالي بتكتشفي فى نفسك قدرات خارقة زي مثلاً قوة السمع لدبة النملة، محاولات تميز شكل اﻷشياء فى الظلام و الأهم لما الشمع بيخلص و الكشاف بيفصل بتبقي شعاع ليزر ماشي فى البيت بيقدر يميز مكان كا حاجة كويس.
     
    حاجات كتير اتعلمتها و عرفتها فى الضلمة، يمكن أبرزها اﻷسبوع ده لمّا جوزي اعترفلي أنه مفيش مصيف قريب لظروف قهرية فى شغله الشهر ده ! و أعتقد قرر يعترف فى الضلمة علشان ميشوفش رد فعل وشي إيه ! -مصلحة برضو-
    بس عارفين إيه أحلي حاجة بجد، أنه بيقعد باﻹجبار معانا انا و الولاد و نفتح مواضيع وحورات للتسلية .. بتقربنا من بعض أكتر.
     
    أستنوا الحكايات الجاية و استنوا كمان مقالات كتير عن النور و المياه و الضلمة .. أما انا فهستني حكاياتكم يا سوبرز و اقتراحتكم إزاي نسلي وقتنا فى الضلمة و منخليهاش تعكنن علينا.
     

    عودة إلى منوعات

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon