الجراثيم تأتي من حيث لا تتوقعين: تخلصي منها اليوم

كل منا تريد لمنزلها أن يصبح آية النظافة والنظام، لذلك فإنك كثيرًا ما تحتارين كيف تحافظين عليه نظيفًا منظمًا على الدوام وخاليًا من الجراثيم والبيكتيريا التي تختبئ في كل مكان.

وللجراثيم أماكن عديدة تختبئ فيها عن ناظريك بحيث لا تتوقعين أن تكون فيها. فأنت تحرصين على نظافة الحمام والقواعد والأحواض والمطبخ والثلاجة والبوتوجاز والفرن وأدوات المائدة وغيرها.

(اقرأي أيضًا: حيل وأفكار سوبر لتنظيف البيت)

قائمة بالأماكن غير المتوقعة

عليك الحرص على نظافة كل مما يلي:

  •    جدران المطبخ والحمام
  •   حامل فرش الأسنان
  •   أدوات التنظيف الشخصية مثل مقص الأظافر ومشط الشعر
  •   حامل الأكواب والأطباق
  •   حامل أدوات المائدة
  •  لوحة المفاتيح في أجهزة الكمبيوتر العادية أو المحمولة
  •  سطح وشاشة التلفاز
  •  سطح الموبايل
  •   الريموت كونترول للتلفاز أو للتكييف
  •   مقابض الأبواب والخزانات
  •   مفاتيج الكهرباء (الإنارة).

ينسى الجميع تنظيف تلك الأماكن كما أنها أكثر الأشياء استعمالًا من أفراد الأسرة وقد يمسكها أحدهم ويداه غير نظيفتين.

(اقرأي أيضًا: احمي عائلتك من جراثيم الخضروات والفاكهة)

نظافة أدوات النظافة

يجب عليك أولًا تخصيص أدوات نظافة للمنزل مختلفة عن أدوات نظافة المطبخ وعن أدوات نظافة الحمام بدوره، ثم عليك الحرص على نظافة أدوات النظافة الخاصة بكل منها باستمرار وتغييرها بأخرى بعد فترة زمنية معينة.

معظم الناس تفضل الإسفنج لتنظيف الأطباق والقماش لمسح الطاولات والأثاث، وكلاهما يُعد مرتعًا للجراثيم إن لم يُنظف بانتظام.

  •  بالنسبة للقماش يجب غسلها بعد كل استخدام ونشرها على سطح رخامة المطبخ أو في الشرفة، ويجب غسلها كل أسبوعين مرتين أو مرة على الأقل بالماء الساخن والصابون ثم تجفيفها في الهواء والشمس إن أمكن، بالنسبة للقماش يمكن غسله في الغسالة ولكن بعد نقعه أولًا في ماء وديتول.
  • بالنسبة للإسفنجات أو فرش تنظيف الأطباق، فيجب غسلها بعد كل استخدام وتغييرها مرة شهريًا على الأكثر، ويمكنك وضعها في غسالة الأطباق، لأن درجات الحرارة العالية ستقتل أي جراثيم.
  • بالنسبة لأدوات النظافة، فعليك غسلها يدويًا بالماء الساخن والصابون ولا تنتظري تجميعها (لا تنسي ارتداء قفازات التنظيف للحفاظ على بشرتك) وعندما تجمعي عددًا منها اغسليها في الغسالة.
  • تخلصي من رائحة أدوات التنظيف بوضع خل في ماء شطفها بعد غسلها بالماء والصابون والديتول.

(اقرأي أيضًا: مصادر الجراثيم داخل مطبخك)

التهوية

  • التهوية عامل أساسي في قدر البكتيريا في المنزل وأنواعها، وفي دراسة أمريكية أثبتت أن نوع البكتيريا يختلف في الغرف غير المستخدمة عن تلك المستخدمة وعن الموجودة في دورات المياه مثلًا.
  • وقد أكد باحثو تلك الدراسة أنهم عثروا بالغرف المكيفة على أعداد مرتفعة من البكتيريا، لذا فيجب تهوية المنزل يوميًا لمدة لا تقل عن نصف ساعة صباحًا وأخرى عصرًا أو في المساء.
  • وإن كان منزلك يطل على ميدان مزدحم وهناك رائحة العوادم وخلافه فعليك استخدام سلك وستائر عازلة لكن تأكدي أنها الهواء الطبيعي أفضل من هواء التكييف على الدوام.

عودة إلى بيت

رحاب ولي الدين

بقلم/

رحاب ولي الدين

من أولى كاتبات سوبرماما، فكنت إحداهن لثلاثة أعوام تقريبًا قبل أن أنضم لفريق العمل الأساسي مديرةً للتحرير ثم رئيسة التحرير.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon