4 نصائح لتنمية مهارات الطفل الاجتماعية في العيد

تنمية مهارات الطفل الاجتماعية في العيد

على الرغم من أن الأطفال الصغار يكونون لطيفين للغاية، فمهاراتهم الاجتماعية تحتاج إلى تطوير، وتعليم الأطفال المهارات الاجتماعية جزء مهم من مسؤولية الوالدين، والأمر بالفعل يستحق المثابرة، فبتعلم المهارات الاجتماعية سيكون طفلكِ أكثر سعادة وتأقلم مع العالم الخارجي، ومن الجيد أن هناك مناسبات كثيرة يمكن استغلالها لتنمية مهارات الأطفال الاجتماعية، تابعي القراءة لتعرفي نصائح لتنمية مهارات الطفل الاجتماعية في العيد، والهدايا المناسبة للأطفال في العيد.

نصائح لتنمية مهارات الطفل الاجتماعية في العيد

هناك عديد من الجوانب لتربية الطفل، بما في ذلك تعليمه المهارات الاجتماعية، ولا توجد طريقة "صحيحة" أو "خاطئة" للقيام بذلك، المفتاح لتعليمه المهارات الاجتماعية هو التفكير فيما تعتقدي أنه مهم والتركيز عليه، وفيما يلي أهم النصائح الخاصة التي يمكنكِ من خلالها تعزيز مهارات الطفل الاجتماعية في مناسبة اجتماعية مهمة مثل العيد:

  1. زوري عائلتكِ وأقاربكِ: العيد فرصة رائعة لصلة الرحم والاجتماع مع العائلة والأصدقاء، وبالتأكيد تفعلين ذلك لكن وقتها اطلبي من طفلكِ أن يشاركك في ذلك، وتحدثي معه عن أهمية التواصل الاجتماعي في حياتنا.
  2. علمي طفلكِ كيف يتعامل وقتها: اطلبي من طفلكِ أن يهنئهم وأن يعاملهم بلطف، ولا تنسي إذا كنتِ ترغبين في أن يكون طفلكِ لطيفًا مع الآخرين فكوني لطيفة معهم أولًا، وإذا كنتِ تريدينه أن يكون مهذبًا فتأكدي من أنكِ تتعاملين بهذه الطريقة بما في ذلك معه هو.
  3. امدحي السلوك الذي تريدينه منه: من الأفضل دائمًا تعزيز السلوك الصحيح الذي تريدينه بدلًا من انتقاد ما لا يعجبك من سلوكه، هذا يعني أنه في كل مرة يبادر فيها بالتواصل الجيد ويكون فيها طفلكِ مهذبًا أو يشكر شخصًا ما دون أن يُطلب منه ذلك، عليك أن تلاحظي وتثني عليه.
  4. اختاري ما يناسب سنه: يجب أن يكون تعليمكِ مناسبًا لسنه، فهناك المئات إن لم يكن الآلاف من الأشياء التي يمكنكِ تعليمها لطفلكِ لجعله يتصرف بشكل أفضل، ويمكنك محاولة تعليمها له جميعًا في الوقت نفسه، لكنكِ ستجدين الأمر أسهل بكثير إذا ركزتِ على أشياء قليلة فقط في كل مرة بطريقة تتناسب مع سنه، قرري ما هو المهم حقًا في هذا الوقت، وبمجرد أن تصبح القواعد في تلك المنطقة واضحة يمكنك الانتقال إلى شيء آخر.

تابعي الفقرة التالية لبعض أفكار الهدايا التي يمكنكِ تقديمها للأطفال في العيد.

هدايا مناسبة للأطفال في العيد

إن تقديم الهدايا تقليد في معظم الثقافات، وحتى إذا لم تعتادي ذلك من قبل ستكون فكرة جيدة أن تبدئي هذا العام مع أطفالكِ وأطفال عائلتكِ وسيسعدون بها أكثر مما تتخيلين، ومن الأفكار المناسبة ما يلي:

  • أكسسوارات للبنات: البنات لا تمل من ارتداء الأكسسوارات، لذا إذا كانت الهدية لبنت ففكري في شراء طقم من الأكسسوارات المناسب لسنها.
  • كتب وأقلام تلوين: هذه الهدية مناسبة للغاية للأطفال في سن ما قبل المدرسة، ويستمتعون بها كثيرًا وتفيدهم أيضًا في التعرف أكثر إلى الألوان والأشكال المختلفة.
  • الألعاب: الأطفال في كل الأعمار يحبون الألعاب، لذا اختيار لعبة مناسبة للطفل بحسب سنه ستكون فكرة ناجحة مع كل الأطفال.   
  • كتب للقراءة: للأطفال الأكبر سنًا، فكرة تقديم كتاب مناسب لسنهم فكرة جيدة وستنال إعجابهم بالتأكيد.
  • لوحة أو ميدالية باسم الطفل: من الرائع أن تقدمي للطفل هدية جيدة تستمر معه طوال الوقت، منها أن تقدمي له هدية باسمه على شكل لوحة أو ميدالية.
  • كروت معايدة مع العيدية: إذا كنتِ لا تعرفين ميول الطفل بشكل محدد، فيمكنكِ تقديم كارت معايدة برسمة مناسبة ووضع العيدية داخله ليشتري هو ما يريد.

عرفتِ معنا عزيزتي طرق تنمية مهارات الطفل الاجتماعية في العيد وبعض أفكار الهدايا المناسبة للأطفال، لكن الأهم أن تكوني مثالًا يحتذى به لطفلكِ، فسلوكك أمام طفلكِ يعبر عن كثير، وسوف يتذكره أكثر مما تقولينه له، لذا استغلي مناسبة العيد وهنئي عائلتكِ والمقربين مع طفلكِ بالتليفون.

لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بـ رعاية الصغار زوري موقعنا.

عودة إلى أطفال

ريهام سمير سعيد سمير

بقلم/

ريهام سمير سعيد سمير

كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon