6 أضرار تصيب البشرة من الاهتمام الزائد بها

الإفراط في العناية بالبشرة

الشيء إذا زاد عن حده انقلب ضده، بالطبع تعرفين هذه القاعدة، وقد تستبعدينها عن فكرة الاعتناء ببشرتكِ، إلا أن الحقيقة تقول غير ذلك. فالإفراط في العناية بالبشرة، واتباع بعض النساء روتينًا صارمًا لا يخلو من مستحضرات التنظيف والتجميل المختلفة، يمكن أن يضر بها على عكس ما يتخيلن. تعرفي معنا من خلال هذا المقال على أضرار الإفراط في العناية بالبشرة، بالإضافة إلى أضرار مستحضرات التجميل.

أضرار الإفراط في العناية بالبشرة

سواء كنتِ تخصصين لبشرتكِ وقتًا كل صباح أو لديكِ طقوس خاصة في المساء للاعتناء بها، فجميعنا لديه روتين خاص به للحفاظ على البشرة. وعلى الرغم من أن النية حسنة، فقد تتسب تلك العناية الزائدة في بعض الأخطاء الآتية:

غسل البشرة المتكرر بمنتجات قاسية

الغرض من غسل وجهك هو إزالة المكياج والأتربة وآثار العرق، لذا فأنت بالتأكيد تغسلين وجهك عدة مرات في اليوم صباحًا ومساءً، وهذا أمر جيد، ولكن عند استخدام غسول لطيف على الوجه، لا يحتوي على مواد كيماوية قاسية، يمكنها أن تمتص جميع الزيوت الطبيعية الموجودة ببشرتكِ، مسببة لها الجفاف على المدى القريب، والتجاعيد وعلامات الشيخوخة المبكرة على المدى البعيد.

وينصح أطباء الجلد باستخدام منتجات غسول البشرة الكريمية، وتجنب الغسول الجل أو الرغوي.

استخدام مناديل إزالة المكياج

تعتنين ببشرتكِ، إذًا فأنت تستمعين لتلك النصيحة القائلة بضرورة إزالة المكياج قبل النوم حفاظًا على البشرة. وبالتأكيد أول ما ستفكرين فيه هو استخدام مناديل إزالة المكياج، وهذا الأمر في حد ذاته مشكلة.

فعلى الرغم من أن هذه المناديل تبدو لكِ رطبة وذات رائحة جميلة، وحلًّا سريعًا لإزالة المكياج، فهي قد تضر ببشرتكِ، وتسبب لها الجفاف والالتهابات مع استخدامها بشكل متكرر.

يمكنك استبدالها باستخدام قطعة قماش ناعمة وغير مبللة مع بعض الجلسرين، ستحقق الغرض نفسه، ولن تترك بشرتك عرضة للجفاف والالتهاب.

تنظيف البشرة بعمق

ستشعرين بالإنجاز بعد نجاحك في تنظيف بشرتكِ، ولكن ما لا تعرفينه أن هذا دليل على استخدامكِ غسولًا خاطئًا، لأنه قضى على الزيوت الطبيعية الموجودة ببشرتكِ. يمكنك التأكد من ذلك إذا شعرتِ بحكة بعد غسل وجهكِ، بالإضافة إلى جفافه وتقشره.

ولتجنب هذه المشكلة اقتني الغسول الذي يحتوي على مواد مرطبة، خاصة الجلسرين وزبدة الشيا، حتى تحافظي على نضارة بشرتكِ ونعومتها.

غسل البشرة حتى احمرارها

لا تتعاملي مع احمرار بشرتكِ أو التهابها المستمر بعد غسله وجهك على أنه أمر جيد ولا بد من حدوثه، إذا كانت بشرتكِ حساسة. لذا انتبهي جيدًا إلى ضرورة اختيار المستحضرات الخاصة بالبشرة الحساسة، خاصة أن بعض الأبحاث الطبية أكدت أن 50% من النساء لديهن هذا النوع من البشرة، في حين أن المنتجات المخصصة له تقدر نسبتها بـ11% فقط.

كل ما عليكِ هو استخدام أنواع الغسول التي يدخل في محتواها الخيار والشاي، والخالية من مادة سلفات الصوديوم، بالإضافة إلى استخدام كريمات مرطبة ومهدئة للبشرة كالجلسرين.

غسل الوجه خلال الاستحمام

قد يكون غسل وجهك في أثناء الاستحمام إحدى خطواته، ولكن لأن أغلبنا يستخدم عادة الماء الأقرب إلى السخونة قليلًا، تصبح البشرة أكثر عرضة للجفاف والتقشر والالتهاب والاحمرار وظهور الحبوب، نتيجة لفقدها جميع الزيوت الموجودة بها خلال الاستحمام.

لذا لا تستخدمي الماء الساخن أبدًا في غسل وجهك، واحرصي على أن يكون فاترًا، أي بين البارد والدافئ.

إزالة المكياج بسرعة

إذا كنتِ تعانين من بشرة حساسة، فمن الخطأ إزالة المكياج بخطوة أو خطوتين سريعيتن، خاصة مع تراكم الأوساخ والبكتيريا والزيوت بها، وهو ما لا يكفي لتنظيفها بشكل جيد، ما يؤدي إلى انسداد مسامها.

يمكنك تنظيفها بقطعة قماش ناعمة وجلسرين كما ذكرنا سابقًا، وبعدما تنتهين اغسلي وجهك بغسول مرطب.

أضرار مستحضرات التجميل

الميكاج أصبح ضرورة لأغلب النساء الآن، إذ لا يخرجن من المنزل دون خمسة أنواع منه على الأقل. ومستحضرات التجميل في الحقيقة مليئة بالمواد الكيماوية الضارة بالبشرة، التي ستترك آثارًا جانبية بها بمرور الوقت، بالإضافة إلى تسببها في بعض الأضرار الصحية والنفسية التي نستعرضها معكِ فيما يلي:

  1. الشعور بالصداع، نعم لا تستغربي، فإن الإفراط في استخدام المكياج، مع ما تحتويه من مواد كيماوية، قد يصيبك بالصداع والتعب والشعور بالغثيان، لذا يجب إزالته جيدًا.
  2. ظهور الهالات السوداء والانتفاخات تحت العينين نظرًا لحساسية هذه المنطقة، وهو ما يضر بها بالطبع مع الإفراط في وضع مستحضرات المكياج الخاصة بهذه المنطقة.
  3. انسداد المسام وظهور الحبوب، فكريم الأساس والبرايمر كفيلان بمنع البشرة من التنفس جيدًا، خاصة التي تدخل الزيوت في مكوناتها.
  4. جفاف البشرة أو جعلها أكثر دهنية، فهناك مستحضرات تجميل تساعد على جفاف وتقشر البشرة، وتبكر من ظهور التجاعيد. وعلى الجانب الآخر المكياج الذي يحتوي على مواد زيتية يحفز الحبوب، ويجعل البشرة تبدو لامعة وبمظهر غير محبب.
  5. عدم الثقة بالنفس، فإدمان استخدام مستحضرات التجميل، سيصعب مع الوقت تعودك على شكلك من دونه، وهو ما سينعكس على آراء الآخرين أيضًا تجاهكِ.
  6. الشيخوخة المبكرة، فالمواد الكيماوية التي تحتويها تمتص الزيوت الطبيعية والمعادن والفيتامينات الموجودة بالجلد، ما يتسبب في ظهور البقع والتجاعيد، وهو الأمر الذي يجعلك تبدين أكبر من عمرك الحقيقي.
  7. التهابات الرئة، فاستنشاق المواد الكيماوية الموجودة في مستحضرات التجميل، قد يؤدي إلى إتلاف أنسجة الرئة، خاصة بودرة الوجه.
  8. الإصابة بسرطان الجلد وفقر الدم وفشل بوظائف الكبد والكلى على المدى الطويل، لاحتوائها على مواد ضارة، مثل: الألومنيوم وأكسيد الزنك وكبريتات الباريوم.       

كل ما ننصحكِ به أخيرًا عزيزتي هو الاعتدال في كل شيء، وعدم الإفراط في العناية بالبشرة، أو استخدام مستحضرات التجميل بكثرة، لتحافظي على صحتكِ ونضارة بشرتك وشبابها دائمًا.

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة بالعناية بالبشرة اضغطي هنا.

المصادر:
Is Your Face Wash Damaging Your Skin?
Harmful Side Effects of Using Cosmetics

عودة إلى جمال وموضة

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon