عيوب ومميزات استخدام كريمات إزالة الشعر

    هناك العديد من الطرق لإزالة الشعر غير المرغوب فيه من الجسم منها ما هو كيميائي مثل الكريمات سواء العادية أو البخاخ الأشبه برغوة الحلاقة، ومن تلك الطرق الحلاقة، وكذلك الشمع والحلاوة وغيرها.

    ولكل طريقة من الطرق مميزاتها وعيوبها، وأستعرض معك سريعًا مميزات وعيوب الكريمات الخاصة بإزالة الشعر غير المرغوب به.

    تستخدم مزيلات الشعر الكيميائية مواد كيميائية تحلل البروتين الخاص بالشعر فتحصل إزالته، ولكنها مواد لا تؤثر على نمو الشعر ولا على بصيلات الشعر، ولا تنزع الشعر من جذوره.

    يُترك الكريم على المنطقة المرغوب إزالة الشعر منها من 5 إلى 15 دقيقة ثم تمسح بقماشة أو بعصا بلاستيكية صغيرة.

    (اقرأي أيضًا: سر إزالة الشعر بدون ألم من المناطق الحساسة)

    العيوب

    من العيوب التي تصاحب استخدام الكريمات سرعة نمو الشعر كما في الحلاقة، وقد تسبب للبعض تهيجًا شديدًا في الجلد واحمرارًا فيه.

    وقد يسبب تكرار استخدامه أحيانًا بروز الشعر سميكًا بعض الشيء واسوداد الجلد أو تغير لونه وملمسه، لذلك من المهم ترطيب الجلد باستمرار وعدم اتخاذ تلك الوسيلة هي الوسيلة الدائمة لإزالة الشعر كما في الحلاقة.

    لا يجب أن تُستخدم للوجه ولا لمنطقة البيكيني أبدًا لأن البشرة فيهما حساسة ويمكنها التسبب بحروق كما أن الوجه يتعرض بعدها للشمس.

    لا تستخدمي الكريمات إن كنت من ذوات البشرة الحساسة، وعليك اختيار الكريم المناسب حسب نوعية بشرتك والشعر الذي ينمو على جسمك. استشيري طبيبة الجلدية.

    لا يفضل أن تستخدميه أثناء الحمل حيث تسبب مكوناته في عمل إنقباضات وتقلصات مبكرة للرحم.

    (اقرأي أيضًا: جدول مقارنة بين وسائل إزالة الشعر المختلفة)

    المميزات

    من مميزاته أنه يعتبر حلًا زهيد الثمن وسريعًا لمناسبة ما أو لأن الشعر ليس بالطول الذي يسمح بإزالته بالشمع أو الحلاوة، لذا يُنصح أن تُستخدم هذه الكريمات لهذا الغرض ولا تصبح حلًا دائمًا لإزالة الشعر، وألا تستخدم إلا للساقين والذراعين فقط. ومن المميزات الأخرى أنه لا يسبب ألمًا عند إزالة الشعر ولا أضرار إلا لو كانت البشرة متهيجة أو حساسة.

    (اقرأي أيضًا: كيفية عمل الشمع لإزالة الشعر الزائد)

    عودة إلى جمال وموضة

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon