هل يمكن علاج السيلوليت بالليزر؟

    هل يمكن علاج السيلوليت بالليزر

    إذا كان السيلوليت يزعجك، فلست وحدك، النسبة العظمى من النساء بمختلف أعمارهن تعاني من السيلوليت، يحاول كثيرات تحسين مظهر بشرتهن بإنقاص الوزن والتمارين الرياضية والتدليك والكريمات التي تُسوّق كحل للسيلوليت، ولكن معظمها حلول مؤقتة أو بطيئة النتائج، ومع وجود عديد من العلاجات التجميلية المتاحة كحلول سريعة ومضمونة نسبيًا، قد يكون من الصعب معرفة الحل المناسب، إحدى هذه العلاجات العلاج بالليزر، في هذا المقال نتعرف إلى مميزات علاج السيلوليت بالليزر وعيوبه، وهل يمكن علاج السيلوليت بالليزر أم لا.

    هل يمكن علاج السيلوليت بالليزر؟

    يتشكل السيلوليت عندما تتشكل عصابات ليفية تسمى "الحاجز"، والتي تربط الجلد بلفافة العضلات الكامنة، وتشد بشكل غير منتظم، وتسحب الجلد إلى أسفل، وتبدأ التفتت، ما يسمح للطبقة الطبيعية من الدهون تحت الجلد بالاندفاع إلى أعلى. ينتج عن هذا مظهر التجعيد أو السيلوليت.

    • تشير التقديرات إلى أن ما بين 85 إلى 90٪ من البالغات يعانين من السيلوليت، عادة في البطن والأرداف والفخذين، يمكن أن تؤدي الشيخوخة إلى تفاقم مظهر السيلوليت، إذ يفقد الجلد مرونته ويكون أقل قدرة على مقاومة التوتر غير المنتظم الناتج عن العصابات الليفية، في حين أن مَن يعانون من زيادة الوزن يميلون إلى أن يكون لديهم السيلوليت أكثر وضوحًا، إلا أنه شائع حتى عند النحيفات جدًا، ونادرًا ما يؤدي فقدان الوزن إلى التخلص من السيلوليت تمامًا.
    • كإجابة لسؤالك هل يمكن علاج السيلوليت بالليزر، نعم، فالليزر إحدى التقنيات الآمنة التي تستخدم في مجالات العلاج التجميلي للجلد والبشرة والجسم بشكل عام.
    • تتوافر أنواع الليزر وتقنياته المختلفة لعلاج السيلوليت، في إحدى الطرق، ننزل ألياف رقيقة تحت الجلد لتوصيل حرارة الليزر التي تدمر العصابات الليفية التي تربط الدهون، أظهر هذا النهج أنه يقلل من ظهور السيلوليت لمدة ستة أشهر إلى سنة.
    • هناك أيضًا جهاز يستخدم الحرارة (الترددات الراديوية) للعلاج الذي يحسن مظهر الجلد الخارجي، ستحتاجين على الأرجح إلى عدة جلسات قبل أن تلاحظي تحسنًا في مظهر بشرتك.

    مميزات علاج السيلوليت بالليزر وعيوبه

    والآن بعدما علمنا إمكانية علاج السيلوليت بالليزر، فبالتأكيد ترغبين في معرفة مميزات هذا العلاج وعيوبه، وكم تستمر مدة تأثيره، الحد من السيلوليت بالليزر يُطلق على العلاج الذي وافقت عليه إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، باستخدام مسبار ليزر صغير يدخل تحت الجلد مباشرة عبر شق صغير، يعمل هذا الليزر على تسخين الأنسجة تحت سطح الجلد.

     مميزات علاج السيلوليت بالليزر: 

    1. تقليل سماكة طبقة الدهون تحت الجلد وتحسين مظهر البشرة بشكل ملحوظ.
    2. تحفيز إنتاج الكولاجين وتحسين ملمس البشرة ومرونتها.
    3. سريع المفعول وتظهر نتائجه مباشرة بعد الانتهاء من الجلسات في غضون أيام قليلة.
    4. لا يسبب الألم أو التوقف عن ممارسة مهام الحياة اليومية، ربما يطلب منكِ الطبيب الراحة يومًا أو يومين.
    5. على الرغم من أنه يشتمل على شقوق صغيرة، فإن تقليل السيلوليت بالليزر يعتبر طفيف التوغل ويمكن أن يجريه بأمان طبيبٌ مؤهل في العيادة بالتخدير الموضعي.
    6. يحقق عادةً النتيجة المرجوة بعد جلسة علاج واحدة وتستمر نتائجه من 6 أشهر إلى عام، وهو توقيت جيد بالنسبة لعلاجات السيلوليت المؤقتة.

    عيوب علاج السيلوليت بالليزر

    عادة يكون العلاج بالليزر آمنًا وليست له آثار جانبية تذكر إذا كان يقدم في مكان موثق وعلى يد طبيب خبير باستخدام الأجهزة وتقنيات الليزر المختلفة، ومع ذلك فإن له بعض الأثار الجانبية التالية:

    1. يُعد علاجًا مؤقتًا، وفي بعض أنواع الليزر المستخدمة ربما تحتاجين إلى أكثر من جلسة حتى تصلي للنتيجة المرجوة.
    2. علاجات الليزر التجميلية مكلفة ماديًا أكثر من العلاجات الموضعية الأخرى.
    3. إذا كنتِ تعانين من الإكزيما أو إحدى الأمراض الجلدية المزمنة، فالخضوع لعلاج السيلوليت بالليزر ممنوع.
    4. غير مناسب لصاحبات الأمراض القلبية أو السمنة المفرطة أو الحوامل.
    5. أحيانًا يؤدي إلى تلف البشرة وحرقها إذا استخدم بدرجة حرارة غير مناسبة أو عالية جدًا أو بطريقة خاطئة نتيجة جهل الاستخدام.

    أماكن علاج السيلوليت بالليزر

    والآن ربما تتساءلين عن أماكن تقدم إمكانية علاج السيلوليت بالليزر، عادة تقدم عيادات التجميل والمراكز الطبية الكبرى وأقسام التجميل والجلدية بالمستشفيات الكبرى هذه الخدمة، كما يمكنكِ الحصول عليها في عيادات أطباء الجلدية المعروفين باستخدام الليزر في العلاجات التجميلية.

    عليكِ الحذر والحرص جيدًا عند اختيار أماكن علاج السيلوليت بالليزر حتى لا تقعين في فخ النصب أو عدم الخبرة، فيؤدي ذلك إلى نتائج غير مرجوة بالنسبة لكِ، دائمًا اذهبي إلى الأماكن الموثقة والمعروفة بالسمعة الحسنة، وبعد سؤال كثيرين عن الخدمات والعلاجات التي يقدمونها ولا تنبهري بنتائج وهمية وصور مواقع التواصل الاجتماعي.

    وأخيرًا، قبل الخضوع لأي علاج تجميلي كعلاج السيلوليت بالليزر، من الأفضل دائمًا استشارة الطبيب الذي يفهم الحالة ويعالجها ويحدد لكِ نوع العلاج المناسب لحالتك.

    تعرفي إلى كل ما يتعلق بالاهتمام والعناية بجسمك في قسم العناية بالبشرة على "سوبرماما".

    عودة إلى جمال وموضة

    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon