بالصور: أشكال إضاءة الغرف الضيقة

اضاءة الغرف الضيقة

الإضاءة لها التأثير الأكبر في التصميم الداخلي، ويمكن بقطعة إضاءة واحدة تغيير ديكورات أي مساحة، ويظن بعض السيدات أن مصدر الإضاءة هو مصباح السقف التقليدي فقط، لكن وحدات الإضاءة تشمل الثريات (النجف)، والوحدات الجانبية المعلقة (الأباليك)، والمصابيح على جانبي الفراش (الأباجورات)، وغيرها، وحين يأتي الأمر لاختيار إضاءة الغرف الضيقة قد تشعرين بالحيرة، خاصةً أنكِ تحتاجين لإضاءة تجعل المكان يبدو أوسع وفي الوقت نفسه تكون أنيقة ولا تحتاج لمساحة كبيرة، في هذا المقال نقدم لكِ أشكال لوحدات إضاءة متنوعة وعصرية مناسبة للمساحات الضيقة، مع نصائح لتنسيقها.

أشكال إضاءة الغرف الضيقة

عند اختيار إضاءة الغرف الضيقة هناك عديد من الأمور التي يجب وضعها في اعتبارك، مثل لون الإضاءة، وشكل المصباح وحجمه، واستخدام الغرفة، وغيرها من المعايير، التي تنجح الإضاءة حتى مع المساحات الضيقة، فيما يلي بعض الأشكال لوحدات إضاءة مناسبة للغرف الضيقة:

التراك لايت:

إضاءة الغرف الضيقة- التراك لايت

يُعرف أيضًا بمسار السقف، ويتكون من وحدات إضاءة متعددة، يمكن توزيعها بطول الغرفة ويمكن توجيهها جميعًا في اتجاه واحد أو في اتجاهات مختلفة بزاوية 360 درجة، وتتوافر بأشكال متنوعة، لكن احرصي على اختيار أحجام صغيرة إلى متوسطة تناسب المساحات الصغيرة، ويمكن اختيار التراك لايت للغرف والردهات والممرات أيضًا.

وحدات الإضاءة المركزية المتوسطة:

إضاءة الغرف الضيقة- وحدة الإضاءة المركزية

على الرغم من أناقة الثريات (النجف)، فإنها قد لا تناسب الغرف الصغيرة وتسبب مظهرًا مقلقًا للعين، لذا الأفضل اختيار وحدة إضاءة مركزية متدلية، مع وحدات إنارة جانبية كالأباجورات، وتوزيعها في مختلف أنحاء الغرفة للحصول على إضاءة ساطعة، وفي الوقت نفسه لتبدو الغرفة أكبر مما هي عليه.

وحدات الإنارة الصغيرة (الاسبوتات):

إضاءة الغرف الضيقة- وحدات الإنارة الصغيرة

لتوسيع حجم الغرفة بصريًا، فإن اسبوتات السقف قد تساعدكِ على ذلك، إذ تُوزع في جميع أنحاء الغرفة، وهي مناسبة جدًا للمساحات الصغيرة، وتتوافر بألوان وأحجام متنوعة، ويمكنكِ استخدامها بمفردها في السقف، أو جعلها في الحواف مع وحدة إنارة مركزية.

وحدة الإضاءة بالمروحة:

إضاءة الغرف الضيقة- وحدة الإضاءة بالمروحة

مع المساحات الضيقة قد يصعب عليكِ توفير تهوية جيدة، وفكرة وحدة الإنارة المثبتة في المروحة من الأشكال التي انتشرت منذ سنوات وإلى الآن يفضلها بعض السيدات، لأنها عملية وأنيقة في الوقت نفسه، ولكن يعيبها أن قوة المروحة قد تكون أضعف من المراوح التقليدية دون إنارة.

وحدات الإنارة غير التقليدية:

إضاءة الغرف الضيقة- وحدات إنارة غير تقليدية

تجذب وحدة الإضاءة بتصميم غير تقليدي لها، لتصبح قطعة الديكور المركزية في الغرفة، ويُفضل اختيارها بوحدات إضاءة متعددة لتمنحكِ مظهرًا أنيقًا وضوءًا ساطعًا.

نصائح عند توزيع إضاءة الغرف الضيقة

توزيع الإضاءة بشكل ناجح يظهر الغرفة بمظهر واسع، وتحتاج كل غرفة في المنزل إلى توزيع الإضاءة بشكل مختلف وفقًا للمساحة، ولون دهان الجدران، وشكل وحدات الإضاءة، وغيرها من الأمور التي يجب وضعها في اعتبارك، وإذا كنتِ تريدين معرفة كيفية توزيع الإضاءة بشكل صحيح في الغرف الضيقة، اتبعي عزيزتي النصائح التالية:

  • حددي عدد المصابيح قبل التوزيع، فإذا كان هناك واحدًا رئيسيًا يُفضل وضعه في المنتصف لتوزيع الإضاءة بشكل متساوِ على الغرفة، ويُفضل ذلك مع الغرف المربعة.
  • يُنصح باختيار وحدتين إضاءة رئيسيتين مع الغرف المستطيلة ووضعهما بشكل متقابل على حائطين متقابلين، لأن وضع وحدة الإضاءة في المنتصف، قد لا يمنح الغرف المستطيلة إنارة كافية، وستكون الإضاة ضعيفة في جانبي الغرفة.
  • يُفضل توزيع الاسبوتات إذا كانت وحدات جانبية في زوايا السقف، أما إذا كانت وحدات رئيسية فيُفضل وضعها بشكل متوازٍ بطول الغرفة.
  • يُفضل التراك لايت مع الغرف المستطيلة، وزعيه في خط واحد في منتصف الغرفة أو بشكل متوازٍ على الجانبين.
  • الإضاءات الجدارية كالأباليك وغيرها توسع مظهر الغرفة، ويُنصح بوضعها في منتصف الجدار، واختيارها مع دهان بالأبيض أو الدرجات الفاتحة لعكس الإضاءة، لتظهر الغرفة بمظهر أوسع.

نصائح عند اختيار ألوان إضاءة غرف النوم

نظرًا لطبيعة غرف النوم الحميمية، تحتاجين إلى العناية بوحدات الإنارة فيها واختيار أشكال تمنحكِ إضاءة خافتة لوقت النوم، ووحدات أخرى في حال كنتِ تفضلين مطالعة كتابك المفضل أو تصفح الإنترنت قبل النوم، وفيما يلي سنساعدكِ ببعض النصائح لاختيار لون إضاءة غرف النوم بنجاح:

  1. الإضاءة الصفراء: من الإضاءات المثالية لغرف النوم خاصةً الخافتة منها، لأنها تضفي شعورًا بالدفء والاسترخاء، يعيبها فقط أنها قد لا تناسبكِ إذا كنتِ تفضلين القراءة قبل النوم، فقد تكون غير مريحة للعين.
  2. الإضاءة البيضاء: الأكثر رواجًا، ويمكن اختيارها في وحدات الإضاءة المركزية والجانبية (الأباجورات)، وهي مناسبة إذا كنتِ لا تستخدمين الغرفة للنوم فقط، فإذا كنتِ تحبين القراءة قليلًا أو إنهاء بعض الأعمال المكتبية على فراشك فاختاري الإضاءة البيضاء.
  3. الإضاءة الحمراء: تُستخدم في غرف النوم لإضفاء أجواء مثيرة فيها، وبالطبع لا تناسب وحدات الإضاءة المركزية، ولكن يمكن استخدامها في الاسبوتات أو كمصباح جانبي، واستخدامها عند الحاجة فقط حتى لا ترهق العين.
  4. الإضاءة البنفسجية: تتوافر في صورة سبوتات أو تراك لايت، لكن لا يُفضل استخدام التراك لايت في غرفة النوم والأفضل وضعها في سبوتات جانبية واستخدامها وقت النوم، ولا يُنصح بها كوحدة إنارة رئيسية ولكن كوحدات جانبية مع وحدة أساسية بالأبيض أو الأصفر وفقًا لذوقك.

ختامًا، قدمنا لكِ من خلال المقال نماذج لأشكال إضاءة الغرف الضيقة، ونصائح لتوزيعها، وننصحكِ عزيزتي باختيار الدهانات الفاتحة، التي تعكس الضوء لتبدو الغرفة أوسع، وتجنبي وحدات الإضاءة المتدلية مع الأسقف المنخفضة، كذلك لا يُفضل الإضاءة الصفراء إذا كنتِ تكثرين العمل على الحاسوب أو تقرئين، لأنها قد ترهق عينيكِ.

تعرفي إلى مزيد من أفكار ديكورات المنزل بأنواع وأذواق مختلفة، بزيارة قسم الديكور في "سوبرماما".

عودة إلى بيت

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon